الاتحاد

عربي ودولي

ارتفاع حصيلة القتلى في سوريا إلى 69 شخصا

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، ان 69 قتيلا سقطوا الاثنين في اعمال عنف شهدتها العديد من المناطق السورية هم 40 مدنيا، وعشرة منشقين و19 عنصرا من القوات النظامية السورية.

وكان المرصد اشار في وقت سابق الى مقتل 33 شخصا هم 16 مدنيا وتسعة عناصر منشقين وثمانية من القوات النظامية السورية.

وفي حمص، "استشهد 22 مواطنا ثلاثة منهم اثر اطلاق نار من رشاشات ثقيلة من قبل القوات السورية في مدينة القصير و18 شهيدا بمدينة حمص بينهم 17 سقطوا في احياء الخالدية ودير بعلبة والبياضة وجورة الشياح"، بحسب المرصد.

واوضح المرصد انه تم الاثنين "تسليم جثمان شهيد من حي الوعر اعتقل يوم الاحد على حاجز قرية ابل بريف حمص، كما استشهد مواطن جراء القصف على مدينة الرستن"، بحسب المرصد.

واضاف المرصد انه "في محافظة ادلب استشهد ثمانية مواطنين منهم سيدة، واثنان في قرية حاس سقطوا برصاص عشوائي. كما استشهد فتى في ال16 اثر تعرض قريتي دير سنبل وفركيا لقصف من قبل القوات السورية. وعثر على جثمان رجل من قرية ابلين كان قد فقد خلال العمليات العسكرية في المنطقة قبل شهر".

وتابع المرصد ان "شابا من جرجناز استشهد بالرصاص في قرية التمانعة. كما استشهدت فتاة في قرية خان السبل اثر اصابتها باطلاق رصاص عشوائي وعثر على جثمان شاب من قرية سفهون كان قد فقد في السابع من الشهر الجاري".

اما في محافظة حلب "فقد استشهد مواطن اثر انفجار عبوة ناسفة ب"كشك" يملكه شخص من الموالين للنظام في منطقة ادونيس قرب كلية الهندسة الكهربائية بحلب"، بحسب المرصد.

وفي محافظة ريف دمشق "استشهد شاب من بلدة الروضة اثر اصابته برصاص حاجز امني في مدينة مضايا"، بحسب المرصد.

واضاف المرصد انه في محافظة حماة "استشهد ثمانية مواطنين اثر حملة مداهمة وعملية عسكرية في قرى وبلدات قلعة المضيق وقنبر ومعردس وصوران بريف حماة".

وتابع المرصد ان "عشرة من العناصر المنشقة سقطوا بينهم خمسة قضوا خلال القصف والعمليات العسكرية في قرية حاس بمحافظة ادلب، وثلاثة اثر اشتباكات في محيط المشفى الوطني وحي دير بعلبة بمدينة حمص واثنان خلال اشتباكات واستهداف قسم الشرطة في بلدة خناصر بريف حلب".

واضاف ان "19 عنصرا من القوات النظامية سقطوا بينهم اربعة في محافظة درعا اثر استهداف مجموعة مسلحة منشقة حاجزين عسكريين بقذائف ار بي جي في مدينة انخل وحاجز قرب قرية كفر شمس".

وفي محافظة ادلب "سقط جندي وذلك اثر اشتباكات دارت صباح الاثنين بين القوات النظامية السورية ومجموعات مسلحة منشقة في احراش قرية خربة الجوز التابعة لمدينة جسر الشغور".

وتابع المرصد ان تسعة من القوات النظامية قتلوا "اثر اشتباكات في محيط المشفى الوطني واشتباكات عنيفة في مداخل دير بعلبة بمدينة حمص وشرطي في بلدة خناصر بريف حلب اثر اشتباكات مع مجموعة مسلحة منشقة".

كما "سقط ثلاثة من قوات الامن بحماة اثر استهداف سيارة كانت تقلهم من قبل مجموةعة مسلحة منشقة وجندي من القوات النظامية خلال اشتباكات في ريف حماة الشمالي"، بحسب المرصد.د

من جهته، أكد مبعوثون أن كوفي عنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية طلب من مجلس الأمن الدولي دعم إقرار مهلة لسوريا تنتهي في العاشر من ابريل لتطبيق خطته للسلام جزئيا، على أن يأتي الوقف الكامل لإطلاق النار في غضون 48 ساعة من المهلة.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة، مشترطين عدم الكشف عن أسمائهم إن عنان ابلغ مجلس الأمن في جلسة مغلقة أن سوريا وافقت على فكرة تحديد هذه المهلة التي ستتضمن وقف نقل قوات إلى المراكز السكنية وسحب الأسلحة الثقيلة وبدء سحب القوات.

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا