الاتحاد

الاتحاد نت

هافيلانج يستعد لمغادرة العناية المركزة

يستعد البرازيلي جواو هافيلانج الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لمغادرة غرفة العناية المركزة في مستشفى ساماريتان في مدينة ريو دي جانيرو بعد أن أمضى بها أسبوعين.

ودخل هافيلانج "95 عاما" المستشفى قبل أسبوعين وتم تشخيص حالته على أنها "التهاب المفصل الانتاني" (وهو مرض ناجم عن غزو المفصل بواسطة نوع من الجراثيم المقيحة وتسمى الحالة التهاب المفصل القيحي حيث يتكون القيح في تجويف المفصل)، والتهاب النسيج الخلوي في كاحله الأيمن. ووفقا لبيان طبي صدر عن مستشفى ساماريتان أمس فإن هافيلانج استجاب بشكل جيد للعلاج الذي يستهدف السيطرة على العدوى، وخضع لعمليتين جراحيتين في الكاحل الأسبوع الماضي.

وقال جواو منصور فيليو الطبيب المسؤول عن متابعة حالة هافيلانج أن حالته مستقرة حيث تم ضبط مستوى ضغط الدم واستمر هافيلانج في التنفس بدون مساعدة الأجهزة الطبية، وبالتالي سيتم نقله خلال الساعات المقبلة إلى "وحدة الرعاية المتوسطة" بالمستشفى.

وشغل هلافيلانج منصب رئيس الفيفا في الفترة من عام 1974 وحتى عام 1998 وهو الآن رئيس فخري للاتحاد. ولد هافيلانج في الثامن من مايو 1916 لأب بلجيكي كان يعمل في بيع الأسلحة النارية والذخيرة.

وعلى مدار تسعة عقود، حقق هافيلانج نجاحا تلو الآخر، حيث بدأت علاقته بالرياضة في سن الصبا عندما لعب في فرق الناشئين بنادي فلومينينسي البرازيلي لكرة القدم قبل الانتقال للسباحة وكرة الماء. كان هافيلانج أحد أفراد البعثة البرازيلية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية عام 1936 بالعاصمة الألمانية برلين. وعندما اعتزل الرياضة على المستوى الرسمي، شغل هافيلانج رئاسة الاتحاد البرازيلي للرياضات قبل توليه منصب رئيس الفيفا في عام 1974 ليبدأ "ثورة" حقيقية في مسيرة الفيفا، حيث أصبح أول رئيس غير أوروبي للفيفا.

اقرأ أيضا