الاتحاد

الرياضي

رقمان وموقف إنساني يضعان تشافي في الأضواء بـ «حديقة الأمراء»

تشافي قائد برشلونة (يمين) يحاول استخلاص الكرة من لوكاس لاعب باريس سان جيرمان (أ ف ب)

تشافي قائد برشلونة (يمين) يحاول استخلاص الكرة من لوكاس لاعب باريس سان جيرمان (أ ف ب)

دبي (الاتحاد) - انتزع تشافي هيرنانديز قائد فريق برشلونة الأضواء، وتوج نفسه نجماً لموقعة حديقة الأمراء، حيث تمكن من الوصول إلى المرتبة الثالثة على لائحة النجوم الأكثر مشاركة في دوري الأبطال بـ 128 مباراة، وتفوق على حامي عرين الريال إيكر كاسياس والذي يملك في رصيده 127 مباراة في البطولة القارية، ومازال الرقم القياسي مسجلاً لأسطورة الريال السابق راؤول جونزاليس، بـ 142 مباراة، في حين يقبض نجم اليونايتد المخضرم رايان جيجز على المركز الثاني برصيد 134 مباراة في البطولة القارية.
والرقم الثاني الذي حققه النجم الكتالوني بفضل مشاركته في الموقعة الباريسية، وينفرد به على كافة نجوم البطولة في نسختها الحالية، هو بلوغ عدد تمريراته 856 تمريرة، متفوقاً على أقرب ملاحقيه بـ 391 تمريرة، والأهم أن 89% من هذه التمريرات دقيقة.
أما الموقف الإنساني الذي انتزع به تشافي الأضواء من الجميع فهو طريقته في الاحتفال بالهدف الذي سجله من ركلة جزاء، حيث تعمد المسح على رأسه بصورة أثارت التساؤلات، خاصة أنه لم يحتفل بالتسجيل بالطريقة ذاتها من قبل، إلا أن صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية كشفت عن سر طريقته في الاحتفال مؤكدة أنه تعهد لطفل يدعى ميجيل لا يتجاوز عمره 10 أعوام بإهداء الهدف له، للتخفيف من معاناته وآلامه مع مرض سرطان الدم “اللوكيميا”.
وأشادت الصحيفة بالمبادرة الإنسانية للنجم الإسباني، مؤكدة أن النجومية تصنعها مثل هذه المواقف قبل أن تشكلها قدرات اللاعب المهارية والكروية.
وعقب المباراة قال تشافي إن البارسا كان الأقرب للفوز، مؤكداً أن نتيجة المباراة ليست عادلة، وأضاف “كنا نستحق الفوز عطفاً على الأداء والمجهود، أعتقد أن خروج المباراة بنتيجة 2 - 1 كان أكثر عدلاً من نهايتها التي شهدت تسجيل الفرنسي لهدف التعادل، أشعر بالأسف لإصابة ميسي وماسكيرانو، هناك مباراة عودة في انتظارنا، سوف نخوضها بكل جدية وسط دعم جماهيري بملعبنا”.
وكشف تشافي عن مفارقة حدثت له في مباراة فريقه أمام باريس سان جيرمان، حيث أكد أنه لم يسبق له طوال مسيرته الكروية مع البارسا أن أحرز هدفاً من ركلة جزاء، وجاء خروج ميسي لمعاناته من الإصابة ليمنحه الفرصة لتسجيل أول ركلة جزاء بقميص الفريق الكتالوني.

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب