الاتحاد

عربي ودولي

«أخبار الساعة» تدعو إلى رؤية عالمية لمعالجة تداعيات ارتفاع الأسعار

أبوظبي (وام)- طالبت نشرة “أخبار الساعة” بتحرك فاعل من أجل وضع رؤية عالمية متسقة لمعالجة التداعيات التي قد تترتب على موجة ارتفاع الأسعار الحالية لكثير من المواد الغذائية، تراعي هذه الرؤية مصالح جميع الدول وظروفها خاصة الدول النامية التي تعتبر أكثر الأطراف تأثراً بها، لاسيما أن حالة الانفتاح الحادثة على الساحة الدولية جعلت من الصعب على طرف أو دولة ما أن تعيش بمعزل عما يحدث في محيطها الإقليمي والدولي.
وتحت عنوان “تحد اقتصادي عالمي صعب” حذرت النشرة التي يصدرها “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، من أن الإحصاءات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” وغيرها من التقارير الصادرة عن جهات دولية عديدة في الآونة الأخيرة، تشير بوضوح إلى أن العديد من دول العالم قد تواجه خلال العام الحالي تحديا خطرا ألا وهو ارتفاع أسعار المواد الغذائية بصورة تعيد إلى الأذهان أزمة عام 2008.
وأوضحت النشرة، أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية بهذه الصورة المتصاعدة يشكل تحدياً عالمياً كبيراً لأكثر من عامل: الأول أن موجة الأسعار الحالية تقترن باستمرار بتأثيرات “الأزمة المالية العالمية” في كثير من دول العالم، خاصة النامية منها والمتمثلة في الأساس في تزايد معدلات الفقر والبطالة وهو الأمر الذي يشير إلى أنها قد تترك تأثيرات أضخم إذا لم يتم التعاطي معها بشكل واقعي واتخاذ الإجراءات التي تحول دون تفاقمها مستقبلاً، واعتبرت أن العامل الثاني هو أن موجة الأسعار الحالية ربما تقود إلى اضطرابات اجتماعية وأمنية وسياسية، وقالت أن العامل الثالث هو أن موجة الأسعار الحالية تأخذ منحنى تصاعدياً، مما يشير إلى أنها قد تكون مقدمة لأزمة كبيرة ربما تفوق أزمة عام 2008.

اقرأ أيضا

إقالة مفاجئة لقائد "الحرس الثوري" الإيراني