الاتحاد

أخيرة

تبرئة سجين بعد 30 عاماً في انتظار الإعدام

واشنطن (أ ف ب)

يترقب رجل تمت تبرئته من ارتكاب جريمتي قتل، إطلاق سراحه، بعد تمضيته نحو ثلاثين عاماً في السجن، بانتظار تنفيذ حكم الإعدام في ولاية الاباما جنوب غرب الولايات المتحدة، على ما أعلنت الجهات المدافعة عنه. وأسقطت كل التهم الموجهة ضد انطوني راي هينتون الخميس، إثر قرار صادر عن القاضية لورا بترو من محكمة مقاطعة جفرسون، على ما أشارت منظمة «ايكوال جاستس اينيسياتف». وأنطوني راي هينتون هو الشخص الثاني والخمسون بعد المئة الذي تتم تبرئته بعد الحكم عليه بالإعدام منذ سنة 1973 في الولايات المتحدة والثاني سنة 2015، بحسب تعداد لمركز المعلومات بشأن عقوبات الإعدام. كما أنه من السجناء الذين أمضوا أطول فترة في «رواق الموت» في السجن قبل تبرئتهم.

اقرأ أيضا