الاتحاد

الرياضي

ستوك يخطف نقطة من ليفربول في “الدقيقة 90”

كاريكوس (وسط) لحظة تسجيله الهدف الاول لليفربول

كاريكوس (وسط) لحظة تسجيله الهدف الاول لليفربول

تابع ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي عروضه ونتائجه المتواضعة وتعادل مع مضيفه ستوك سيتي 1-1 أمس، في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وبعد شوط أول سلبي من ناحيتي الأداء والنتيجة، تمكن ليفربول من افتتاح التسجيل اثر تسديدة قوية من البرازيلي فابيو اوريليو الذي نفذ ركلة حرة فارتدت الكرة من الحارس الدنماركي توماس سورنسن إلى المدافع الدولي اليوناني سوتيريوس كيرياكوس تابعها الأخير من زاوية صعبة في الشباك (57).
ويشارك كيرياكوس مع ليفربول للمرة الأولى بعد عودته من إصابة أبعدته عن الملاعب 3 أشهر بالتمام والكمال، حيث كان اللاعب قد أصيب بتمزق في الأربطة الأمامية لركبته اليمنى في مباراة منتخب بلاده مع لوكسمبورج (2-1) منتصف نوفمبر الماضي في الجولة الأخيرة من تصفيات أوروبا والذي بلغ الملحق وتأهل بعد ذلك إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.
ولعب كيرياكوس مباراة واحدة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم قبل إصابته، وكانت أمام بولتون في أغسطس والتي أنتهت بنتيجة (3-2)، وهو يلعب دوراً بديلاً لثنائي الدفاع جيمي كاراجر والسلوفاكي مارتن سكرتل.
وفي الدقيقة الأخيرة، حصل ستوك سيتي على ركلة ركنية في الجهة اليمنى نفذت إلى نقطة الجزاء على رأس داني هيجينبوثام وسقطت أمام الألماني روبرت هوث غير المراقب فدفعها بيمناه من مسافة تقل عن مترين على يسار الحارس الاسباني خوسيه رينا (90).
وصار رصيد ليفربول 34 نقطة وبقي سابعاً مقابل 25 لستوك سيتي صاحب المركز العاشر. وتختتم المرحلة اليوم بثلاثة لقاءات، حيث يلتقي أستون فيلا مع وست هام يونايتد، وبلاكبيرن روفرز مع فولهام، وبولتون واندررز مع أرسنال. من جانب آخر، قرر الحكم أنتوني تايلور عدم إقامة المباراة التي كانت مقررة في وقت لاحق أمس بين فريقي بورتسموث وبرمنجهام بالدوري الإنجليزي بسبب غرق الملعب بالمياه. وحرص الحكم على تفقد الملعب صباح أمس حيث تبين له عدم إمكانية إقامة اللقاء، ولم يتردد في تأجيله. ولم تعلن إدارة بورتسموث عن الموعد الجديد للقاء بين الفريقين.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!