الاتحاد

كرة قدم

5 لاعبين فقط يحققون «العلامة الكاملة» في 14 جولة بالدوري

سلطان الغافري «يسار» شارك في كل مباريات الوحدة (الاتحاد)

سلطان الغافري «يسار» شارك في كل مباريات الوحدة (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

14 مباراة، ولكل مباراة 90 دقيقة، تنتج 1260 دقيقة هي المحصلة الكاملة لعدد الدقائق التي لعبها كل فريق بدوري الخليج العربي بعد مرور 14 جولة حتى الآن، باستثناء العين والجزيرة في ظل وجود مباراة مؤجلة بينهما.
وهناك 5 لاعبين فقط حققوا العلامة الكاملة، بالمشاركة في 14 مباراة وخوض 1260 دقيقة كاملة، من أصل 342 لاعباً شاركوا في الـ14 جولة في 14 فريقاً من فرق المسابقة، ومن هؤلاء الخمسة اثنان من نادي الشباب، وهما محمد مرزوق ولوفانور فهما الوحيدان داخل قلعة الجوارح شاركا في جميع المباريات، ولكن اعتباراً من الجولة المقبلة الـ15 سيؤكد محمد مرزوق تفوقه على لوفانور، الذي سيغيب عن الجولة المقبلة لحصوله على الإنذار الثالث في المباراة الأخيرة للشباب ضد الشارقة، ونجح محمد مرزوق- 27 سنة- في أن يسجل هدفاً على حساب فريق الشارقة في الجولة الأولى من الموسم، وهو هدفه الأول بعد أن غاب الموسم الماضي بالكامل عن التسجيل.
أما المولدوفي الجنسية والبرازيلي الأصل لوفانور فسجل هو الآخر حتى الآن هدفاً واحداً في شباك الشارقة أيضاً بالجولة الأولى، ومنذ تلك المباراة غاب عن التهديف وشارك في كل المباريات، واللاعب الثالث صاحب العلامة الكاملة أيضاً هو سلطان الغافري لاعب وسط الوحدة الذي يقدم موسماً جيداً حتى الآن بدليل اعتماد المدرب المكسيكي خافيير أجيري عليه في التشكيلة.
ونأتي إلى اللاعب البرازيلي فابيو دي ليما مهاجم فريق الوصل، الذي يؤكد موسماً بعد الآخر أنه واحد من أنجح الصفقات بين اللاعبين الأجانب، فنسبة مشاركته مع الفريق منذ قدومه لدبي رائعة، والدليل على ذلك أنه في أول موسم لعب مع فهود زعبيل 2014/‏ 2015 لعب 23 مباراة بواقع 2123 دقيقة، وفي الموسم التالي 2015/‏ 2016 شارك في 26 مباراة (2340 دقيقة)، وها هو في موسمه الثالث يؤكد براعته 14 مباراة (1260 دقيقة)، وليست المشاركة فقط هدف هذا اللاعب، بل هز الشباك، فهو قناص خطير، حيث سجل في أول موسم 16 هدفاً، وفي الموسم التالي 20 هدفاً، وحالياً سجل 17 هدفاً في 14 جولة.
وطوال سنوات مشاركة ليما في دورينا لم يحصل على بطاقة حمراء، وكل ما تحصل عليه، نيل البطاقة الصفراء 4 مرات في أول موسم له بدورينا، وفي الموسم التالي حصل فيه مرتين على البطاقة الصفراء، وهذا الموسم حصل على بطاقتين صفراوين.
واللاعب الآخر صاحب 1260 دقيقة هو فهد الظنحاني لاعب دبا الفجيرة صاحب الـ25 ربيعاً، ولكنه خلال الـ14 مباراة لم ينجح في هز شباك المنافسين، لكنه يبقى لاعباً مؤثراً في تشكيلة المدرب.
ويأتي في المرتبة التالية الأرجنتيني سيباستيان سايز مهاجم فريق الإمارات «الصقور» مشاركاً في 14 جولة بزمن 1252، وبزمن أقل بـ8 دقائق فقط، وهو من أكثر لاعبي الفريق مشاركة حتى الآن وهي نسبة عالية لهذا اللاعب المهاجم والذي سجل 7 أهداف، وعندما كان هذا المهاجم في صفوف الوكرة القطري لـ3 مواسم متتالية قبل القدوم إلى دورينا كانت نسبة مشاركاته عالية للغاية بواقع (26 مباراة في موسم 2013/‏ 2014، 26 مباراة موسم 2014/‏ 2015، و25 مباراة موسم 2015/‏ 2016).
ونأتي إلى اللاعبين الآخرين الأقل مشاركة نسبياً من الكبار وهم، بكاري كونيه البوركيني في صفوف اتحاد كلباء، والذي شارك في 14 مباراة بواقع 1242 دقيقة، وهذا اللاعب كانت نسبة مشاركته في الموسم الماضي مع فريق دبا الفجيرة عالية 24 مباراة (2123 دقيقة)، وسجل في الموسم الماضي 7 أهداف، ولكنه في الحالي مع اتحاد كلباء سجل هدفاً وحيداً.

سالمين ومنديز.. مشاركة إيجابية
دبي (الاتحاد)

أظهر علي سالمين، لاعب وسط الوصل، مشاركة إيجابية حتى الآن، حيث لعب في 13 مباراة بزمن 1155، مقارنة مثلاً بالموسم الماضي الذي لعب خلاله 16 مباراة، وسجل سالمين هدفاً وحيداً هذا الموسم في شباك الجزيرة في المباراة التي انتهت بفوز الجزيرة 3/‏ 1، ويتقدم مشاركة لاعبي الوصل البرازيلي ليما، وعبدالله صالح شارك حتى الآن في 12 مباراة بواقع 1058 دقيقة.
واللاعب الوحيد الذي شارك في 14 مباراة مع ليما هو مواطنه الآخر رونالدو منديز وبزمن 1145، والغريب أنه شارك الموسم الماضي مع سانتوس البرازيلي في 6 مباريات بواقع 92 دقيقة سجل خلالها هدفين، ولكنه حتى الآن سجل مع الوصل 5 أهداف، ونسبة الأهداف التي سجلها منديز هي الأكبر له حتى الآن في مشواره الكروي.

اقرأ أيضا