رشا طبيله (أبوظبي)

تستحوذ منتجعات شاطئية وفنادق قريبة من مراكز التسوق ومرافق الترفيه، على الطلب الأكبر خلال إجازة العيد، فالعائلات المحلية والخليجية تبحث عن متنفس خلال الإجازة يوفر لهم شواطئ خلابة ونشاطات ترفيهية وتجربة تسوق وترفيه متميزة.
وسجلت هذه المنتجعات والفنادق، ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الإشغال خلال إجازة العيد، فموقعها الاستراتيجي من خلال توفر شواطئ خاصة، وقربها من مراكز التسوق والجزر السياحية ومرافق الترفيه، يجعلها وجهات محببة لسكان الدولة وللخليجيين، إلى جانب أنها تقدم باقات وخصومات خاصة لنزلائها من تلك الأسواق، ونشاطات ترفيهية لعائلاتهم.
وقال محمد العلوي مدير العلاقات العامة في قصر الإمارات: «نشهد إقبالاً كبيراً من العائلات الإماراتية والخليجية والمقيمين داخل الدولة وفي دول مجلس التعاون الخليجي لما يوفره الفندق من خدمات راقية على الشواطئ والمسابح والألعاب المائية وخدمات السبا والنادي الصحي ونادي الأطفال الخاص بالقصر».
وأضاف: «تم إطلاق باقات خاصة أمام الضيوف والزوار للاحتفال بعيد الفطر السعيد وبأسعار تنافسية لقضاء عطلة ساحرة في العاصمة وسط أجواء من التقاليد العربية الحافلة بأساليب الحياة المترفة، حيث تتيح هذه الباقات خصومات بنسبة 25% في عطلة نهاية الأسبوع وبأسعار جاذبة».
وذكرت دوريس هيشت، المديرة العامة لفندق وفلل بارك حياة أبوظبي في جزيرة السعديات: «لدينا حجوزات مؤكدة خلال عطلة العيد من السوقين المحلي والخليجي بشكل خاص تشير إلى الإقبال الكبير على المنتجع لما يوفره هذا الفندق العديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية ما يجعله الملاذ الأمثل للعائلات».
وأشارت إلى أنه تم إطلاق باقات خاصة للعائلات لقضاء عطلة عيد الفطر السعيد والصيف لإتاحة الفرصة لقضاء أجمل الأوقات على شاطئ جزيرة السعديات، حيث تتيح هذه الباقات الخاصة، باعتبار الفندق وجهة ضيافة فاخرة للعديد من العائلات والزوار لقضاء أفضل العطلات».
فيما قال مارك دي بيير مدير عام منتجع وفيلل السعديات روتانا: «نولي أهمية كبيرة للسائح المحلي، فالنزلاء من داخل الدولة غالباً ما يفضلون قضاء العطلات القصيرة والأعياد في المنتجعات الشاطئية داخل الدولة، لما توفره من فخامة وكرم الضيافة بين أحضان الطبيعة».
وأشار إلى أن معدل نسبة الإشغال في المنتجع خلال إجازة عيد الفطر من المتوقع أن تتجاوز الـ90% ويشكل المواطنون والسكان الإماراتيون 70% بينما 20% من الضيوف».
وأضاف: «تبعاً للتصنيف الديموغرافي، يشكّل الزوار الألمان 40% من نسبة رواد المنتجع، فيما تبلغ نسبة الزوار الوافدين من المملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وسويسرا وبلجيكا والنمسا مجتمعين إلى 15%».
من جهته، قال خالد الشرباصي المدير العام لفندق أنانتارا القرم الشرقي بأبوظبي: «سيشهد الفندق إقبالاً كبيراً لا سيما أنه يطل على أجمل شواطئ المانغروف في أبوظبي، إلى جانب إطلاق باقات خاصة بعطلة العيد والصيف للترحيب بالعائلات من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بوجه عام».
وأكد «لدينا حجوزات مؤكدة من الإمارات والسعودية وعدد آخر من الدول نظراً لأن العائلات بإمكانها قضاء أمتع الأوقات مرافق الفندق المتنوعة والشاطئ إلى جانب زيارة جزيرة ياس والاستمتاع بالمدن الترفيهية والألعاب المائية والتسوق».
وقال الشرباصي «إن الباقات الخاصة للعائلات سترفع معدلات الإشغال إلى ما بين 80% إلى 90% خلال فترة العيد».
وقال مصطفى الطنطاوي، مدير العمليات لفندق باب القصر بأبوظبي: «يستعد فندق باب القصر في أبوظبي لاستقبال الزوار من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي لقضاء عطلات العيد والصيف والاستمتاع بخدمات الضيافة الراقية بأسعار وباقات خاصة».
وبين أن العائلات تبحث عن المنتجعات الشاطئية وتوفر المرافق التي تناسبهم فنحن يتوفر لدينا شاطئ خاص وكافة المرافق المناسبة لهم». وأضاف الطنطاوي أن الفندق لديه حجوزات مؤكدة من الإمارات ودول المنطقة تبشر بموسم سياحي نشط جداً في فترة الأعياد وعطلات الصيف نظرا لموقع الفندق المتميز على الكورنيش وقربه من مراكز التسوق خاصة مارينا مول والسعديات وجزيرة ياس والعديد من الوجهات الترفيهية في العاصمة الجميلة أبوظبي.
وأكد أن الباقات والعروض المتاحة لعيد الفطر تتضمن خصومات على أسعار الغرف وعرض يشمل دخول المرافق الترفيهية في جزيرة ياس، لافتاً إلى أن تلك العروض المستمرة خلال الموسم الصيفي سترفع من معدلات إشغال الفندق لمستويات غير مسبوقة.
وفي رأس الخيمة، فهي تتضمن منتجعات فاخرة تجذب العائلات المحلية والخليجية، وقال مهدي سرور مدير عام منتجع ريكسوس باب البحر في جزيرة المرجان برأس الخيمة: «المنتجع يشهد حجوزات كبيرة من خلال توفر المرافق العائلية والأنشطة الترفيهية المتنوعة، متوقعاً إشغالاً يتراوح ما بين 85% إلى 95% خلال عطلة عيد الفطر السعيد نظرا للإقبال الكبير من الزوار من الإمارات وعدد من الدول المجاورة لقضاء أجمل عطلات العائلة والاستمتاع».
وكسابقيه، قال مهدي: «تم إطلاق باقات خاصة تتيح للضيوف من الإمارات ودول الخليج العربية الاستمتاع بإجازة عائلية بأقل التكاليف».