الاتحاد

ثقافة

عوالم الحكايات والأساطير في «بحر الحكايا»

جانب من ركن بحر الحكايا (من المصدر)

جانب من ركن بحر الحكايا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفالاً بالأطفال زوار معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وضمن فعاليات المعرض، يستقبل ركن «بحر الحكايا» الأطفال على مساحة 800 متر مربع، مقدّماً لهم فرصاً تربوية ترفيهية رائعة، تحفز فيهم المخيّلة وتنمّي لديهم القدرة على الإبداع.
يقول القائمون على الركن إنّه يبحر بالأطفال في سفن تقود أشرعتها أدوات المخيّلة ومجاذيف الإبداع، لتمكّنهم من أن يمرحوا في عوالم الكتاب والآداب والفنون، الحافلة بالأسرار والحكايا والأحلام.
وتقدّم فعاليات الركن إدارة التعليم والتوعية الثقافية في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، والتي تعمل على تطوير برامج التعليم الثقافية التي تنفذها على مستوى إمارة أبوظبي لإثراء الحياة الثقافية لأفراد المجتمع الإماراتي.
ويأتي ركن «بحر الحكايا» بالتعاون مع الكاتبة والناشرة اللبنانية رانيا زغير، بمشاركة عمر البوسعيدي وبدرية يوسف الشامسي من الإمارات، وضيوف الشرف من بولندا: ألكساندرا كريسوفسكا، ناتاليا أورينيوك، مارتا إغنرسكا، ماريانا أوكليجاك، وكاتارزينا زيمبرت، إلى جانب كورنيليا كرافت من ألمانيا، ومجموعة كهربا، وأصدقاء الدمى، وغالب حويلا، إيلي أبو جودة ومايكل أنطكلي، جاد خوري، من لبنان، ومايا أبو الحيات من فلسطين، والدكتورة وفاء المزغني ورائدة القرمازي من تونس، وأمل فرح من مصر، قاسم سعودي من العراق، وجامبنغ كلاي وسماح أبو بكر وميسون أبو شقرة، وأكاديمية تكامل، ومدرسة دار المعرفة. كما يُعرّف الركن من خلال ورش التراث بإرث الصّقّار الأول، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خاصة حرفة السدو، واستكشاف العمران الأثري المحلي من خلال نموذج قلعة الجاهلي والمواقع المدرجة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي المادي من اليونيسكو، إلى جانب ورش الكتابة وتحفيز الفضول للاستكشاف والاستطلاع.

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا