الاتحاد

دنيا

غادة عادل: «ألف ليلة وليلة» مفاجأتي السينمائية المقبلة ولـ «نادية روكسي» قصة أخرى

غادة عادل

غادة عادل

تتميز غادة عادل بتلقائية وعفوية في الأداء جعلتها تحتل مكانة في قلوب الجمهور ،وغادة من أبسط وأرق الفنانات في التعامل مع الجميع من زملائها في الوسط الفني أو الجمهور. ويبدو أن روحها الطفولية تستمدها من عشقها لأطفالها الخمسة. فهي على الجانب الآخر أم تتفانى وتستمتع برعاية أسرتها وتضعهم في أهم أولوياتها. ورغم الشهرة والنجومية مازالت غادة عادل تفضل أن تعيش حياتها الخاصة بصورة عادية وطبيعية

(القاهرة) - اذا كان عام 2011 قد شهد حالة من الركود الفني بسبب تداعيات أحداث ثورة يناير، فإن العام الجديد يحمل الكثير من المشاريع الفنية التي تستعد غادة لبطولتها.
«مملكة إبليس»
وعن جديدها لعام 2012 تقول لـ»الاتحاد»: أتوقع أن تعود الحياة لطبيعتها وتستقر الاوضاع في مصر. وأتصور اننا جميعا يجب ان نعمل وبالنسبة لي لديّ أكثر من مشروع فني وأتمنى تنفيذها بصورة مشرفة لتسعد الناس، وقريبا سنبدأ تصوير مسلسل جديد لرمضان المقبل بعنوان «مملكة إبليس» قصة وسيناريو محمد ناير واخراج غادة سليم. وسأقدم مفاجأة للجمهور بشخصية جديدة وتعاقدت على بطولة المسلسل مع المنتج جمال العدل ويشاركني البطولة إياد نصار، وقد أعجبتني فكرة العمل بمجرد قراءتها وحاليا تتم كتابة اللمسات النهائية للحلقات وينتظر ان نبدأ التصوير نهاية يناير الجاري.
وتضيف: المسلسل اجتماعي وإنساني يتناول حياة «أمينة» التي تعمل أستاذا بالجامعة وهي شخصية ديناميكية مشغولة بالعديد من القضايا وترتبط بقصة حب مع «ياسين» إياد نصار لكن تحدث بينهما خلافات وتواجه العديد من المشاكل بسبب اهتماماتها.
«نادية روكسي»
وتقول غادة: انتظر عرض مسلسل «فرح العمدة» الذي انتهيت من تصويره قبل نحو عامين، وتم تأجيله عدة مرات ويشارك فيه آيتن عامر وصلاح عبدالله، عن قصة وسيناريو لأيمن بهجت قمر وإخراج احمد صقر.
وتبرر غادة غيابها عن السينما قائلة: لم ابتعد عن السينما ولكن الظروف والاحداث التي مرت بها مصر أثرت بشكل كبير على حركة الانتاج وهناك مشاريع سينمائية كثيرة تأجلت، وفي العام الماضي عُرض لي فيلم «الوتر» الذي لم يكن له حظ جيد في العرض الجماهيري بسبب اندلاع أحداث الثورة ولكني راضية تماما عن الفيلم ويكفيني ما حققه من نجاح فني وقبله فيلم «ابن القنصل» مع خالد صالح وأحمد السقا الذي قدمت فيه شخصية جديدة ومثيرة. وتوضح: أستعد لتصوير بطولة فيلم «روكسي» وهو سيناريو وإخراج زوجي مجدي الهواري وأتوقع ان يكون دوري مفاجأة للجمهور لأنني أحب الخروج عن النمطية وأبحث عن شخصيات جديدة ونوعيات مختلفة.
وحول دورها في الفيلم قالت: أؤدي شخصية غير تقليدية اسمها «نادية روكسي» والفيلم يغلب عليه الطابع الكوميدي وهو ثالث تعاون سينمائي بيني وبين زوجي المخرج والمنتج مجدي الهواري والفيلم أولى تجاربه في كتابة السيناريو.
رؤية فنية جديدة
وتؤكد غادة أنها لا تعلم شيئا عن ترشيحها لبطولة مسلسل يتناول أحداث ثورة يناير مؤكدة أنها فوجئت بالخبر الذي تناقلته عدة مواقع إخبارية ولم يعرض عليها أحد المشاركة في هذا المسلسل.
وتضيف: تقديم عمل درامي عن الثورة يحتاج لمرور وقت أكبر حتى يظهر بشكل ملائم وإعداد جيد وربما يكون من الأفضل الانتظار حتى تحقق الثورة أهدافها وتستقر الاوضاع، لان الدراما لا يمكن ان تكون فقط تسجيلا للاحداث وانما يجب ان تكون هناك رؤية وتفاصيل درامية وإنسانية ورسالة فنية وثقافية، وحتى في العالم كله لم يتم تناول الأحداث التاريخية الكبرى الا بعد مرور فترة من الزمن وعلى سبيل المثال نذكر جميعا أفلام السينما العالمية عن الحرب العالمية الثانية أو حتى عن الثورة الفرنسية ومازلنا نعتبرها من أجمل ما قدم.
وعن مشروعها الجديد وهو فيلم «ألف ليلة وليلة» تقول إنها تجربة فنية جديدة تعتمد على تقنية الـ3D وهو أول فيلم عربي يتم تصويره بهذه الطريقة وهو عمل ضخم، وأتوقع ان يكون له صدى كبير وفكرته جديدة ويعتمد على الإبهار والديكورات والخدع وأسلوب كتابته مختلف عن الاعمال الفنية التي تناولت «ألف ليلة وليلة» من قبل، وهو يحمل رؤية فنية جديدة للمؤلف والسيناريست محمد أمين راضي، وبعد تصوير البرومو وعرضه على «اليوتيوب» فوجئت بردود الأفعال مما جعلني متحمسة لهذه التجربة واعتبرها علامة مهمة في حياتي.
ميزانية ضخمة
وتوضح غادة: تجربة «ألف ليلة وليلة» تحتاج لوقفة حتى تظهر على مستوى فني محترم ورصد لها المنتج عادل عبدالله ميزانية ضخمة، ويشارك فيه فريق كبير من الفنانين واتوقع ان يستغرق التصوير عدة شهور، لذلك أتمنى ان ننتهي من التصوير ويكون الفيلم جاهزا للعرض في بداية 2013. والفيلم يتم التحضير له منذ أكثر من عام وهو من إخراج تامر مرتضى وتم تصوير عدد من مشاهده باللغتين العربية والانجليزية ويشاركني البطولة عمرو واكد وفتحي عبدالوهاب وعمرو سعد وغادة عبدالرازق وسوسن بدر وعزت أبو عوف.
وتشير الى أن هناك فكرة لتحويل العمل الى مسلسل ولكن بعد عرض الفيلم الذي يتضمن العديد من القصص والأساطير وكأنه عدة أفلام في فيلم واحد.
حملات إعلانية
وعن مشاركتها في بعض الحملات الإعلانية مؤخرا قالت: لم أشارك سوى في حملة اعلانية واحدة فقط والاعلان اذا تم تنفيذه بشكل جيد ومستوى فني عال لا ينتقص من رصيد الفنان بل يضيف له ظهورا لائقا ويجعله قريبا من الناس، وانا لست جديدة على عالم الاعلانات فقد بدأت حياتي الفنية من خلال الاعلانات حيث ذهبت مع إحدى صديقاتي التي كانت مشاركة في أحد الاعلانات وهناك التقيت لاول مرة بزوجي المخرج والمنتج مجدي الهواري وقدمت عدة إعلانات. وتوقفت تماما عن المشاركة في أي إعلان بعد دخولي مجال التمثيل وتفرغت لرعاية بيتي وأبنائي. وعندما وجدت الوقت والضمانات التي تجعل الاعلان جيدا من الناحية الفنية قبلت خاصة ان عددا كبيرا من النجوم حتى العالميين قدموا إعلانات راقية.
أسعد أوقات حياتي
تقول غادة عادل عن ارتباطها الشديد بأسرتها: أنا أم مصرية عادية أحب ان تكون حياتي الخاصة هادئة وأخاف على أولادي واستمتع برعايتهم والاهتمام بكل شيء يخصهم، ولا أجد أي وقت فراغ فحياتي موزعة بين بيتي وعملي فقط، وأسعد أوقات حياتي أقضيها مع أسرتي في الإجازات الدراسية حيث نذهب جميعا في رحلة الى أحد الشواطئ سواء في مصر أو خارجها.

اقرأ أيضا