الاتحاد

الإمارات

جمال السويدي: البيئة العالمية الراهنة تتسم بقدر هائل من عدم الاستقرار

جمال سند السويدي (الاتحاد)

جمال سند السويدي (الاتحاد)

أبوظبي (وام) - أعرب الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن اعتقاده بأن البيئة العالمية الراهنة تتسم بقدر هائل من عدم الاستقرار، “ما يلقي علينا كمواطنين مسؤوليات كبيرة، تقضي بضرورة ترجمة شعورنا بالولاء والانتماء إلى هذا الوطن وقيادته الرشيدة إلى سلوك عمل يومي للحفاظ على المكتسبات، وتعزيز قدراتنا في بناء وطننا” .
واعتبر السويدي في حوار خاص أجرته معه مجلة “طوارئ وأزمات” التي تصدر عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في عددها الرابع الذي صدر امس الأول، أن الربيع العربي لم يكشف حتى الآن سوى عن حصاد لا علاقة له بالربيع، ولا حتى بأوراق الخريف الذابلة .
وأشار إلى أن المسيرة البحثية لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية اتسمت منذ نشأته بقدر كبير من الخصوصية والتميز، وأنه اكتسب أهميته من خلال رؤية تخطيطية واضحة استهدفت في المقام الأول دعم خطط التنمية والبناء والتحديث.
وقال السويدي : “ لسنا قانعين تماما بما حققناه، بل نرى أن لدينا الكثير من الآمال والطموحات التي لم تتحقق بعد . مضيفاً أن خصوصية المركز تنبع بالأساس من قناعته الراسخة بدوره المحوري في خدمة الوطن.
وأكد أن دعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وحرصه على توفير كل أسباب النجاح للمركز يمثل ركيزة أساسية لما وصلت إليه هذه المؤسسة الوطنية المتميزة.
واعتبر إصدار مجلة “رؤى استراتيجية” بمثابة تتويج لمسيرتنا البحثية الثرية، ولتصبح بوابة معرفية لا غنى عنها لدولة الإمارات العربية المتحدة .
وحول الانتشار الواسع لمراكز الدراسات والجدوى من ذلك، رأى السويدي أن هناك نوعا من الهدر والاستهانة بقيمة البحث العلمي، ودور مراكز الفكر في كثير من الأحوال. مشددا على أن هناك أدواراً وطنية لمراكز الدراسات والبحوث، وأن هذه المراكز ينبغي أن تضع مصالح أوطانها وشعوبها في بؤرة اهتمامها وصدارة أولوياتها.
وختم الدكتور جمال سند السويدي حديثه متوجهاً إلى الجيل الإماراتي الصاعد وقال “الإمارات أمانة بين أيديكم، وتحتاج إلى عقل وجهد كل منكم”.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز