الاتحاد

الإمارات

أمين عام «زايد العليا» يزور مركزاً للعناية بأطفال التوحد في أستراليا

الهاملي (الثاني يمين) خلال زيارته للمركز الاسترالي

الهاملي (الثاني يمين) خلال زيارته للمركز الاسترالي

بحث محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، مع المسؤولين في أحدث مركز لمصابي التوحد في مقاطعة كوينزلاند الأسترالية، سبل التعاون المشترك مع المؤسسة وتبادل الخبرات بين الجانبين لخدمة مصابي التوحد والاستفادة من تطبيق البرامج العلمية المستخدمة في المركز الاسترالي في مركز أبوظبي للتوحد التابع للمؤسسة.
جاء ذلك، خلال زيارة الهاملي للمركز الاسترالي بهدف الاطلاع على الطرق المستخدمة في التعاطي مع مصابي التوحد، وأحدث الأساليب العلمية المتبعة في العلاج للاستفادة بنقل الجيد منها وتطبيقه في مركز أبوظبي للتوحد التابع للمؤسسة.
وتأتي هذه الزيارة، ضمن زيارات القادة التنفيذيين في حكومة أبوظبي للمنتدى الحكومي بدرزبن بمقاطعة كوينزلاند الأسترالية في إطار الإطلاع على أفضل الممارسات العالمية لذوي الإعاقة، حيث التقى الهاملي في المركز الذي تم افتتاحه رسميا في 29 مارس من العام الحالي عددا من كبار المسؤولين في المركز ورئيسه التنفيذي مايكل هوجان.
وقال الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، إن زيارته للمركز الذي يعد من أفضل المراكز التي تقدم هذه الخدمة، تأتي في إطار حرص المؤسسة على نقل أحدث التجارب على مستوى العالم في مجال برامج الرعاية والتأهيل التي تقدم لفئات ذوي الإعاقة، ومنهم مصابو التوحد وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في هذا الخصوص.
وتجول الهاملي في أرجاء المركز واستمع إلى شرح من المسؤولين فيه حول البرامج العلاجية وكيفية تنفيذ الخطط الفردية لكل حالة على حدة، وأشاد بما يقدمه المركز من خدمات مثل التعليم المبكر ورعاية الأطفال الصغار الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد.
يذكر أن مركز التوحد في كوينزلاند يقدم خدماته لـ 31 حالة تعاني من اضطرابات التوحد تتراوح أعمارهم بين عامين وستة أعوام وهو واحد من مراكز التوحد الحكومية الست التابعة للمقاطعة والتي تقدم خدماتها لما يقارب 190 مصابا.

اقرأ أيضا