الاتحاد

الرياضي

سبيدو الزي السحري في السباحة

الزي الجديد للسباحين

الزي الجديد للسباحين

سيكون النجم الأميركي مايكل فيلبس الأكثر انتظاراً في أحواض السباحة خلال الاولمبياد إذ إنه يسعى الى معادلة إنجاز مواطنه مايكل سبيتز في الظفر بسبع ميداليات ذهبية، إلا أنه قد يجد نفسه يتشارك الأضواء مع نجم ''مزعج'' هو لباس السباحة الثوري ''الـزي ار سبيدو'' الذي قد يحرمه كغيره من السباحين من أخذ الفضل الشخصي الكامل في ما سيحققه·
كان ''الـزي ار سبيدو'' الذي صمم بتكنولوجيا وكالة الفضاء الأميركية ''ناسا''، خلف 48 رقماً قياسياً عالمياً حتى الآن منذ اطلاقه في يناير الماضي ومنذ حينها سقطت الأرقام القياسية بـ''غزارة''، ومن المتوقع أن تكون بكين 2008 الدورة الأولمبية التي ستشهد سقوط اكبر عدد من الأرقام القياسية في تاريخ هذا الحدث الذي ينظم كل أربعة أعوام·
''عندما أغطس في المياه أشعر كأني صاروخ''، هذا ما قاله فيلبس عن ''الـزي ار سبيدو'' الذي ساهم بشكل كبير في تحطيم النجم الأميركي للرقمين القياسيين العالميين في سباقي 200 و400 متر متنوعة خلال تجارب انتقاء المنتخب الأميركي المشارك في الأولمبياد في يوليو الماضي·
وسجل فيلبس في سباق 200 متر متنوعة 80ر54ر1 دقيقة ليحطم الرقم القياسي العالمي المسجل باسمه أيضاً وقدره 98ر54ر1 دقيقة حققه خلال بطولة العالم في 29 مارس العام الماضي في ملبورن·
أما في 400 متر متنوعة فسجل فيلبس 25ر05ر4 دقيقة، محطماً رقمه السابق (22ر06ر4 دقيقة) الذي سجله في بطولة العالم أيضاً· ولن يكون هذا اللباس إيجابياً بحتاً بالنسبة لفيلبس وغيره من السباحين، لأن الجميع بدأ يتحدث عن أن الفضل في هذا التألق يعود لهذا الاختراع الثوري وليس للمجهود الخارق الذي يقوم به فيلبس وغيره من نجوم أحواض السباحة·
الاسترالية ليبي تريكيت التي تحمل الرقم القياسي العالمي في سباقي 50 و100 متر حرة، اعتبرت أنها تشعر كأنها تسبح نزولاً عندما تكون في لباس ''الـزي ار سبيدو'' الذي تم تصميمه بطريقة تجعل السباح يخترق المياه بقوة جر اقل من 38 في المائة من اللباس التقليدي، اي أن المياه ''تقاوم'' السباح أقل بـ38 في المائة من السابق·
أكثر من 60 في المائة من الانسجة التي صنع منها هذا اللباس اختبرت في مركز الأبحاث التابع لـ''ناسا'' ثم تواصلت الاختبارات في جامعة اوتاجو النيوزيلندية وكانت على مجسمات سباحين وعلى سباحين فعليين، قبل أن تدخل حيز الأداء الفعلي في معهد كانبيرا الأسترالي للعلوم الرياضية حيث اختبرها افضل سباحي العالم·
ويبلغ سعر هذا اللباس 550 دولاراً أميركياً، وهو يستحق هذا المبلغ، علماً بأن شركة ''سبيدو'' أكدت أن ''الـزي ار'' سيكون متوفراً للجميع في اولمبياد بكين الذي تنطلق خلاله منافسات السباحة بعدد غداً·
وحاولت شركات اديداس وميزونو وارينا ان تدخل على خط هذا الاختراع الثوري وقدمت لباسا مماثلا من حيث التقنية، إلا أن ''الـزي ار سبيدو'' كان قد بنى سمعته لدى السباحين عبر 48 رقماً عالمياً، ولا احد منهم يريد ان تكون أحواض بكين مختبراً للشركات الثلاث الاولى، في الوقت الذي باستطاعتهم ان يرتدوا ما سيسمح لهم ان ينافسوا بفعالية في اكبر واهم محفل رياضي·

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث