الاتحاد

منوعات

وصفة ألمانية لزيادة التهديف من ركلة الجزاء

ينتاب الكثير من اللاعبين حالة من القلق والخوف وارتعاش الركبة قبل وأثناء تسديد ركلات الجزاء، ويلعب هنا الحظ دوره في تسجيل الهدف.

ولكن أحد الخبراء الألمان، أكد أن لديه الوصفة السحرية لزيادة احتمالات إحراز هدف من ركلة جزاء من نسبة 75% إلى نسبة تصل إلى 90%.

وقال "جورج فروزيه"، إخصائي النفس بجامعة لايبزج اليوم الأحد، إن التدريب على تسديد ركلات الجزاء يخلو في أغلب الأحيان من الضغط العصبي المماثل لضغط المباريات.

وحلل الخبير نحو 4000 ضربة جزاء عبر سنوات طويلة في الدوري الألماني، وعقد مقابلات مع اللاعبين ليفهم ما كان يدور برؤوسهم أثناء التسديد، واكتشف الخبير نقاط هامة ساعدته في تحضير رسالة الدكتوراة التي أعدها حول هذا الموضوع.

ومن أجل تطبيق نظرية الضغط النفسي أثناء تسديد ركلات الجزاء، جمع الخبير نحو 80 من أفضل هواة كرة القدم في ألمانيا لتسديد الضربات تحت ضغط نفسي شديد، من خلال تجمع اللاعبين المنافسين بشكل عدواني حول اللاعب، الذي سيسدد الكرة وبالفعل تحسنت نسب النجاح لدى اللاعب الذي وصلت درجة الضغط عليه إلى أعلى معدل.

وطالب الخبير بالتدريب طويلا على تنفيذ ركلات الجزاء، تحت ضغط عصبي ليتجاوز اللاعب مرحلة الرعونة في التسديد ويكتسب الثقة اللازمة لاحراز هدف من ركلة الحظ.

اقرأ أيضا

«الشارقة السينمائي للطفل» يكشف تفاصيل دورته السابعة غداً