الاتحاد

الإمارات

ولي عهد أم القيوين: مبادرات رئيس الدولة ترسخ التلاحم بين المواطنين وقيادتهم

أم القيوين (وام) - وصف سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة بالتنوع والتفرد، في إطار الحرص على ترسيخ قيم التلاحم والتكافل والمحبة بين شعب الإمارات وقيادته، معتبرا أن هذه المبادرات تعزز جهود التنمية الشاملة وتقوي البنيان القائم على المعرفة وترقى بجودة الحياة لأبناء الوطن وتدعم الاستقرار الاجتماعي الأسري.
وأضاف سموه أن هذه المبادرات التي أطلقت في إمارات الدولة كافة تهدف إلى توفير جميع مقومات الرفاهية للمواطنين، مشيداً بالاهتمام الذي توليه قيادة الدولة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لأبنائها، وتبنيها الخطط التنموية الهادفة إلى تحقيق الرفاهية والأمن والاستقرار والحياة الكريمة لشعب الإمارات وتوفير متطلباتهم واحتياجاتهم المعيشية.
ونوه سمو ولي عهد أم القيوين إلى أن هذه المبادرات ترجمة لنتائج الجولة التي قام بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة الماضية في عدد من إمارات الدولة ومناطقها، ولقاء سموه بالأهالي والتعرف إلى احتياجاتهم .
وأشار سموه إلى أن المشاريع المتعددة التي أطلقتها لجنة مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بالإمارات في مختلف المجالات تهدف إلى النهوض بالمواطن في الدولة، باعتباره محور عملية التنمية والأساس نحو تحقيق النمو والازدهار.
وقال سموه إن هذه المبادرات التي تشمل مجموعة من المشاريع التنموية والتطويرية تؤكد اهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وحرصها على راحة المواطنين، مثمنا سموه المبادرات التي أطلقت في إمارة أم القيوين، والتي أقرتها واعتمدتها لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة الرامية إلى توفير الخدمات الأساسية للمواطنين في مجال الإسكان ومشاريع البنية التحتية والتطويرية.
وأشاد سموه بمبادرة “أبشر” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لدعم وتوفير فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص وهو ما يدل على حرص الحكومة واهتمامها بشباب الإمارات وبتوفير الحياة الكريمة للمواطنين وفتح آفاق جديدة للعمل ضمن استراتيجية الدولة الرامية إلى تمكين المواطن وصولا إلى العالمية، مشيرا إلى أن الدولة سخرت جميع الإمكانيات والطاقات من أجل أبنائها المواطنين للانخراط في سوق العمل.
وفي ختام تصريحه، لفت إلى أن الإمارات بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، استطاعت أن تتبوأ مكانة عالية بين الدول المتقدمة والمتحضرة في جميع المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية والاجتماعية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز