الاتحاد

الإمارات

تعديل البرامج التدريبية للمعلمين العام المقبل

دينا جوني (دبي)

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن ربط برامج تدريب المعلمين مع المناهج المطورة والمقررات الجديدة، بدءاً من العام الدراسي المقبل 2015-2016، يأتي ذلك بحسب خطة التطوير التي تنتهجها الوزارة حالياً، والتي تضم حقائب تدريبية متطورة، تعتمد في مضمونها على معايير تخدم المعلمي والمناهج، بالإضافة إلى ما تأتي به التغذية الراجعة من من الميدان سواء ملاحظات أو مقترحات.

وقالت الشيخة خولة إبراهيم المعلا، الوكيل المساعد في الوزارة لقطاع السياسات التربوية، في لقاء مع الصحافيين: «إن تطبيق النظام الجديد للتدريب يستهدف معلمي صفوف الأول، والرابع، والسابع، والعاشر، التي ستشهد مناهج ومقررات جديدة مطورة العام المقبل».

وأكدت أن معايير مواد التدريب العلمية تأتي مواكبة للمتغيرات الحديثة التي ستطرأ على المناهج بحيث يأتي مسار التدريب وتدريس المقرر لتلك الصفوف متكاملاً، ويساهم في تمكين المعلم من مادته العلمية.

وأضافت: «إنه وفقاً لخطة التطوير، يتم استهداف معلمي صفوف الثانس، والخامس، والثامن، والحادي عشر، لبرامج التدريب المطورة بحسب المناهج والمقررات الحديثة، في العام الدراسي 2016-2017».
وأفادت بأن برامج تدريب المعلمين تسير وفق مسارين متوازين، الأول يستهدف تدريب 5000 معلم ومعلمة على مستوى المناطق التعليمية كافة، بموجب 1000 معلم يومياً، من خلال حقائب تدريبية متخصصة، كانت جميعها مشهودة في منتدى الخليج العربي للمعلمين. وساهم في إعداد تلك البرامج والمواد العلمية وزارة التربية والتعليم، وشركائها الاستراتيجيين من أساتذة الجامعات في الإمارات، وخارجها، ومنحت الوزارة للمعلمين في هذا المسار ميزة اختيار احتياجاتهم من التدريب.
وأوضحت بأن المسار الثاني يركز على التدريب المستمر للمعلمين الذي ابتكرته الوزارة، ويستهدف تدريب 16 ألف معلم ومعلمة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يوجه بتقديم مساعدات شتوية ويحضر حفل الأيتام في الأردن