الاتحاد

كرة قدم

الكمالي: الوحدة أعلن التحدي للخروج ببطولة هذا الموسم

الكمالي أحد أهم عناصر الخبرة في صفوف الوحدة (الاتحاد)

الكمالي أحد أهم عناصر الخبرة في صفوف الوحدة (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد الدولي حمدان الكمالي، مدافع الوحدة، أن التحدي الأكبر لفريقه هو تحقيق بطولة الدوري أو الكأس هذا الموسم، وأن ذلك هو الهدف الذي يسعى الجميع من أجله، معتبراً أن الفرصة لتحقيق واحدة من البطولتين قائمة بقوة أمام فريقه، مشيراً إلى أن فارق الـ8 نقاط الذي يفصل الوحدة عن الجزيرة المتصدر، ليس بالكبير في ظل وجود 36 نقطة في الملعب، مشدداً على أن فريقه قادر على الذهاب بعيداً في البطولتين.
وأشار الكمالي إلى أن «سيناريو» لقاء فريقه والجزيرة في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لن يتكرر في مواجهة الفريقين المهمة غداً بالجولة الـ 15 من دوري الخليج العربي، مشدداً على أن الحظوظ تظل متساوية بين الطرفين، خاصة أن مستواهما متقارب، لكنه يأمل أن ينجحوا في الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية، وتحقيق الانتصارات.
وقال «هذه المباراة اعتبرها أهم من مواجهة الفريقين في الكأس، وبدأنا 2017 عام الخير، بداية ممتازة وحققنا 3 انتصارات على التوالي، وكل بطولة لها حساباتها، وأن نواجه الجزيرة مرتين خلال 10 أيام، فهذا أمر جيد ومحفز لتقديم مستوى مميز، ومباريات الديربي طابعها خاص، وأي لاعب يتمنى أن يكون حاضراً فيها، وبالطبع لكل مباراة حساباتها الخاصة، ونحن هدفنا كان التأهل وفوزنا بستة أهداف أصبح من الماضي، ونتمنى أن نجدد فوزنا على الجزيرة بغض النظر عن عدد الأهداف».
وتابع «ندرك أن مواجهة الجزيرة ستكون صعبة، خاصة أنه سيكون متحفز للمحافظة على موقعه الحالي في صدارة الدوري، بعد خروجه من بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، لذلك فإن المباراة ستكون صعبة جداً علينا، ونحن جاهزون والجميع شاهد أن الوحدة لا يتأثر بغياب أي لاعب لأن دكة البدلاء جاهزة، ولا توجد أي ضغوط على الفريق، والتحضيرات عادية جدة لأن المباراة في النهاية مثلها مثل أي مباراة في الدوري».
وعن حظوظ فريقه في المنافسة على درع الدوري في ظل فارق الـ 8 نقاط بينه والجزيرة المتصدر، قال الكمالي «الفارق ليس كبيراً، ونحن لا نفكر في البطولة بقدر ما نركز على أن نأخذ كل مباراة على حدة، ومواجهتنا مع الجزيرة في الدوري أهم من لقاء الكأس، لأن الوحدة في وضع جيد، خاصة أننا بدأنا الدور الأول بنتائج سلبية، وأنهيناه بنتائج جيدة، وأتمنى أن تستمر هذه النتائج في المرحلة المقبلة حتى لا نفقد الثقة بأنفسنا، خاصة أننا أضعنا فرصة جيدة للوجود بين فرق الصدارة بإهدارنا لعدد كبير من النقاط في النصف الأول من الدوري، ووضع الوحدة الآن يسمح له بالتقدم في جدول الترتيب».
وعن ماذا تغير في الوحدة ما بين بداية الموسم والفترة الحالية، قال الكمالي «لا يوجد تغيير في الوحدة، لكن الفريق انسجم، وحالياً أصبح جوجاك في قمة الانسجام مع المجموعة، وأصبحنا نعرف إمكانياته وطريقة أدائه، وأصبح لاعباً مهماً ضمن المجموعة، بجانب وجود إسماعيل مطر في المباريات الأخيرة من البداية، فهو يعطي ثقة وثقل للوحدة عندما يلعب، وأيضاً يجعل المنافسين يحسبون للفريق ألف حساب، والجيد بجانب ذلك أن الوحدة لا يتأثر بغياب أي لاعب، سواء إسماعيل أو فالديفيا أو حمدان، والفريق أصبح في مرحلة متقدمة من الجاهزية على صعيد الأساسيين والبدلاء، والجيد أن الوحدة لا يتأثر بأي لاعب إسماعيل أو فالديفيا أو الكمالي، والفريق كله جاهز، وتطور كثيراً، ويجد دعماً من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس النادي، الذي يتابع التدريبات بشكل مستمر، ويتواصل مباشرة مع الجهاز الإداري واللاعبين، ونحن نشكره على الدعم والاهتمام الكبير الذي نجده ونسعى بكل قوة لنرد له الجميل، كما نشكر أيضاً جمهورنا الذي عادت ثقته بالفريق هذا الموسم، وأصبح حضوره أكبر في التدريبات أو المباريات، لكننا كلاعبين نطمح في حضور أكبر لعشاق السعادة في الفترة المقبلة».
وأضاف «الشكر أيضاً لإدارة النادي على حفاظها على الاستقرار الفني والإداري في الفريق، وهو ما ساعد على تقليل الأخطاء، وأعتقد مع احترامي لكل المدربين أن خافيير أجيري، يعد إضافة كبيرة لدورينا، وأن الوحدة معه أصبح مختلفاً عن السنوات الماضية، وتطور كثيراً، وشخصياً أضاف لي الكثير، الفريق قادر معه لتحقيق الكثير هذا الموسم».
واعتبر الكمالي أن دفاع الوحدة في أفضل حالاته، وقال «متى ما كان دفاع الوحدة في أحسن حالاته، فإن ذلك يجعل خط المقدمة يلعب بأريحية أكبر، وشخصياً لا أفكر في نفسي، وهمي دائماً أن نكون كمجموعة كأربعة مدافعين والحارس في لياقة ذهنية وبدنية وفنية عالية، والتحدي الأكبر لنا كمدافعين أن نحافظ على المستوى الذي لعبنا به في الكأس، لأن دفاع الوحدة عندما يكون بخير فإن الوحدة يكون بخير».

مكسب كبير
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الكمالي أن تعاقد النادي مع الحارس راشد علي يمثل إضافة كبيرة، وقال «راشد علي من أفضل الحراس في الدولة، فهو لاعب متمكن ومتطور وتأثيره كان كبيراً على الوصل بعد خروجه، وانضمامه إلى الوحدة مكسب للفريق في الدور الثاني للدوري».

اقرأ أيضا