الخميس 6 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

ديانا حداد ورّطت الرويشد وفايز السعيد بعد تلقّيها «معلومة» اللحظة الأخيرة!

ديانا حداد ورّطت الرويشد وفايز السعيد بعد تلقّيها «معلومة» اللحظة الأخيرة!
15 أكتوبر 2009 22:07
أطلق تلفزيون دبي الموسم الثالث من برنامج «نجم الخليج» عبر حلقة أولى عرضت الأحد الفائت وبُثّت مباشرة من بيروت، وتحديداً من الاستوديوهات التابعة لقناة LBC، بحيث بدأت هذه الأخيرة بتأجير الاستديو نفسه الذي تصوّر فيه «ستار أكاديمي» إلى باقي القنوات، في ظلّ أزمة مالية يُقال إنّ بعض القنوات اللبنانية تعاني منها. وتضمّ لجنة الحكام الفنانين ديانا حداد، عبدالله الرويشد، وفايز السعيد، فيما يتبارى 14 مشتركاً على لقب «نجم الخليج»، وهم: مودي جمال من مصر، بدر العوضي من الكويت، عبدالله الفهد من السعودية، غسان بن إبراهيم من تونس، هدى بتبت من تونس، يزيد خالد من السعودية، ورود الخفاف من العراق، ريم حسن من سوريا، غيث السومري من العراق، صالح العبد لله من الكويت، هشام الأميري من الإمارات، محمد رحمة من البحرين، حسام طه من سوريا، آمال الغربي من تونس. الجدير بالذكر أنّ الفنان عبدالقادر الهدهود وأستاذ الموسيقى طوني البايع يتوليّان تدريب المشتركين، فيما يُقدّم البرنامج ديالا مكّي ومحمود بو شهري. مدير تلفزيون دبي لا مشكلة لدينا في استعمال استديوهات «ستار أكاديمي» توقع مدير قناة دبي عبداللطيف القرقاوي خلال دردشة مع «الاتحاد» أنّ ينافس «نجم الخليج» بحلّته الجديدة سواه من برامج الهواة، خصوصاً بعد أن فُتح باب الاشتراك أمام الهواة من جميع الدول العربية غير الخليجيّة، وقال في هذا الخصوص: «اتخذنا هذا القرار بهدف دعم الفنّ الخليجي ودعم انتشاره، مواكبة منّا للانتشار الكبير الذي حققته الأغنية الخليجيّة في العالم العربي مؤخراً». وعن اختيار بيروت مكاناً لتصوير البرنامج، اعترف القرقاوي بأنّ البنية الإنتاجيّة في لبنان هي الأفضل عربياً بالنسبة إلى البرامج الفنيّة الضخمة، فضلاً عن قوّة الساحة الإعلاميّة، وتوفيرها تغطية ممتازة لجميع النشاطات، بفضل وفرة المحرّرين ومراسلي وسائل الإعلام العربية والخليجية. ورداً على سؤال «دنيا الاتحاد» حول أسباب تصوير برايمات «نجم الخليج» في الاستديو التابع لمحطّة LBC حيث يتمّ تصوير برنامج «ستار أكاديمي» أيضاً، أجاب قائلاً: «أين المشكلة في ذلك، إنّه استوديو تجاري ومتاح أمام جميع الجهات الإنتاجيّة لاستئجاره.» من جهة أخرى، اعتبر عبداللطيف القرقاوي أنّ اختيار ديانا حداد للمشاركة في لجنة الحكم سببه إلمامها في الموسيقى الخليجيّة وإيقاعاتها، أما فايز السعيد، فلأنّه «موسيقار» بحسب وصف مدير قناة دبي. وتعليقاً على قولنا إنّ اللجنة لا تضمّ صقوراً بل فنانين دبلوماسيّين قال عبداللطيف: «نحن لا نسعى إلى الإثارة والأداء التمثيلي، وكلّ ما يهمّنا هو إتاحة الفرصة أمام المشتركين لإظهار مواهبهم أمام الجمهور، ضمن توجيهات لجنة الحكم». وعلى صعيد آخر، نفى القرقاوي تغييب لبنان عن البرنامج، موضحاً أنّ الشركة المنتجة للبرنامج لبنانيّة، وجميع الهواة اللبنانيّين الذين تقدّموا بطلبات الاشتراك لم يفوزوا في امتحان الدخول ولم يتأهّلوا بالتالي للاشتراك في البرنامج، وأضاف: «أنّ تأهّل مشترك واحد من الإمارات مقابل ثلاثة مشتركين من تونس على الرغم من كوننا محطة إماراتيّة هو أكبر دليل على مصداقيّتنا وعدم اتّباعنا سياسة المجاملة في هذا الموضوع». وفي ختام الدردشة معه، أكّد مدير قناة دبي أنّ اختيار حسين الجسمي ضيفاً على الحلقة الأولى سببه اعتزاز القناة به، خصوصاً أنّه تخرّج من برنامج ليالي دبي عام 1999 بعد حلوله في المركز الثاني. وابتسم عبداللطيف القرقاوي عندما سألناه عمّا إذا كان الأجر الذي تقاضاه الجسمي مقابل الظهور في الحلقة الأولى من «نجم الخليج» مرتفعاً، واكتفى بالقول إنّ النجم الإماراتي تقاضى الأجر نفسه الذي يتقاضاه عادة! فايز السعيد لا أساوم على مصداقيّتي! كشف الفنان الإماراتي فايز السعيد خلال تصريحه لـ»الاتحاد» بأنّ القائمين على البرنامج حرصوا على اختيار أعضاء متجانسين للجنة التحكيم، مؤكداً على الصداقة الوطيدة التي تربطه بكلّ من عبدالله الرويشد وديانا حداد، فضلاً عن تعاونه معهما في العديد من الأغنيات. وأضاف: «أنا ملحّن أيضاً، وشاركت في برامج عدّة في السابق، وهذا ما دفع بإدارة تلفزيون دبي إلى اختياري». وأكّد فايز بأنّ التقييم الفنّي يدخل ضمن اختصاصه الموسيقي، واعداً ببذل الجهد اللازم لتوجيه المشتركين. ورداً على سؤالنا عمّا إذا كان قد طُلب منه الاهتمام بمشترك أكثر من غيره، أجاب السعيد قائلاً: «لا يوجد تمييز بين مشترك وآخر، هذه هي السياسة المعتمدة من الإدارة، ومنّي شخصيّاً أيضاً، فأنا صاحب مبادئ صارمة في مثل هذه الأمور، ولا أساوم أبداً على مصداقيّتي». وعن مستوى المشتركين في «نجم الخليج» هذا الموسم، اعتبر فايز أنّ جميع المشتركين يتمتّعون بخامات صوتيّة جيّدة، إلا أنّه يتوجّب عليهم الاجتهاد، وتقديم أفضل ما لديهم لكي يتمكنّوا من المنافسة على الفوز بلقب «نجم الخليج». عبد الله الرويشد لن أتعاطف مع المشتركَيْن الكويتيّين! أصرّ عبدالله الرويشد على نفي أن يكون هو صاحب القرار الأكبر في برنامج «نجم الخليج»، وأن يكون هو من رشّح فايز السعيد وديانا حداد لعضوية لجنة الحكم، مؤكّداً في المقابل أنّ إدارة تلفزيون دبي هي التي تختار فريق عمل البرنامج. وعمّا إذا كان سيتعاطف مع المشتركَين الكويتيّين الاثنين في البرنامج قال عبدالله: «هذا الكلام مرفوض، ونحن كلجنة لا نميّز بين مشترك وآخر مهما كانت الأسباب، والوساطة الوحيدة التي يمكن للمشتركين الاعتماد عليها هي الموهبة والصوت». وعما إذا كان سيجامل المشتركين الذين يؤدّون خلال البرايمات أغنيات من أرشيفه، أكّد الرويشد بأنّ ذلك لن يؤثّر في تقييمه لهؤلاء، داعياً الجمهور لأنّ يكونوا الحكم النهائي من خلال تصويتهم لمن يرونه الأفضل. في المقابل، لا بدّ من التذكير إلى أنّ المشترك السعودي «يزيد خالد» سبق أن اشترك في برنامج «سوبر ستار»، إلا أنّه انسحب بعدما قال له عضو لجنة الحكم زياد بطرس على الهواء مباشرة إنّ صوته تنكي (نسبة إلى التنك، المعدن الأرخص ثمناً) وأنّ شكله بحاجة إلى «نفضة»، الأمر الذي اعتبره يزيد إهانة له وللجمهور الخليجي الذي يمثّله في «سوبر ستار». وفي هذا الخصوص، سألت «الاتحاد» عبدالله الرويشد عمّا إذا كان يؤيّد تعليقات زياد بطرس حول يزيد خالد، وعمّا إذا كانت لجنة «نجم الخليج» تسمح لنفسها بإهانة المشتركين بهذه الطريقة، فأجاب: «ما قاله زياد بطرس في برنامج سوبر ستار يعبّر عن رأيه وهو حرّ فيه، أما أنا، فلا أوافقه الرأي بتاتاً، إذ إنّني أرى النجوميّة في هذا المشترك وأتمنّى له التوفيق في هذه المسابقة. أما بخصوص تعليقاتنا كلجنة حكم في «نجم الخليج»، فإنّها محصورة في الأمور الفنية والموسيقية والتقنية بعيداً عن الملاحظات الشخصيّة». ديانا حداد لهذه الأسباب اعتمدنا المجاملة والدبلوماسيّة اعتبرت ديانا حداد أنّ مشاركتها في لجنة تحكيم «نجم الخليج» تزيد من قيمتها الفنيّة، وعبرّت في تصريحها إلى «الاتحاد» عن سعادتها بالجلوس إلى جانب «أستاذها» عبدالله الرويشد و»صديقها» فايز السعيد. وتمنّت الفنانة اللبنانيّة أن تكون على قدر المسؤوليّة الموكلة إليها، وأن تتمكّن من إعطاء كلّ مشترك التقييم الذي يُناسب ما يُقدّمه على المسرح. واعترفت حداد بأنّ اللجنة اعتمدت قليلاً من المجاملة والدبلوماسيّة خلال البرايم الأوّل، «وذلك لأنّ تلك الحلقة هي للتعارف، ولأنّ التصويت لن يبدأ إلا اعتباراً من البرايم الثاني» بحسب تصريح ديانا. حسين الجسمي أتنازل عن لقب «امبراطور الغناء»! عبّر الفنان الإماراتي حسين الجسمي خلال دردشة أجرتها «الاتحاد» معه بعد انتهاء الحلقة الأولى من «نجم الخليج»، عن إعجابه بأصوات المشتركين في البرنامج، مؤكداً أنّ ثمّة مواهب واعدة وملفتة للانتباه من بين المشتركين، كما أشاد بأعضاء لجنة الحكم الذين يحترمهم جداً بحسب تعبيره. ودافع الجسمي عن المشتركين الذين انتقد بعض الصحفيّين غناءهم «بلاي باك» خلال البرايم الأوّل فقال: «لقد غنوا معي أغنية الختام بشكل مباشر وأثبتوا عبر أدائهم الممتاز بأنّ البرايمات المقبلة ستشهد قدراً كبيراً من المنافسة. ورفض الجسمي إبداء رأيه بالمشترك الإماراتي هشام الأميري دون سواه، متذرعاً بالوقت الضيّق الذي لم يسمح له بالاستماع إلى صوت كلّ مشترك على حدة. وعما إذا كان اختياره لافتتاح الموسم الثالث من «نجم الخليج» يحمل في طيّاته دلالة ما، أكّد النجم الإماراتي بأنّ تلفزيون دبي يفتخر بالفنانين الإماراتيّين خصوصاً الذين تخرّجوا من برامجه، واعتبر بأنّ وقوفه على مسرح «نجم الخليج» ذكّره بلحظة حلوله في المركز الثاني في برنامج «ليالي دبي» منذ 10 سنوات. وفي ختام الدردشة معه، وتعليقاً على لقب «امبراطور الغناء» الذي أصبح شبه ملازم لاسمه، تنازل الفنان الإماراتي عن هذا اللقب معتبراً أنّ اسم «حسين الجسمي» من دون أي ألقاب «كاف بالنسبة إليه، وزيادة».
المصدر: بيروت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©