الاتحاد

الرياضي

رونالدينيو ونيمار وباتو يقودون هجوم «السامبا» في ودية بوليفيا

ريو دي جانيرو (د ب أ) - أعلن المدرب المخضرم لويز فيليبي سكولاري المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم أمس الأول، أن مهاجمه المخضرم رونالدينيو والنجم الشاب نيمار دا سيلفا سيقودان مع زميلهما ألكسندر باتو هجوم الفريق في المباراة الودية المرتقبة أمام المنتخب البوليفي، والتي تقام يوم السبت المقبل في سانتا كروز دي لا سييرا. وأوضح الاتحاد البرازيلي للعبة أن جزءا من عائدات بيع تذاكر المباراة سيخصص لعائلة الصبي البرازيلي كيفن بيلتران “14 عاماً” الذي لقي حتفه في فبراير الماضي بسبب صاروخ ناري (شمروخ) ألقي عليه من أحد مشجعي كورينثيانز البرازيلي خلال مباراة أمام فريق سان خوسيه البوليفي في بطولة كأس ليبرتادوريس.
وتقام المباراة خارج جدول المباريات الدولية الموضوع من قبل الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)، مما اضطر سكولاري للاعتماد على اللاعبين الذين ينشطون بالدوري البرازيلي فقط ومنهم باتو الذي يعود إلى صفوف المنتخب بعد غياب دام لأكثر من سبعة أشهر.
كما ستكون الفرصة سانحة أمام عدد من اللاعبين المحليين للمشاركة مع المنتخب البرازيلي في هذه المباراة للمرة الأولى.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا