الاتحاد

الرياضي

فيرديناند ودروجبا ينضمان إلى «قائمة التعساء»

دروجبا يتألم بعد إصابته بكسر في اليد

دروجبا يتألم بعد إصابته بكسر في اليد

انضم ريو فيرديناند قائد المنتخب الإنجليزي وديديه دروجبا قائد المنتخب الإيفواري إلى قائمة ضحايا الإصابات من المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم 2010 التي تنطلق بجنوب أفريقيا يوم الجمعة المقبل. وتعرض فيرديناند “31 عاماً” مدافع فريق مانشستر يونايتد لإصابة في الركبة قبيل انتهاء تدريبات المنتخب الإنجليزي أمس الأول في معسكر الفريق بمدينة روستنبرج بجنوب أفريقيا. ونقل فيرديناند إلى المستشفى، حيث كشفت صور الأشعة الطبية عن أنه لن يتمكن من اللعب في كأس العالم، حسب ما ذكرته وسائل الإعلام البريطانية.
أما دروجبا فقد أصيب بكسر في الذراع الأيمن إثر سقوطه على الأرض بعد تدخل مع المدافع الياباني ماركوس توليو تاناكا خلال المباراة الودية التي انتهت بفوز كوت ديفوار على اليابان 2 - صفر في مدينة سيون السويسرية.
وجاءت الإصابتان في اليوم نفسه الذي أعلن فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن القوائم النهائية للمنتخبات المشاركة في كأس العالم. ولكن يسمح لكل من الفريقين باختيار لاعب بديل. ولم يستبعد مسؤولو المنتخب الإيفواري اللاعب دروجبا نهائياً ولكن لا يبدو أنه سيتعافى في الوقت المناسب للمشاركة في مونديال 2010 .
وأصبح دروجبا “32 عاماً” ثالث لاعب كبير من تشيلسي يعاني من الإصابة قبل كأس العالم، بعد قائد المنتخب الألماني مايكل بالاك ولاعب خط الوسط الغاني مايكل إيسيان.
ولم يتمكن إيسيان من التعافي في الوقت المناسب من إصابة في الركبة، بينما تبخرت أحلام بالاك في المشاركة بكأس العالم بسبب الإصابة التي تعرض لها إثر تدخل من قبل كيفن برينس بواتينج مدافع بورتسموث خلال نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في 16 مايو الماضي.
وكان غياب بالاك هو المشكلة الكبرى للمنتخب الألماني الذي يفتقد أيضا حارس مرماه الأساسي رينيه أدلر ولاعبي خط الوسط سيمون رولفز وهايكو فيسترمان وكريستيان ترايش. كذلك جاءت إصابة فيرديناند لتزيد أزمة المنتخب الإنجليزي، بعد أن تبددت فرصة النجم ديفيد بيكهام في المشاركة بكأس العالم بسبب إصابة بتمزق في وتر أخيل تعرض لها خلال مشاركته مع ميلان الإيطالي في مارس الماضي.
وبخلاف الإصابات، هناك عدد آخر من اللاعبين الكبار لم ينضموا إلى المنتخب لأسباب أخرى. ولم يجر استدعاء المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي للعودة إلى المنتخب بعد أن اعتزل اللعب الدولي عام 2008 كما استبعد كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي الثلاثي رونالدو ورونالدينهو وأدريانو. ولم يجد المهاجم كريم بنزيمة ومواطنه باتريك فييرا مكانا في قائمة المنتخب الفرنسي، كما لم يظهر اللاعبان المخضرمان لوكا توتني وفرانشيسكو توتي بمستوى جيد يؤهلهما لتمثيل المنتخب الإيطالي حامل اللقب في البطولة المقبلة.
كذلك فاجأ كارلوس ألبرتو باريرا المدير الفني للمنتخب الجنوب أفريقي المضيف، الجميع عندما استبعد بيني مكارثي أفضل هداف جنوب أفريقي من القائمة النهائية التي تضم 23 لاعباً.
واستبعد ريو فرديناند قائد منتخب إنجلترا من تشكيلة بلاده في النهائيات بعد أن أصيب في الركبة اليسرى في أول مران للفريق بعد وصوله إلى جنوب افريقيا.
وقال الاتحاد الانجليزي لكرة القدم في بيان أن فرديناند “31 عاماً” أصيب في أربطة الركبة في الدقائق الأخيرة من المران بعد التحام وسقوط على الأرض.
وأضاف أن ستيفن جيرارد لاعب ليفربول سوف يرتدي شارة قيادة الفريق. وأضاف الاتحاد “بعد فحص بالأشعة أجراه الطاقم الطبي لمنتخب إنجلترا على الفور بعد تدريب الجمعة تقرر استبعاد ريو عن المباريات لفترة من أربعة إلى ستة أسابيع وبالتالي لن يتمكن من المشاركة بكأس العالم.” وسوف يسافر مايك دوسون مدافع توتنهام هوتسبير إلى جنوب أفريقيا ليحل مكان فرديناند في قائمة إنجلترا.
وقال كابيللو “إنه نبأ سيئ للجميع، يشعر الفريق بخيبة الأمل والحزن من أجل ريو، أنها إصابة عارضة في المران ولا علاقة لها بالملعب.”
وأكد كابيللو عدم مشاركة الحارس ديفيد جيمس في تدريب بسبب إصابة قديمة في الركبة تجددت خلال رحلة طيران طويلة من لندن إلى جنوب أفريقيا التي تستضيف نهائيات كأس العالم. لكن لاعب الوسط جاريث باري يبدو أنه يتعافى بشكل جيد من إصابة في الكاحل الأيمن.
وقال كابيللو “تتحسن حالته كل يوم، بدأ التدريب مع الفريق. سوف يتدرب في صالة اللياقة البدنية مع اختصاصي العلاج الطبيعي وسيتدرب مع الفريق في الصباح” لكنه أضاف أنه ليس واثقاً بعد مما إذا كان باري سيلعب امام الولايات المتحدة يوم 12 يونيو.
ويحمل فرديناند شارة قيادة منتخب إنجلترا منذ تجريد زميله جون تيري منها في فبراير شباط الماضي لكن اللاعب لم يشارك بشكل منتظم مع مانشستر يونايتد هذا الموسم بسبب الإصابة. وسبق لفرديناند اللعب مع إنجلترا في نهائيات كأس العالم عامي 2002 و2006 ولعب 78 مباراة دولية وأحرز ثلاثة أهداف.
من ناحية أخرى أكدت وسائل الإعلام الإيطالية أمس الأول أن أندريا بيرلو تعرض لإصابة في ساقه اليسرى، مما يعرضه لإمكانية الغياب عن المنتخب الإيطالي خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم بجنوب أفريقيا.
وتردد أن بيرلو “31 عاماً” لاعب خط وسط ميلان تعرض لتمزق في ربلة الساق “السمانة” خلال تدريبه مع الفريق الآزوري في معسكره الألبي في سيستريري، قبل أن يغادر القرية التي ترتفع 2000 متر عن مستوى سطح البحر ويعود إلى ميلانو، حيث خضع للفحص الطبي وبدأ العلاج.
وقال أنريكو كاستيلاتشي طبيب المنتخب الإيطالي “بيرلو خرج من معسكر عقب المباراة بعد شعوره بالألم في السمانة”.
وأضاف أجرينا فحصاً أكد تشخيصنا الأول، إنه تمزق من الدرجة الثانية، نعتزم اصطحابه معنا إلى جنب أفريقيا في محاولة لاستعادة خدماته”.
وأوضح “لن يكون جاهزاً للمباراة الأولى أمام باراجواي، ولكن حتى 13 يونيو يمكننا استبدال لاعبين..إنه تمزق عضلي وهو ما يقلقنا”، مشيراً إلى أن التعافي من هذه النوعية من الإصابات يستلتزم ما بين 15 و20 يوماً.
ويستهل الفريق الآزوري مشواره في المونديال بمواجهة باراجواي يوم 14 يونيو الجاري في كيب تاون. وأوضح كاستيلاتشي “أجساد اللاعبين تتجاوب بصورة مختلفة وبيرلو سيبقى تحت الملاحظة يوماً بيوم”، وشارك بيرلو في أغلب فترات المباراة الودية التي خسرها الفريق الإيطالي أمام نظيره المكسيكي 2 - 1 الخميس في بروكسل، ولكن من المؤكد غيابه عن المباراة الودية الأخيرة لبلاده أمام سويسرا أمس.
ومازالت الفرصة قائمة أمام المدير الفني مارسيللو ليبي لاختيار لاعب يحل محل بيرلو في قائمة المنتخب الإيطالي المؤلفة من 23 لاعباً حتى 13 يونيو الجاري.
وكذلك تعرض ماورو كامورانيزي لاعب خط وسط يوفنتوس لإصابة خلال التدريبات ولكن من المفترض أن يتعافى في غضون أسبوع، فيما قد يشارك المدافع جورجيو كيليني في جزء من المباراة أمام سويسرا بعد تعرضه لإصابة طفيفة في الركبة.

كونو يغيب عن اليابان أمام الكاميرون

طوكيو (رويترز ) - يغيب ياسويوكي كونو مدافع منتخب اليابان عن مباراة فريقه الافتتاحية بنهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب أفريقيا يوم 14 يونيو الجاري بسبب إصابة في الركبة.
وأصيب اللاعب البالغ عمره 27 عاماً في ركبته اليمنى في المباراة الودية التي خسرها منتخب اليابان 2 - صفر أمام كوت ديفوار وهي آخر مباراة لهذا المنتخب الآسيوي قبل لقاء الكاميرون في النهائيات.
وقال تاكيشي أوكادا مدرب منتخب اليابان للصحفيين قبل أن يترك فريقه معسكره التدريبي في سويسرا «إنها مشكلة في الأربطة ولذلك تحوم شكوك حول مشاركته في المباراة الأولى.» وأضاف «سيغيب لنحو أسبوعين، إنه يمشي بشكل معتاد لكن من الأفضل عدم المخاطرة بإشراكه في المباراة الأولى»، وسيدخل منتخب اليابان البطولة بعد أربع هزائم متتالية وسيلعب في المجموعة الخامسة مع الكاميرون وهولندا والدنمارك.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022