الاتحاد

الإمارات

إنشاء وتوسعة 74 محطة توزيع للكهرباء على مستوى الدولة بكلفة 1,1 مليار درهم

المشاريع تتضمن إنشاء 24 محطة توزيع جديدة للكهرباء (الاتحاد)

المشاريع تتضمن إنشاء 24 محطة توزيع جديدة للكهرباء (الاتحاد)

علي الهنوري (دبي) - بدأت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء المرحلة الثانية من تطوير شبكتها بتكلفة مليار و100 مليون درهم.
وأوضح محمد صالح المدير العام للهيئة أن تلك المرحلة التي تنتهي في العام 2015 تشمل 24 محطة جديدة، وتوسيع 50 محطة قائمة وتحويل خطوط هوائية، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى 2009 -2012 تكلفت أكثر من 6 مليارات درهم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب توقيع الهيئة اتفاقية مع أكاديمية اتصالات لتدريب موظفيها.
ونصّت الاتفاقية على تقديم خدمات تدريب وتأهيل للكفاءات الوظيفية في الهيئة على مختلف البرامج التقنية والمالية والإدارية، من خلال دورات تقام في مقرّ الأكاديمية أو المباني التابعة لها، ابتداء من أبريل وحتى نهاية العام الجاري 2013، على أن تكون تلك الدورات قابلة للتمديد حسب رغبة الهيئة.
واعتبــر المدير العام الاتفاقية ترجمة لمبادرة “أبشر”، الرامية إلى تعيين 20 ألف مواطن خــلال 5 سنـــوات، حيث يتم تأهيل الكوادر المواطنة وتدريبها لتتمكــن من أداء أدوارها بالشكــل الأفضل، في الوقت الذي تتيح فيه الاتفاقية رفــع مستوى كفاءة الموظفين وتطوير مهاراتهم، مؤكدا إيمان الهيئة بأن الموارد البشرية أحد أهم أصولها، وأن التأهيل الجيد للموظف ينعكس على جودة ومستوى العمل وتقديم الخدمة.
وفي هذا السياق، ذكر أن الاتفاقية ستشمل المواطنين المعينين ضمن مبـادرة أبشـر، وزمـلاءهم الجـدد من موظفي الصف الأمامي في مراكز خـدمة المتعامليـن، والاتصال، والطوارئ، إلى جانب تأهيل المواطنيــن في الوظائــف الفنية، معربا عن تطلعات الهيئة إلى أن تكون ضمن الجهات الرائدة في توطيـن الوظائف الفنية.
ونوه صالح إلى أن البرنامج التأهيلي يبدأ بإجراء تقييم لمهارات وكفاءات الموظفين الجدد لتحديد المستوى الذي يتطلبونه، وعلى أساسه يتم لاحقاً إدراجهم ضمن برامج تدريبية متخصصة لفترات تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، تشمل برامج التطوير التأسيسي والبرامج التخصصية تبعا لطبيعة عمل الموظف، حيث تكون فترة التدريب منوعة بين مراكز التدريب والتدريب في موقع العمل نفسه (على رأس العمل)، لافتا إلى أن التدريب والتأهيل لا يعنيان اقتصار الموظف على حضور الدورات التدريبية، بل ستكون هناك متابعة للتدريب على رأس العمل من قبل أكاديمية اتصالات، مع تقارير دورية عن المتدربين.
ولفت المدير العام للهيئة إلى تعيين 233 مواطنا وترقية 68 في العامين الماضيين، وحتى الربع الأول من العام الجاري، مشيرا إلى الحــرص علـى إتاحة الفـرصة للموظفيــن المجتهدين نحو الحصول على الترقيات في السلم والمسار الوظيفي ، حيث تمت ترقية 68 موظفا مواطنا خلال الفترة نفسها.
من جانبه أعرب الدكتور علي القايدي مدير عام أكاديمية اتصالات بالوكالة، عن الفخر باختيار الأكاديمية لتدريب وتطوير الكوادر الوطنية في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وذلك عبر مركز “كوادر” ذراع التوطين في الأكاديمية، في إطار البرامج المكثفة التي تنفذها حاليا لتدريب وتطوير الكفاءات البشرية لمختلف المؤسسات الحكومية والخاصة”.

تعيين127 مواطناً وزيادة رواتب الدارسين

أكد المدير العام للهيئة الاتحادية للماد والكهرباء العمل ضمن خطة استراتيجية بشأن التوطين، الذي وصلت نسبته في الوظائف القيادية إلى 100 في المائة، لافتا إلى أن الهيئة تستهدف تعيين 2000 مواطن ضمن مبادرة أبشر خلال 5 سنوات لتكتمل حلقات التوطين.
وأشار إلى تعيين 127 مواطنا حتى نهاية الربع الأول من العام 2013 ضمن مبادرة أبشر، التحق بعضهم بالعمل، فيما ينهي البعض الآخر إجراءات تعيينه، كما تمت زيادة الرواتب المخصصة لهم مؤخرا. ونوه إلى اعتماد زيادة مبالغ المنحة الشهرية للموظف المواطن الذي يكمل دراسته، لتصبح 2000 درهم شهريا في السنة الأولى، و3000 في الثانية، و4000 درهم شهريا في الثالثة. وأردف “أن الهيئة طبقت نظام الأداء منذ العام 2011 والذي يعتمد على تقييم أداء الموظفين بناء على كفاءاتهم ووفق أهداف وظيفية معتمدة حسب المهام والوصف الخاص بكل وظيفة، كما زادت رواتب المهندسين المواطنين، لمساواتهم بالذين يعملون على نفس المسمى الوظيفي في الهيئات الأخرى المماثلة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز