الاتحاد

دنيا

لي لي قاسم ترتقي سلم النجومية «على كف عفريت»

لي لي قاسم (من المصدر)

لي لي قاسم (من المصدر)

محمد قناوي (القاهرة) - لي لي قاسم من الوجوه الجديدة التي كتبت شهادة ميلادها هذا العام من خلال الدور الذي قدمته في فيلم «ريكلام» الذي قال عنه نقاد إنه جواز مرورها إلى النجومية، وإنه جاء تتويجا لعدد من الاعمال منها «الحقيقية المرة» ومسلسل «شارع عبدالعزيز»، مؤكدين أنها توصل نجوميتها من خلال مسلسل« على كف عفريت».
قالت لي لي قاسم إن مسلسل «على كف عفريت» تأليف يحيى فكري واخراج كمال منصور وبطولة خالد الصاوي وكنده علوش ونجلاء بدر وأحمد وفيق ومحمد الشقنقيري ولانا سعيد، وتدور الأحداث حول شخصية«فاضل أبوالروس» المغرم بعالم المال والأعمال مما يجعله يختلط بالأثرياء ويعيش داخل عوالمهم ليتعرف على كثير من المعلومات والمصاعب التي تعيشها تلك الطبقة المجتمعية بسبب كثير من المخالفات في الماضي والقلق على المستقبل.
واضافت: اشارك أيضا في بطولة مسلسل «الخفافيش»، المقرر عرضه في رمضان، وأجسد فيه دور راقصة وتدور صراعات بينها وبين «ضرتها» بوسي وتشارك مجموعة كبيرة من الفنانين في العمل الذي يخرجه أحمد النحاس. وعن تجربتها السينمائية الاخيرة في فيلم «ريكلام» قالت لي لي قاسم: تم ترشيحي من خلال غادة عبدالرازق والسيناريست مصطفى السبكي الذي قدمني إلى المخرج علي رجب.
وقدمت في الفيلم ابرز ادواري منذ بدايتي الفنية وهو دور الشريرة التي تتعرض لمجموعة من الضغوط الاجتماعية وتعمل في الكباريهات والفيلم مليء بالتحولات في الشخصية وهو جواز مرورى إلى النجومية.
تصنيف الممثلين
وقالت إن غادة عبد الرازق متعاونة لأبعد الحدود، وتساعد الوجوه الجديدة لكي تظهر بشكل جيد ولا تتعامل مع من حولها على أنها نجمة. وعن حياتها الشخصية قالت: الارتباط والزواج عندي مؤجل حتى أحقق أحلامي في التمثيل لأن الفن لا يحب شريكا.
ورفضت تصنيفها على أنها ممثلة إغراء بعد اشتراكها في ريكلام، وقالت: أنا ضد النمطية أو تصنيف الممثل بأداء نوع معين من الأدوار، ولكني أحب الشخصيات المركبة المليئة بالتحولات، وأعشق تقديم الشخصيات التي لا تعتمد على الجمال وأحب الأدوار القبيحة، لذلك أنوي تقديم الشخصيات التي تستفزني نفسيًا.
كما رفضت لي لي قاسم ما يردده البعض عن انها ستتخصص في نوعية ادوار الشر خاصة وانها في إعلان ميلودي وفي فيلم «ريكلام»، قدمت الشر النسائي وهو عنصر تفتقده الدراما المصرية. وقالت: أنا ضد مبدأ التخصص في العمل فلقد تعلمت أن الممثل الجيد هو الذي يستطيع أن يجسد كل الشخصيات.
أهل الرحمة
وعن بدايتها الفنية ولماذا تحولت من العمل كمذيعة إلى ممثلة يقول: علاقتي بالتمثيل لم تكن مفاجئة ولكن بدأت التمثيل في المرحلة الجامعية من خلال مسرح الجامعة وتم ترشيحي لأكثر من عمل منها مسلسل «أهل الرحمة»، مع ميرفت أمين وإخراج محمد عبدالعزيز ومسلسل«يا ورد مين يشتريك»مع سميرة احمد وحسين فهمي وإخراج رباب حسين ومسلسل«الحب بعد المدولة»، مع اثار الحكيم للمخرج هاني إسماعيل وعندما تخرجت في كلية الأعلام سافرت إلى لبنان للعمل في قناة«أم بي سي»من استوديوهات بيروت، وبعد ذلك عملت في بعض القنوات، وفي فترة وجودي في لبنان أخذت كورسات التمثيل عند أستاذ مسرح اسمه«رفعت الطرباي» وفي مصر حصلت على كورس عند محمد عبدالهادي أما نقطة التحول الأساسية كانت بعد مشاركتي في إعلان ميلودي «الحقيقة المرة الجزء الثاني» حيث اقنعني عدد من المخرجين وأصدقائي بالعمل كممثلة ووقتها كان لدي الاستعداد النفسي لتقبل الأمر خاصة بعد أن لقي الاعلان نجاحا كبيرا فقررت ترك عملي كمذيعة واحتراف التمثيل وكانت بداية هذه الخطوة فيلم «شوية حرية» الذي لم يعرض حتى الآن بسبب أحداث الثورة وشاركت في مسلسل «شارع عبدالعزيز» في رمضان الماضي وكان اخر عمل سينمائي شاركت فيه هو فيلم «ريكلام» الذي يعرض حاليا. وعن نيتها العودة للعمل كمذيعة مرة أخرى قالت: عندما قررت العودة للتمثيل كان هدفي اكون او لا أكون وإذا قدم لي عمل في التليفزيون كمذيعة فسوف أكون الممثلة كما يحدث الآن من استقطاب للفنانات لتقديم البرامج مثل رولا سعد واحمد ادم وأشرف عبدالباقي وحاليا أحتاج للتركيز في التمثيل وليس البرامج.
واضافت: افضل اداء الشخصيات التي تخلق بداخلي نوعا من التحدي وتجعلني أبذل الكثير من الجهد لاخراج طاقاتي وقدراتي من أجل تقمص الشخصية وطباعها وهو ما يميز الفنان المبدع والموهوب عن غيره.
وعن الشخصيات التي تتمنى تقديمها قالت: أتمنى تقديم دور الزوجة المقهورة أو الراقصة في مولد وكذلك مدمنة المخدرات لأنها أدوار مركبة.

اقرأ أيضا