الاتحاد

الرياضي

كانافارو وهنري الأكثر ظهوراً في كأس العالم

كانافارو

كانافارو

أورد موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”بعض الأرقام والإحصائيات الخاصة بالمنتخبات المشاركة في العرس العالمي الذي ينطلق بعد أيام في جنوب أفريقيا، بداية من الأطول والأقصر، وكذلك أكثر اللاعبين من حيث عدد المشاركات الدولية، وتوزيع اللاعبين على مختلف الأندية في الدوريات، خاصة الأوروبية.
3 منتخبات إنجلترا وألمانيا وإيطاليا تقتصر تشكيلاتها على لاعبين يمارسون في الدوريات المحلية، وفي المقابل، لا يوجد أي لاعب من الأندية النيجيرية في كتيبة الثلاثة والعشرين للنسور الخضراء.
15 مباراة في كأس العالم هي حصيلة الإيطالي فابيو كانافارو والفرنسي تييري هنري، اللذين يملكان أكبر رصيد من حيث المشاركات المونديالية مقارنة بباقي اللاعبين المشاركين في نهائيات جنوب أفريقيا 2010.
أما الألماني ميروسلاف كلوزه فيحل في المركز الثاني برصيد 14 مشاركة.
29 عاماً وثلاثة أشهر هو معدل أعمار منتخب البرازيل، مما يعني أن كتيبة “السيليساو” هي الأكبر سناً في نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010، تليها إنجلترا بفارق شهر واحد، علماً أن منتخب الأسود الثلاثة يضم في صفوفه أكبر لاعب في البطولة، ديفيد جيمس، الذي يبلغ من العمر 39 سنة و314 يوماً.
أما الدنماركي كريستيان إيريكسون فيُعد أصغر لاعب في مونديال القارة السمراء، إذ لا يتجاوز عمره 18 ربيعاً و117 يوماً.
وفي المقابل، يُعتبر منتخب غانا أصغر فريق مشارك، إذ لا يتعدى معدل أعماره 24 عاماً وتسعة أشهر، في حين تأتي كوريا الجنوبية في المركز الثاني من حيث صغر السن “25 ربيعاً وأربعة أشهر” وتم احتساب الأعمار في يوم 11 يونيو 2010”.
56 هدفاً هو السجل الذي يجعل مهاجم هندوراس كارلوس ألبيرتو بافون الأكثر عطاءً على مستوى التهديف خلال المنافسات الدولية مقارنة بالمهاجمين الحاضرين في نهائيات بلاد قوس قزح.
69 مشاركة سابقة في نهائيات كأس العالم، هي الحصيلة التي تجعل من إيطاليا أكثر المنتخبات خبرة وتمرساً في أم البطولات من بين الفرق الـ32 المشاركة في عرس هذا العام.
وتأتي إنجلترا في المركز الثاني برصيد 62 مشاركة، بينما تحتل كوريا الجنوبية المرتبة الثالثة بواقع 55 ظهوراً مونديالياً.
وعلى صعيد آخر، تملك إنجلترا وأستراليا وهولندا أكبر عدد من اللاعبين الذين سبق لهم المشاركة في النهائيات، حيث يضم كل منتخب من المنتخبات الثلاثة ما لا يقل عن 12 عنصراً متمرساً في أبرز حدث كروي على الإطلاق.
أما الفرق الأقل تجربة فهي الجزائر وتشيلي واليونان وهندوراس وكوريا الشمالية ونيوزيلندا وسلوفاكيا وسلوفينيا، إذ لا تضم هذه المنتخبات أي لاعب سبق له الظهور في مونديال الكبار.
118 هو عدد لاعبي الأندية الإنجليزية المشاركين في جنوب أفريقيا 2010، إذ يأتي 107 من الدوري الممتاز، بينما يلعب 11 منهم في القسم الثاني.
وتأتي الأندية الألمانية في مركز الوصيف بفارق 34، كما يُعد العملاقان الإنجليزيان، تشيلسي وليفربول، ضمن قائمة الأندية الثلاثة الأكثر تمثيلاً في العرس الكروي، حيث يشارك 13 لاعباً من صفوف الأول بينما يحضر 12 سفيراً من قلعة آنفيلد رود، علماً أن برشلونة الإسباني يساهم بثلاثة عشر لاعباً كذلك، وبينما يحل المنتخب اليوناني إلى بلاد مانديلا معززاً بثمانية عناصر من نادي بانيثانايكوس، فإن الفريق الصربي سيكون المشارك الوحيد الذي يدخل غمار البطولة بثلاثة وعشرين لاعباً يمثل كل واحد منهم فريقاً مختلفاً.
202 سم هي القامة التي تجعل من المهاجم الصربي نيكولا زيجيتش أطول لاعب في نهائيات جنوب أفريقيا متفوقاً على 735 لاعباً مشاركاً في البطولة، ويأتي الإنجليزي بيتر كراوتش في المركز الثاني بطول يبلغ 201 سم، متقدماً على الجنوب أفريقي ماثيو بوث “198 سم”، أما أقصر اللاعبين قامة فهو الإنجليزي آرون لينون “1.65م”.
136 مشاركة دولية هو السجل الذي يجعل من الكاميروني ريجوبير سونج أكثر لاعبي نهائيات 2010 خبرة وتجربة، بثلاث مباريات أكثر من لاعب هندوراس أمادو جيفارا.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022