صحيفة الاتحاد

الرياضي

«سيدات اليد» يبدأ الإعداد لـ«رياضة المرأة الخليجية»

منتخب سيدات اليد يبحث عن لقب خليجية المرأة (أرشيفية)

منتخب سيدات اليد يبحث عن لقب خليجية المرأة (أرشيفية)

رضا سليم (دبي)

يبدأ منتخب سيدات اليد الإعداد لدورة رياضة المرأة الخليجية الخامسة، والمقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 7 إلى 17 من مارس المقبل، حيث تجمع الفريق استعداداً لخوض تدريباته والدخول في معسكر التجهيز للبطولة. وسبق المران الأول للفريق اجتماع عقده محمد عبدالكريم جلفار رئيس الاتحاد، مع لاعبات المنتخب والجهاز الفني مساء أمس الأول، وحضره محمد شريف نائب رئيس الاتحاد، وأنيسة عمر الشدادي رئيسة اللجنة النسائية، والدكتور سيد سليمان السكرتير الفني للاتحاد، ووسام الشنوفي، مدربة المنتخب.
ورحب رئيس الاتحاد باللاعبات والجهاز الفني، مؤكداً أن الاتحاد يسعى من خلال هذه الدورة إلى وضع اللعبة في المقدمة وجعلها في المرتبة الثانية في ترتيب الألعاب الجماعية بعد كرة القدم، والمنتخب النسائي جزء من اللعبة ونسعى أيضاً لوصوله إلى أعلى المراتب وهو ما يجعلنا نتطلع أن يحقق المنتخب مراكز متقدمة في البطولة التي يشارك فيها.
وأضاف «الاتحاد سيعمل على حل جميع المشاكل والعقبات التي تواجه المنتخب في المرحلة المقبلة، خصوصاً مشكلة التفرغ الرياضي، بالنسبة إلى اللاعبات من خلال التوصل مع جهة عمله».
وقالت أنيسة الشدادى «المنتخب خلال الدورة الماضية نجح في تقديم صورة جيدة عن كرة اليد النسائية، ونتمنى أن نكمل المسيرة بدعم من المجلس الحالي الذي يوفر لنا كل الظروف من أجل مواصلة ما حققناه مع أول بطولة نشارك فيها، وهي دورة رياضة المرأة الخليجية التي ستقام في الدوحة في مارس المقبل».
وأشارت إلى أن الاتحاد لديه ميزانية محدودة والهيئة العامة للشباب والرياضة تخصص دعم معين للمنتخب، ولكننا نعتمد في المشاركة في هذه الدورات على دعم اللجنة الأولمبية الوطنية، خصوصاً أن ميزانية الاتحاد لا تتحمل في ظل وجود منتخب للرجال ومراحل سنية وأشياء كثيرة.
وأوضحت الشدادي أن روزنامة الموسم الجديد تأخرت كثيراً بسبب اعتذار الظفرة وبلدية دبي عن المشاركة في الدوري، إلا أن الاتحاد حالياً يقوم بالتجهيز للموسم الجديد، خصوصاً بعدما عاد فريق بلدية دبي للمشاركة بجانب مشاركة فريق من إحدى المؤسسات بأبوظبي وفريق من العين، بجانب الجزيرة والشباب وفريق الشركة، ونتوقع أن يكون عدد فرق الدوري أكبر من الموسم الماضي، وهو ما ينتج عنه زيادة في قاعدة اللاعبات ومنح الجهاز الفني للمنتخب فرصة لاختيار أفضل العناصر.
وعقب الاجتماع قام محمد شريف نائب رئيس الاتحاد، بعقد اجتماع مع وسام الشنوفي مدربة المنتخب، لمناقشة خطة الإعداد للمنتخب واعتمادها من قبل مجلس إدارة الاتحاد.
من ناحية أخرى، أجرى منتخب الرجال، التدريب الأول والأخير بصالة صلاح الدين مساء أمس الأول، قبل أن يدشن مشواره في بطولة محمد بن خالد الدولية لكرة اليد بنادي الشعب، وشارك في المران الذي جرى تحت قيادة المدرب خالد أحمد، 18 لاعباً هم الحراس الثلاثة سعيد راشد ومحمد إسماعيل وأحمد سالم، بجانب اللاعبين عيسى البناي ومحمد سعيد مبارك وإبراهيم البلوشي وعبدالله عمر وضاحي محمد ووليد إبراهيم وخميس الظاهري وفيصل غلوم وعبدالحميد الجنيبي وسلطان محمد سعيد وعبدالله أحمد وأحمد حسين وشهاب غلوم ورحمة غالب وعيسى البناي.
وغاب عن التدريب عدد من اللاعبين لظروف عملهم ومن المنتظر انضمامهم إلى المنتخب خلال منافسات البطولة، والتي انطلقت مساء أمس بصالة «الكوماندوز».
حضر التدريب محمد عبدالكريم جلفار ومحمد شريف وراشد سيف رئيس لجنة المنتخبات، وخالد خميس مدير المنتخب، وعمر الزبير رئيس لجنة المنتخبات، وحرص مجلس إدارة الاتحاد على الاجتماع مع اللاعبين والجهاز الفني قبل بدء المران والحديث معهم عن المرحلة المقبلة.
من جانب آخر، تتواصل مباريات بطولة محمد بن خالد الدولية لكرة اليد التي ينظمها نادي الشعب في نسختها السادسة برعاية سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، والتي يشارك فيها 8 أندية ومنتخبات، وتستمر منافساتها حتى يوم 26 يناير الجاري، وتقام اليوم 3 مباريات في اليوم الثاني للبطولة، الأولى تجمع بين العربي القطري والزمالك ضمن المجموعة الأولى، بينما يلتقي في المجموعة الثانية الشارقة مع المجمع البترولي الجزائري والأهلي المصري مع بالمازاجروس.