الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» ينطلق بـ «قمة الثقة»

أسامواه جيان منح العين أغلى ثلاث نقاط (تصوير أنس قني)

أسامواه جيان منح العين أغلى ثلاث نقاط (تصوير أنس قني)

صلاح سليمان (العين)

حصد العين العديد من الأهداف، بعد الفوز المستحق الذي حققه مساء أمس الأول، على ضيفه الأهلي بهدف، حمل توقيع القناص الغاني أسامواه جيان، ليصطاد أكثر من عصفور بحجر واحد، تتمثل في محافظته وتشديد قبضته على صدارة دوري الخليج العربي لكرة القدم برصيد 49 نقطة، ورد الدين لـ «الفرسان» الذي تغلب على «الزعيم» في كأس سوبر الخليج العربي، وأيضاً المحافظة على سجله خالياً من الخسائر في 11 مباراة لعبها في «دار الزين»، من بينها 10 انتصارات، بالإضافة إلى التعادل مرة واحدة.

وبهذا الفوز اقترب «البنفسج» كثيراً من معانقة اللقب رقم 12 في تاريخه، وأصبح قاب قوسين أو أدنى من تحقيق حلم جماهيره التي طالما وقفت خلفه وساندته في كل الأحوال والظروف، خاصة أن العين تخطى واحدة من التحديات الصعبة، ومنافسا عنيدا، في مباراة الوزن الثقيل، ضمن الجولة الـ 21، ليحصل على «قمة الثقة»، في رحلة الزحف إلى الدرع.
لم يقدم العين والأهلي المستوى الفني الذي قدماه في «السوبر»، وكانت العصبية هي العنوان الأبرز في المباراة، ووضح أن لاعبي الفريقين وقعوا تحت تأثير نتيجة «السوبر»، حيث دخل صاحب الأرض إلى أرضية الملعب للمحافظة على صدارتهم للدوري ورد اعتبارهم، بينما سعى الضيوف لتأكيد جدارتهم في التفوق على العين، ولكن العين الأكثر إصراراً على الفوز، لأنه يملك حافز المحافظة على الصدارة، بعكس الأهلي الذي ودع المنافسة في وقت مبكر.
ومن جانبه، حرص الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين على تهنئة لاعبيه بالفوز الذي حققوه على حساب الأهلي، معترفاً أن فريقه لم يقدم المستوى المنتظر منه، لافتاً إلى أن هدفهم الوحيد هو تحقيق الفوز، وحصد النقاط الثلاث، وبالفعل قدموا كل ما من شأنه أن يساعدهم في الحصول عليها.

وقال زلاتكو: «الفوز على الأهلي جعلنا نتقدم خطوة، نحو تحقيق هدفنا، ومعانقة لقب الدوري، ولا أريد أن أتحدث كثيراً عن المباراة التي تعتبر عادية، وأدرك تماماً أنه وبعد نتيجة كأس سوبر الخليج العربي، كان هناك نوع من الشد العصبي، ولكننا استطعنا أن نتخطاه، وأن نحقق الفوز، ونحصل على النقاط الثلاث».

وفيما إذا كانت «السوبر» سبب الشد العصبي في مباراة أمس الأول، قال زلاتكو: «مضت 5 أيام على مواجهة السوبر، وكان لابد أن نستعد لهذا اللقاء الذي كنت أعرف أنه سيكون صعباً، والعصبية سبباً رئيسياً لخسارتنا في مباراة الجمعة الماضية، في كأس السوبر، ولكنها كانت حافزاً كبيراً للاعبين، في مباراة الدوري التي خرجنا منها بجملة من المكاسب الإيجابية، تتمثل في رد اعتبارنا أولاً والحصول على النقاط الثلاث، والبقاء على قمة جدول الترتيب، ولم يقدم فريقي ما يمكن تسميته، بالأداء الأفضل في الدوري، ولكن كل همنا أن نحصد كامل النقاط، وأن لا نخسر أي نقطة، وهذا ما حدث بالفعل».
وحول عدم استفادة العين من النقص العددي في صفوف الأهلي، بعد طرد سالمين خميس رد زلاتكو قائلاً: «بالفعل لم نستفد من حالة الطرد، ولكن أحرزنا هدفاً، والفوز بهدف، لا يختلف عن المكسب بثلاثة أهداف، والأهم أننا خرجنا بالنقاط الكاملة، وأكد زلاتكو أن إبراهيما دياكيه شعر ببعض الآلام، وتعرض لإصابة خفيفة، ولذا فضل مغادرته الملعب، حتى لا تتفاقم إصابته».

ومن جانبه، قال الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي، إنه يرى من وجهة نظره الشخصية أن فريقه قدم مباراة أكثر من رائعة أمام العين، وهنأ لاعبيه على هذا الأداء الذين ضحوا وبذلوا جهداً مقدراً وزرعوا الملعب طولاً وعرضاً، مؤكداً أنه لابد أن يكون واقعياً، حيث من الصعب مواجهة العين لمدة 60 دقيقة بعشرة لاعبين.

وأضاف: «صعب جداً أن تواجه العين، وأنت مكتمل الصفوف، فكيف يكون الحال إذا كنت ناقصاً لاعباً، أعتقد أن سالمين خميس أخطأ، ونال البطاقة الحمراء بالإنذار الثاني، ولابد أن يتحمل نتيجة خطأه، لأن فريقنا دفع الثمن عالياً، ولكن بصراحة سعيد بعزيمة اللاعبين وبالطريقة التي حاربوا وقاتلوا بها على أرضية الملعب، وأعتقد أننا نستحق نتيجة أفضل، حصلنا في الشوط الثاني على بعض الفرص ولكننا لم نوفق في استثمارها».
وقال: «ما سبب لي إزعاجنا حقاً أن اللاعبين اضطروا لمضاعفة جهودهم، بعد طرد سالمين، وكان يجب أن نضع في اعتبارنا أن أمامنا مباراة في بطولة الأندية الآسيوية سوف نؤديها بعد بضعة أيام خارج ملعبنا، ولكن لابد أن نتحمل تبعية الخطأ الذي ارتكبه سالمين».
ويؤكد مدرب الأهلي أن مباراة السوبر كانت أفضل مقارنة بأداء الفريقين في مباراة الدوري من النواحي كافة، كما أوضح أنه كان يرغب في التعادل بدليل أن كل التبديلات التي أجراها في الدقائق الأخيرة ذات طابع هجومي، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق مبتغاه.


عبد المجيد: لقاء ناساف فرض علينا إراحة بعض اللاعبين
العين (الاتحاد)

أشار عبدالمجيد حسين مشرف فريق الأهلي إلى أنهم واجهوا العين، وسط ظروف صعبة، تمثلت في إصابة عدد من اللاعبين، مؤكداً أن المنافس استحق الفوز، وأن فريقهم لعب أكثر من شوط بعشرة لاعبين.

وحول قرار طرد سالمين، قال: «لا أريد أن أتحدث عن هذه الواقعة لأن الحكم اتخذ قراره، وانتهت المباراة، ولكن ما أريد أن أتحفظ عليه الهدف الذي سجله العين، وكانت هناك رمية جانبية لمصلحة الأهلي، ولكن الحكم لم يحتسبها وارتدت الكرة، وجاء منها الهدف، ولكن هذه أخطاء تحدث في كرة القدم».
ووصف عبدالمجيد مستوى المباراة، بأنه جاء أقل من «السوبر» التي أثرت نتيجتها في مباراة أمس الأول، والتي كان فيها دافع العين أكبر، لأنها تهمه أكثر بحكم منافسته على درع الدوري، حيث إن خسارته كانت تضعه في موقف صعب، رغم أن الأهلي كان يتطلع أيضاً للفوز، كما أكد أنهم مقبلون على مباراة مهمة في الآسيوية أمام ناساف الأوزبكي يوم الثلاثاء المقبل، لذلك فضل كوزمين إراحة بعض اللاعبين، حتى يكونوا أكثر جاهزية، لافتاً إلى أن البعثة تغادر غداً.


عبدالله بن محمد: «الآسيوية» تمثل هدفاً استراتيجياً للعين
العين (الاتحاد)

شدد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، على أهمية التركيز على المرحلة المقبلة للفريق في دوري أبطال آسيا لكرة القدم التي تعد من الأهداف الاستراتيجية للعين والجمهور على حد سواء، والكل على علم بهذا الهدف، ونتطلع إلى تحقيق أفضل النتائج التي تمنحنا الفرصة لتحقيق أهدافنا، كما نتطلع أيضاً إلى المساندة الإيجابية من الجمهور الإماراتي على غرار دوره المعنوي المهم في دعم المنتخبات الوطنية والأندية الإماراتية التي تمثل الوطن في البطولات الخارجية في حالتي العين والأهلي والأندية الأخرى التي تمثل الدولة. وأكد الشيخ عبدالله بن محمد أن النادي سوف ينتظر فحص الأشعة التي يخضع لها اللاعب إبراهيما دياكيه إثر الإصابة التي تعرض لها أمس الأول أمام الأهلي للإحاطة بجاهزيته للمرحلة المقبلة، خصوصاً أنه بدأ بأفضل مردود مع الفريق في المرحلة الماضية.


حماد: تنتظرنا مواجهات قوية والأولوية لـ «القارية»
العين (الاتحاد)

أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق العين، أن بطولة الدوري ما زالت في الملعب، وأن تغلبهم على الأهلي سوف يضاعف من حظوظهم للبقاء على قمة الترتيب، لافتاً إلى أن مواجهات صعبة في انتظارهم، بعد أن تخطوا بنجاح محطة الأهلي الصعبة، في مشوار الدوري ما يفرض عليهم رفع درجة العطاء ومضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة لمواصلة حصد النتائج الإيجابية سعياً لبلوغ الحلم المنتظر.

وحول الظروف المناخية التي سبقت المباراة، قال حماد إنهم كانوا على دراية بإقامة المباراة في موعدها، بعد الإفادة التي تلقوها من المسؤولين في الأرصاد الجوية، والتي على ضوئها تمت تهيئة اللاعبين نفسياً لخوض اللقاء بتركيزٍ عالٍ. ونفى مشرف العين أن ما صاحب المباراة من شد عصبي أن يكون انعكاساً لنتيجة مباراة «السوبر» مؤكداً أن التوتر في كرة القدم أمر طبيعي، ويحدث في كل أنحاء العالم.
وقال إن لاعبي العين كانوا في قمة التركيز، وقدموا مستوى فنياً طيباً، كما حدث في «السوبر»، وكان الفوز مطلوباً أمام الأهلي وزيادة الأهداف لم يكن أمراً سهلاً، لأن الفريق الذي يلعب في ظل النقص العددي، يكون دائماً في وضع أفضل، لأن لاعبيه يحرصون على مضاعفة جهودهم لتعويض النقص ومن هنا تأتي الصعوبة».
وأكد حماد أن الأولوية للبطولة الآسيوية، مبيناً أن تركيزهم ينصب حالياً في بلوغ مرحلة ثمن النهائي، وبعدها سيكون لكل حادث حديث، والمرحلة الحالية هي الأصعب، ونسعى لتجاوزها، وبعدها سيكون الوضع أفضل للاعبين، مع قرب بلوغ محطة الدوري الأخيرة، خاصة أن الفريق يحرص على الوصول إلى مرحلة متقدمه في البطولة الآسيوية.


جيان: المنافسة على لقب الهداف مهمة صعبة
العين (الاتحاد)

أكد القناص الغاني أسامواه جيان أن المنافسة على لقب هداف الدوري هذا الموسم مهمة صعبة، إلا أنه يحاول، مبيناً أن فريقهم نجح في حصد النقاط الثلاث بالهدف الذي سجله في مرمى الأهلي، ما يضاعف من حظوظه في الفوز باللقب، بعد أن حافظ على موقعه في صدارة الترتيب. وعبر جيان عن فرحته لاستعادة حاسية التسجيل، وإسعاد «الأمة العيناوية» التي أحسنت استقباله، بعد عودته من الإصابة، لافتاً إلى أن الفوز على الأهلي سوف يرفع معنويات اللاعبين قبل مواجهة بختاكور الأوزبكي آسيوياً يوم الثلاثاء المقبل على ستاد هزاع بن زايد في الجولة الرابعة، متمنياً أن يواصل الفريق نتائجه الإيجابية محلياً وقارياً.


الترويسة
أكد ماجد ناصر حارس الأهلي أن غيابه عن مباراة العين، جاء بسبب رغبة كوزمين، لتجهيز زميله أحمد ديادا، للدفع به في لقاء ناساف الأوزبكي في طشقند، والذي يغيب عنه أيضاً لظروف العقوبة الآسيوية.

اقرأ أيضا