الاتحاد

الرياضي

تعاون بين اتحاد المصارعة والجودو والجيوجتسو و«العين»

محمد بن ثعلوب

محمد بن ثعلوب

زار وفد من اتحاد المصارعة والجودو والجيوجتسو نادي العين وذلك للاطلاع على منشآت صالة القطارة الجديدة التابعة للنادي والتي تم الانتهاء من إعادة تصميمها وإعدادها بما يتناسب وممارسة رياضة المصارعة والجودو والجيوجتسو والكيك بوكسينج والألعاب الرياضية التي تخدم قطاع الشباب من الجنسين.
جاء ذلك بتوجيهات محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد بهدف نشر الألعاب التي يشرف عليها الاتحاد في مختلف مدن الدولة.
وكان الدكتور خالد محمد عبد الله المدير التنفيذي لنادي العين في استقبال وفد الاتحاد برئاسة أحمد جمعة الحوسني عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة المتابعة والتطوير وناصر التميمي أمين السر العام بالاتحاد وعمر بن لحة رئيس لجنة التسويق بالاتحاد.
وقد شرح الوفد ضوابط الاتحاد الإدارية والفنية الخاصة بإدارة هذه الألعاب وممارستها في النادي بالتنسيق مع الإدارة التنفيذية بالنادي، حيث يتم قريباً افتتاح مركز التدريب الخاص والذي يحتوي على مختلف الصالات الرياضية المجهزة بأعلى المواصفات الفنية المطلوبة لممارسة الألعاب التي يشرف عليها الاتحاد، كما تحتوي الصالة على قسم خاص منفصل وبشكل كامل للفتيات والذي تم تصميمه بأعلى المواصفات الفنية ومختلف الأجهزة الحديثة من معدات التدريب الرياضة وبما يناسب كل الأعمار والفئات والمستويات، كما خصصت مرافق خاصة متكاملة بالأطفال بجانب الشباب والفتيات كل على حدة.
ورحب الدكتور خالد محمد عبد الله بوفد الاتحاد، وقال إن نادي العين يضع جميع إمكاناته ومرافقه في خدمة الألعاب التي يشرف عليها الاتحاد مؤكداً أهمية هذه الرياضات في تنمية الثقة بالنفس وتفريغ الطاقة في رياضات مفيدة للفرد والمجتمع.
وأضاف: نادي العين مهتم بشكل كبير بهذا النوع من الرياضات التي سيستفيد منها رواد النادي بمختلف أعمارهم والتي تمثل مواصلة للنجاحات الكبيرة التي ظل يحققها الاتحاد في الأعوام الأخيرة على مستوى المنافسات والبطولات كافة التي ظل يشرف عليها الاتحاد والتي شهدت تحقيق العديد من الإنجازات.
وذكر ناصر التميمي بأن نشاط الاتحاد في مدينة العين ظل منذ سنوات عدة في مراكز مختلفة، إلا أن الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد مع نادي العين يعتبر نموذجياً مما يشجع بقية الأندية على إقامة صالات خاصة لممارسة المصارعة والجودو والجيوجتسو والألعاب الفردية المختلفة.
وأضاف: هذه الرياضة تنمي حرية الحركة في الجسم واليقظة التامة تجاه كل طارئ، حيث إن لكل حركة معناها ومغزاها الخاص مما يمكن الفرد تنمية الجسم وبسهولة مما يجعله جسماً متناسقاً وتجعله قوياً بجانب الثقة بالنفس.
ومن جانبه أكد عمر بن لحة أن الاتحاد يعمل ضمن خطة دقيقة مبرمجه تهدف إلى توقيع مزيد من الاتفاقيات مع مختلف الأندية على مستوى الدولة وذلك بهدف توفير البنية التحتية المناسبة لهذه لرياضات.
وأضاف: العديد من مؤسسات القطاع العام والخاص تتعاون مع الاتحاد من خلال اتفاقيات مشتركة والتي سيتم الإعلان عنها في الربع الأخير من العام الجاري تباعاً والتي تمثل دعماً لرياضة الإمارات.

اقرأ أيضا