الاتحاد

أخيرة

تحقيق بأسباب تراكم القمامة في باليرمو

روما (د ب أ) - فتحت الشرطة الإيطالية أمس تحقيقا مع نحو مئة شخص بتهم الاعتداء واتهامات أخرى مرتبطة بإضراب مفاجئ لجامعي القمامة في مدينة باليرمو الإيطالية، والذي أسفر عن تراكم آلاف الأطنان من القمامة في شوارع المدينة. وتعتقد السلطات أن المشتبه بهم أجبروا زملاءهم في شركة جمع القمامة المحلية “أميا” على التوقف عن العمل لمدة أربعة أيام في عاصمة إقليم صقلية في الأسبوع الماضي.
وتواصلت جهود رفع القمامة من الشوارع في الفترة المتبقية على عيد الفصح، وهو وقت تستضيف فيه المدينة العديد من الاحتفالات، كما يفد إليها أعداد كبيرة من السائحين. وذكرت صحيفة “ريببليكا” أن الإضراب حدث على ما يبدو بسبب تقارير عن سعي بلدية باليرمو لخصخصة الشركة المثقلة بالديون.
واعادت مشاهد تناثر القمامة في شوارع المدينة للأذهان أزمة رفع القمامة التي حدثت خلال الأعوام الأخيرة في نابولي. وحذر الاتحاد الأوروبي مرارا السلطات الإيطالية لحل المشكلة، وقال إن الحكومة تخاطر بالتعرض لغرامات باهظة في حال عجزها عن تطبيق سياسات ملائمة من الناحية البيئية للتخلص من القمامة.

اقرأ أيضا