الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«زايد العليا» تدمج 53 من ذوي الاحتياجات البصرية في المدارس الحكومية

«زايد العليا» تدمج 53 من ذوي الاحتياجات البصرية في المدارس الحكومية
15 أكتوبر 2009 01:34
جددت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة حرصها على تقديم أفضل وأرقى الخدمات للفئات المشمولة برعايتها من ذوي الاحتياجات الخاصة والقُصّر والأيتام، ولا سيما فاقدي البصر بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي للعصا البيضاء الذي يوافق 15 أكتوبر من كل عام. وتمكنت المؤسسة وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم والمناطق التعليمية من دمج 53 طالبا وطالبة في مدارس التعليم العام في أبوظبي والعين والغربية، منهم 41 ضعيف بصر، 12 من المكفوفين. وقال نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام محمد محمد فاضل الهاملي إن الهدف من الاحتفال بهذا اليوم هو التعبير عن اهتمام الأمم وجميع دول العالم بالأفراد المعاقين بصريا من حيث تقديم الخدمات لهم على كافة المستويات ومساواتهم بالأفراد المبصرين في حقوقهم وواجباتهم وتأمين احتياجاتهم الخاصة. وأكد الهاملي أن مؤسسة زايد العليا حددت وضمن خطتها الإستراتيجية الخمسية 2009 / 2013 الأولوية الأولى لها بتوفير خدمات تعليم وتأهيل ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة بما يتوافر مع أفضل الممارسات العالمية. وقامت خلال العام الدراسي المنصرم 2008 / 2009 بإعداد وتطبيق فعلي لخطة انتقالية للطلاب المدمجين بالتعاون والتنسيق الكامل مع مجلس أبوظبي للتعليم والمناطق التعليمية استهدفت جميع الطلاب مع أولياء أمورهم والمعلمين. وأشار إلى التزام المؤسسة بموجب اتفاقية تم التوقيع عليها مع مجلس أبوظبي للتعليم بتوفير خطة انتقالية متخصصة للطلاب المدموجين والمعلمين وأولياء الأمور. كما توفر خدمة الطباعة بطريقة برايل وخدمات ضعاف البصر على نطاق إمارة أبوظبي وذلك للطلاب من ذوي الإعاقة البصرية والذين يتم دمجهم في مدارس التعليم العام بنظام الإحالة المعتمد. وتوجه بعميق الشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام «أم الإمارات» على دعم سموها ورعايتها المستمرة لأنشطة المؤسسة. ومن جانبها أكدت رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة، مريم سيف القبيسي أن ألاحتفال بيوم العصا البيضاء العالمي يأتي وكلنا فخر واعتزاز بما توصلنا إليه من تطوير في الخدمات المترابطة ورفع مستوى أداء الكوادر المتخصصة في هذا المجال. يشار إلى أن مطبعة المكفوفين تأسست عام 2000 م في هيئة الهلال الأحمر وبدأ العمل الفعلي بها عام 2001 م برؤية جليلة من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وتوجيهات سامية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، وحمل رسالة إنشائها وتكوينها في مراحلها الأولى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر و سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان مساعد رئيس هيئة الهلال الأحمر للشؤون النسائية. وبتوجيهات سامية من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تم في 24 يناير من العام 2006 تسليم مطبعة المكفوفين لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر. وبلغ عدد الكتب الدراسية التي تم طباعتها وتوزيعها من قبل المطبعة الفصل الثاني للعام الدراسي المنصرم 2800 كتاب لـ112 طالباً كفيفاً و120 لكل من ضعاف البصر في مدارس الدمج.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©