الاتحاد

الإمارات

إجراءات المغادرة عبر «الغويفات» لا تتجاوز دقيقتين

منفذ الغويفات شهد مرور 510 الآف و620 مركبة خلال الفترة من يناير حتى نهاية أبريل

منفذ الغويفات شهد مرور 510 الآف و620 مركبة خلال الفترة من يناير حتى نهاية أبريل

أدى استخدام شرطة أبوظبي للتقنيات الحديثة واعتماد العمل الجماعي، إلى اختصار مدة تخليص إجراءات مغادرة المسافر الواحد عبر منفذ الغويفات إلى “زمن قياسي”، حيث باتت تتم في أقل من دقيقتين، وفقاً للعقيد الدكتور سيف بوظفيرة العامري مدير عام شؤون الأمن والمنافذ في شرطة أبوظبي.
وقال العامري إن هذا الإنجاز يأتي في اطار اكتمال استعدادات قسم شرطة أمن منفذ الغويفات التابع للإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ في شرطة ابوظبي لاستقبال المسافرين برا خلال موسم الصيف بالتنسيق مع الجهات العاملة بالمنفذ الحدودي، لافتاً إلى أنه تم زيادة أعداد العاملين في المنفذ لاستيعاب حركة الازدحام، مقابل التنسيق مع الجهات الأخرى لتوفير سبل الراحة للمسافر.
وقال إن “جميع الجهات العاملة في المنفذ تعمل ضمن منظومة عمل متكاملة تتعاون خلالها في عمليات التنسيق والمتابعة في المنفذ بهدف تقديم أفضل الخدمات بشكل عام والخدمات الأمنية والإنسانية بوجه خاص بمختلف أنواعها التي تقدم لمستخدمي المنفذ من المغادرين والقادمين”.
وأضاف أن منفذ الغويفات الحدودي يعتبر أهم المنافذ الحدودية في الدولة وتنشط فيه حركة نقل الأشخاص والبضائع خلال فترات بعينها منها موسم الصيف ولذلك تجرى له بشكل مستمر تحسينات وعمليات تطويرية في المرافق والطرق ومسارات السيارات فضلا عن تحسين جودة الخدمات التي تقدمها أجهزة المنفذ المختلفة.
من جانبه، ذكر الرائد سعيد العفاري نائب رئيس قسم شرطة أمن منفذ الغويفات أنه سيتم قريبا افتتاح «كبائن» إضافية جديدة في المنفذ لتسهيل حركة المسافرين، وتوفير خدمة الصراف الآلي فضلا عن خدمات أمنية وإنسانية يقدمها رجال الشرطة للمسافرين بشكل عام منها توفير وحدة إسعاف وإنقاذ تعمل على مدار اليوم وتتولى تقديم العلاج والعون للمرضى.
ولفت إلى وجود سيارة إسعاف في المنفذ مجهزة وفق أحدث المواصفات العالمية لتقديم الرعاية اللازمة لأي حالة طارئة ونقلها إلى مستشفى السلع الذي يبعد حوالي 18 كيلومترا عن المنفذ إذا لزم الأمر.
وقال إن “حركة دخول وخروج السيارات عبر منفذ الغويفات شهدت تزايداً اعتبارا من مطلع يناير وحتى نهاية أبريل هذا العام، حيث بلغ إجمالي عدد المركبات التي استخدمت المنفذ 510 آلاف و620 مركبة خصوصية وعمومية، بينما بلغ الإجمالي خلال نفس الفترة من العام الماضي 485 الفا و146 مركبة.
وبلغ إجمالي عدد المركبات التي استخدمت المنفذ دخولا وخروجا خلال العام الماضي مليونين و529 ألفا و347 مركبة منها 942 ألفا و240 سيارة خصوصي ومليونا و587 ألفا و107 مركبات، بينما بلغ عدد المسافرين الذين استخدموا المنفذ من المغادرين والقادمين خلال العام الماضي مليونين و650 ألفاً و669 مسافراً، وعدد مستخدمي المنفذ دخولا وخروجا من أول يناير 2010 وحتى 24 مايو الماضي 937 ألفاً و240 مسافراً.
على صعيد آخر قال الرائد العفاري إن المنفذ وفر للمسافرين خدمة الاتصال المباشر بالضابط المناوب في حال طلب المساعدة عبر الاتصال بالرقم (0501728187)، لافتاً إلى تخصيص أماكن لراحة المسافرين براً في صالات الدخول والخروج وصالات أخرى مزودة بكل وسائل الراحة ليتمكن المسافرون من أخذ قسط من الراحة قبل مواصلة السفر إلى بلدانهم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر