الاتحاد

دنيا

اضطراب المزاج داء المبدعين.. يصيب النساء أكثر من الرجال

النساء أكثر إصابة باضطرابات المزاج

النساء أكثر إصابة باضطرابات المزاج

أبوظبي (الاتحاد) ـ كثيراً ما نسمع شخصاً يشكون من “تعكر” مزاجه، أو أن مزاجه تغير فجأة دون معرفة الأسباب، عندها يفسر الطب النفسي هذه الحالة بما يعرف ب “ اضطراب المزاج”، ويعني حدوث خلل في الوضع العاطفي، حيث يشعر الإنسان بعواطف غير ملائمة للظروف، أو للأحداث المرافقة، وينعكس هذا التغير على السلوك والتعامل مع المجتمع المحيط، فإذا كان المزاج كئيبا فكل شيء نراه حزيناً، وإذا كان فرحا فكل شيء يراه جميلاً.
واضطراب المزاج بوجه عام، أحد الأمراض النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج غير الطبيعي التي تختلف عن الشعور بالابتهاج الطبيعي، كونها تؤدي بالشخص لقيام بأعمال طائشة، أوغير مسؤولة، أو خطيرة في بعض الأحيان. وكثيرا ما يكون الأشخاص المبدعين كالفنانين والعلماء أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.
توضح إيناس راضي عبد المقصود، مديرة وحدة التقييم النفسي والإرشاد الأسري بجمعية كيان:” إن اضطرابات المزاج هو من الأمراض العصبية والنفسية التي تصيب الناس كافة وفي جميع الأعمار، وتحتل حالات الاكتئاب في مقدمة هذه الاضطرابات، كما أنه يصيب النساء أكثر من الرجال نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصاحب طبيعة الأنثى، وأن ذروة الإصابة في هذه الحالات عندهن هي في الأعمار ما بين الثلاثين والأربعين، وكثيرا ما يشكو المصاب بمرض الاكتئاب من الإحساس بالنرفزة أو العصبية الزائدة وانعدام الاستمتاع بأشياء وأعمال كانت في السابق مركز اهتمام. كما يشعر المريض بالانزعاج من التعامل مع من يحيط به سواء بالعمل أو بالبيت، ويفضل الخلود إلى الوحدة والعزلة ويجد نفسه متضايقا من الأضواء، أو الصخب، أو الازدحام وكثرة الناس من حوله. وعادة يصبح التفكير عنده مشوشا وغير منتظم، وتغلب عليه طابع السلبية، وانعدام الصواب في اتخاذ القرارات.
وتصل شدة المرض أحيانا إلى مرحلة أن الإنسان يكثر من لوم نفسه، ويجلد ذاته على كل خطأ أو فشل أو مشكلة تحصل معه أو تمس عائلته أو تخل في عمله ونجاحه مهما كان بسيطا”. وتضيف عبد المقصود:”إن أعراض الاكتئاب كثيرة ومنها ما يظهر على شكل آلام جسمية وتعب وقلة تحمل للأعمال المجهدة وضعف قد يصل إلى درجة عدم القدرة على الاستحمام وتسريح الشعر. وكثيرا ما يكون انعدام القدرة على التفكير والشرود الذهني بالإضافة إلى الصداع من الدوافع الأولى للذهاب إلى الطبيب. على أنه من أكثر مشاكل الاكتئاب غير المحسوسة هي التأثير على طبيعة العلاقة بين المريض وزوجه وبين المريض وأهلة لدرجة أنه يصبح أحيانا عبئا عظيم الثقل على الآخرين الذين يحيطون به”.
تشير إيناس عبد المقصود إلى أن هناك مستويات مختلفة للاكتئاب المصاحب لاضطراب المزاج، خفيفة الشدة أو متوسط الشدة أو الشديدة، وتتميز النوبة الاكتئابية بانخفاض في المزاج وانخفاض في الطاقة وقلة في النشاط وتضطرب القدرة على الاستمتاع والاهتمام بالأشياء والتركيز، ويشيع الشعور بالتعب الشديد حتى بعد أقل مجهود.
وعادة ما يكون النوم مضطربا والشهية للطعام قليلة وينخفض تقدير الذات والثقة بالنفس وكثيراً ما توجد بعض الأفكار حول الإحساس بالذنب أو فقدان القيمة حتى في الحالات خفيفة الشدة. ويبدو المستقبل مظلماً وتشيع الأفكار والأفعال الانتحارية، وقد يصاحبه مايسمى بالأعراض الجسدية مثل فقدان الاهتمام والأحاسيس المبتهجة والاستيقاظ في الصباح عدة ساعات قبل الموعد المعتاد ويسوء الاكتئاب فى الصباح مع بطء نفسحركي شديد وفقدان الشهية وفقدان الوزن والرغبة الجنسية. وقد يحدث تحسن تدريجي في الحالة المزاجية أثناء اليوم لشدة المرض وأعراضه في الصباح، ويستدعى تشخيص النوبات الاكتئابية بدرجاتها الثلاث من الشدة عادة فترة أسبوعين على الأقل، لكن تكفى أحيانا فترات أقصر إذا كانت الأعراض شديدة بشكل غير عادي.

اقرأ أيضا