الاتحاد

كرة قدم

فارت يقترب من الرحيل إلى الدوري الأميركي

فان در فارت بألوان هامبورج (جيتي)

فان در فارت بألوان هامبورج (جيتي)

محمد حامد (دبي)

أشارت تقارير أميركية نشرها الموقع الإلكتروني لشبكة «إي إس بي إن» أن النجم الهولندي رافاييل فان دير فارت قائد فريق هامبورج سوف يرحل عن النادي الألماني نهاية الموسم الحالي، في طريقه على الأرجح إلى الدوري الأميركي، وتحديداً فريق سبورتنج كانساس سيتي، وعلق فان دير فارت على هذه التقاير بقوله إنه يتخيل نفسه لاعباً في الدوري الأميركي الذي يستقطب في كل عام عددا من مشاهير الكرة العالمية والأوروبية، فقد انضم إلى أندية في الموسم الجاري كاكا، وفيا، وجيوفينكو، وفي الطريق لامبارد، وجيرارد، وغيرهم من مشاهير النجوم.

وكان نادي هامبورج الذي يكافح لتجنب الهبوط في الدوري الألماني، قد أعلن رحيل فان دير فارت البالغ 32 عاماً عن النادي نهاية الموسم الحالي تزامناً مع نهاية عقده، وسوف يكون الدوري الأميركي هو تجربته الكروية الأولى خارج نطاق القارة العجوز، بعد أم أمضى جميع سنوات مسيرته في أندية أوروبية، وهي أياكس الهولندي، وريال مدريد، ثم توتنهام، قبل أن يرحل إلى الدوري الألماني صوب فريق هامبورج.
وعلق الرئيس المدير التنفيذي لنادي سبورتنج كانساس سيتي الأميركي روب هينمان على ذلك بقولة إن المفاوضات مع فان دير فارت تسير بصورة جيدة، ومن المتوقع حسم المفاوضات معه قريباً، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أنه لا يمكنه التعهد بشيء في الوقت الحالي، في إشارة إلى أن قدوم فان دير فارت إلى الدوري الأميركي «MLS» يظل مرهوناً بمسار المفاوضات.
وعلق فان دير فارت على التقارير التي ربطته بالدوري الأميركي فقال: «كل الأمور مفتوحة أمامي على مصراعيها، لدي رغبة كبيرة في البقاء مع فريق قوي لعدة سنوات، وبالنسبة لي أتخيل نفسي لاعباً في الدوري الأميركي، أشعر أن هامبورج هو الفريق والنادي المفضل بالنسبة لي، وسوف أحرص على العودة له في المستقبل، ولكن في الفترة الحالية، والسنوات القليلة المقبلة أريد الاستمرار لاعباً، أشعر بأن مسيرتي في الملاعب يجب أن تستمر لعدة سنوات».
المفاجأة التي كشف عنها فان دير فارت أنه لا يفكر كذلك في إعلان اعتزال اللعب الدولي مع منتخب هولندا، يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم الهولنديون بتجديد صفوف المنتخب، كما أن مستوى فان دير فارت تراجع في الفترة الماضية نوعاً، ولكنه ما زال يفكر في الاستمرار على الساحة الدولية.
وعن الاستمرار مع المنتخب الهولندي قال فان دير فارت: «بالنسبة لي لا يوجد ما يسمى بالاعتزال الدولي، لا يمكنني القول إنني لن أمثل المنتخب الهولندي، إنه شرف كبير لأي لاعب أن يبقى رهن إشارة منتخب بلاده، كل ما يتوجب علي فعله الآن أن أبحث عن فريق جيد في دوري قوي، وأواصل معه مسيرتي الكروية، لكي أكون مؤهلاً للانضمام للمنتخب في أي وقت».
وأشار تقرير «إن بي سي سبورت» الأميركي إلى أن العرض الذي يقدمه سبورتنج كانساس سيتي للحصول على توقيع فان دير فارت تبلغ قيمته 4.8 مليون دولار سنوياً، وهو مقابل مالي كبير قياساً بسقف الرواتب المعمول به في كرة القدم بالولايات المتحدة، ولكن يتم التعامل مع مشاهير النجوم بطريقة استثنائية تعفيهم من هذا السقف.
يذكر أن فان دير فارت يعد واحداً من أشهر نجوم الكرة الهولندية، فقد خاض مع منتخب بلاده 109 مباريات دولية، وسجل 25 هدفاً، وعلى مستوى الأندية بدأت مسيرته الاحترافية في النادي الهولندي الأشهر «أياكس» عام 2000، وانطلق فيما بعد إلى هامبورج الألماني عام 2005، ومنه إلى ريال مدريد الذي دافع عن قميصه في 58 مباراة، وفي عام 2010 خاض فان دير فارت تجربة في البريميرليج مع توتنهام، ثم عاد إلى هامبورج.
وبلغ مجموع مباريات فان دير فارت طوال مسيرته الكروية مع الأندية 487 مباراة، شهدت تسجيله 167 هدفاً، كما حصل على 7 بطولات مع الأندية التي لعب لها، وكان الانجاز الدولي الأهم والأكبر في مسيرته هو الحصول على وصيف مونديال 2010 مع المنتخب الهولندي، بعد الهزيمة في النهائي على يد المنتخب الإسباني.

اقرأ أيضا