الاتحاد

الإمارات

إطلاق جمعية الصداقة «الإماراتية-الكورية» بأبوظبي

الحمادي يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حميد شاهول)

الحمادي يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد) - أعُلن أمس في أبوظبي، إطلاق جمعية الصداقة “الإماراتية - الكورية” التي تهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي بين البلدين، وبناء جسور التواصل الفكري والثقافي عن طريق عمل البرامج والفعاليات المشتركة.
وتسعى الجمعية إلى تشجيع المواطنين على تنظيم الفعاليات والمعارض المشتركة بالتنسيق مع الجهات الرسمية بالدولة للتعريف بالعادات والتقاليد الإماراتية والكورية، ودعم سبل التواصل مع الجمعيات والهيئات والمؤسسات ذات الطبيعة والاهتمام المشترك في أنشطتها داخل الدولة وخارجها، ونشر البحوث حول التجربة الكورية وتقديمها للجهات المهتمة في المجتمع الإماراتي.
وقال حميد الحمادي رئيس الجمعية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة، إن لدى الإمارات وكوريا إرثا ثقافيا عظيما حافظا عليه عبر الأجيال، لذا نسعى إلى تسليط الضوء على المزايا الثقافية حيث يتماشى ذلك مع عدد المهتمين في الدولة الذين يرغبون في التعرف على ثقافة الإمارات وكوريا.
وأشار إلى أن جمعية الصداقة الإماراتية الكورية تساهم في تنظيم مهرجان الأفلام الكورية الذي يقام في الفترة من 5 إلى 8 أبريل الجاري برعاية مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، وبالتعاون مع جامعة زايد والسفارة الكورية، وذلك على مسرح أبوظبي على كاسر الأمواج، لافتاً إلى أن الجمعية ستنظم نهاية الشهر الجاري زيارة إلى معرض الشيخ زايد بالبطين للتعريف بمؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها إلى الجالية الكورية، وذلك من خلال الصور الفوتوغرافية والأوسمة واللوحات التراثية التي توثق لمسيرة الخير والعطاء التي قادها وحققها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على مدى عقود طويلة من الزمن، وما بذله من جهود في سبيل تحقيق التنمية الشاملة للإمارات في كافة المجالات.
ووجه الحمادي الشكر لمركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، وجامعة زايد والسفارة الكورية بالدولة على دعمها لأنشطة الجمعية.
من جانبها، قدمت نوف الهاملي نائبة رئيس الجمعية عرضا حول بعض المبادرات التي قامت بها الجمعية، التي تتضمن ورشة عمل لتعريف الجالية الكورية بالثقافة الإماراتية، ومحاضرة حول مدينتي العين وكيونجو الكورية، فضلا عن تنظيم حلقات النقاش مع أصحاب التجارب للتعرف على الثقافتين.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي