الاتحاد

الاقتصادي

«إيكاو» تعتمد الإمارات مقراً دائماً للاجتماعات الطارئة للمواد الخطرة

الامارات تستضيف اجتماعات لجنة المواد الخطرة في منظمة الطيران المدني الدولي

الامارات تستضيف اجتماعات لجنة المواد الخطرة في منظمة الطيران المدني الدولي

اعتمدت منظمة الطيران المدني الدولي«ايكاو» الامارات كدولة مستضيفة دائمة للاجتماعات الطارئة للمواد الخطرة.
وقالت الهيئة في بيان صحفي أمس إن المنظمة وافقت على استضافة الامارات لاجتماعات فريق العمل للجنة المواد الخطرة في منظمة الطيران المدني الدولي طوال عام 2010.
وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني عضواً في لجنة المواد الخطرة التابعة لمنظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» ولها مشاركات فعالة في الأنشطة المتعلقة بنقل المواد الخطرة جواً.
وقال سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني في كلمته خلال اجتماع لجنة «إيكاو» للمواد الخطرة لعام 2009 والذي عقد مدينة مونتريال بكندا، التزام الإمارات بمواصلة دعمها لصناعة الطيران بشكل عام ومنظمة إيكاو بشكل خاص.
وأعرب عن تقديره للدكتورة كاثرين روني سكرتير هيئة البضائع الخطرة والدول الأعضاء في الهيئة على ما يبذلونه من جهود وعلى دعمهم المتواصل لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح إدراك ووعي دولة الإمارات التام لازدياد حركة البضائع الخطرة المنقولة جواً يوماً بعد يوم في ظل العولمة واتساع العمل بنظام السوق الحرة على نطاق العالم، وذلك رغم الانكماش الحاصل مؤخراً، الذي يؤمل أن يكون مجرد سحابة صيف عابرة.
واضاف أنه لضمان النقل الآمن لهذه البضائع وإدارة المخاطر المرتبطة بها على الطائرات وركابها، فإن من مسؤولية كل دولة موقعة، بموجب أحكام معاهدة شيكاغو، أن تدخل هذه الأحكام ضمن تشريعاتها الوطنية والأهم من ذلك أن تعمل على تطبيقها والالتزام بها.
وقال»هذا النظام يضمن الرقابة التنظيمية على نقل البضائع الخطرة جواً ويؤمن تجانس معايير السلامة على مستوى العالم. وأضاف سعادته أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقدر عالياً العمل المضني والجهود الجبارة التي تبذلها هذه اللجنة على وجه الخصوص، والتي كان لها أهمية كبيرة في ضمان الدعم والتعزيز لهذه المعايير. كما أن الإمارات العربية المتحدة على ثقة تامة بأن هذه اللجنة المتميزة لن توفر جهداً في رعاية وحماية هذا الجانب من جوانب النقل الجوي بما يجعله أكثر سلامة وكفاءة».
وأعرب السويدي في كلمته عن تقديره لجهود حمد المهيري، رئيس قسم السلامة والأمن لدى الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، وفريقه الاستشاري المكون من ب.بالاسوبرامانيان، مدير خدمات عمليات الشحن العالمية لدى طيران الإمارات، و بول كينغ ، مدير قسم معايير الشحن والالتزام لدى طيران الاتحاد و أحمد وجيه، مراقب السلامة والأمن لدى الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، لحملهم على عاتقهم هذه المسؤولية كوفد مشارك ممثل لدولة الإمارات العربية المتحدة في لجنة إيكاو للمواد الخطرة.
يذكر أن الإمارات العربية المتحدة تشهد نمواً في قطاع الطيران والذي يمثل، مع غيره، الجانب الأهم من جوانب مناولة وإجراءات التعامل مع البضائع الخطرة وفقاً لمتطلبات منظمة الإيكاو. لذلك فإن استضافة اجتماع لجنة إيكاو للبضائع الخطرة في دولة الإمارات سيعطي صناعة الطيران في هذه المنطقة زخماً قوياً ويزيد الوعي لدى مختلف أصحاب الشأن من خلال هذا الجهد المتواصل.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة