الاتحاد

عربي ودولي

الصدر يطالب بحصة من النفط وقطعة أرض لكل عراقي

بغداد (الاتحاد) - وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس رسالة إلى مجلس النواب العراقي (البرلمان) طالب فيها بحصة من النفط وقطعة أرض لكل عراقي، داعيا إلى معالجة ما أسماه بـ”اندثار الزراعة”.
وقال بهاء الاعرجي النائب عن التيار الصدري إن مقتدى الصدر وجه رسالة إلى أعضاء مجلس النواب تضمنت “تخصيص حصة من النفط العراقي لكل فرد من أفراد الشعب من دون التمييز بعرق أو طائفة أو دين أو ما شابه”.
وأضاف أن الصدر طالب أيضا بـ”تخصيص قطعة أرض أو أي ملك آخر لكل عائلة ليس لديها ملك”. وأفاد أن الصدر نبه إلى “اندثار الزراعة في العراق مما يستدعي القلق العميق”، مطالبا الحكومة العراقية والبرلمان “السعي من أجل إعطاء تسهيلات للمزارعين والملاك من لاستصلاح الأراضي والزراعة والتوزيع مع دعم السعر حكوميا كي يصل إلى المشتري بسعر أرخص من المستورد”.
من جانبه رحب النائب حيدر الملا عن القائمة العراقية بعودة الصدر إلى العراق معتبرا أنها تعزز العملية السياسية، وأن المضامين التي حملتها رسالة الصدر يمكن توظيفها لإتمام المصالحة الوطنية.

اقرأ أيضا

صحفية تركية: النظام في أنقرة غير ديموقراطي ويقمع معارضيه