الاتحاد

عربي ودولي

الأردن: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام

جمال إبراهيم (عمّان، وكالات)

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو السبب الرئيس لحالة عدم الاستقرار في المنطقة. وقال، في مؤتمر صحفي مع نظيره الأميركي مايك بومبيو في العاصمة الأردنية عمان، إن «الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو السبب الرئيس لحالة عدم الاستقرار في المنطقة، وأكد أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل الذي نسعى إليه جميعا». وأكد الصفدي أن «الوضع القائم لا يمكن أن يستمر».وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أشار الصفدي إلى أن الجانبين متفقان على ضرورة الحل السياسي للأزمة.
ولم تستبعد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إقامة دولة فلسطينية في مرحلة ما مستقبلا، لكنها أكدت أنها لن تفرض مثل هذه النتيجة على إسرائيل حليفتها.
وأثار قرار ترامب اعتبار مدينة القدس عاصمة لإسرائيل وخطة نقل السفارة الأميركية إليها الشهر المقبل غضب الفلسطينيين الذين قاطعوا الاتصالات مع المسؤولين الأميركيين مؤكدين أن واشنطن ليست وسيطا نزيها لتحقيق السلام.
وأكد بومبيو من جانبه، ضرورة عودة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات قائلا إن «الأطراف سوف تقرر في نهاية الأمر ماهية القرار الصائب» وعند سؤاله عما إذا كان يتفق مع الصفدي بأن صراع إسرائيل والفلسطينيين هو التهديد الأكبر لاستقرار المنطقة، رفض بومبيو تصنيفه، لكنه وصفه بأنه «أولوية كبيرة».
وبحث بومبيو أوضاع المنطقة مع نظيره الأردني أيمن الصفدي قبل لقاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بعدما كان زار السعودية وإسرائيل أمس الأول.
وقال بومبيو «إنه مستعد للقبول بحل الدولتين مضيفاً أن من الممكن التوصل لحل يرضي الطرفين. وأضاف «وبالنسبة لحل الدولتين، ستتخذ الأطراف القرار في نهاية المطاف. نحن مستعدون بالتأكيد لحل يرضي الطرفين بوصفه نتيجة ممكنة».
ومن جهة أخرى، قال بومبيو: «نحن نعلم التهديدات التي تسببها إيران لهذه المنطقة، وناقشنا مع الأردن كيفية مكافحة هذا التهديد بكافة الطرق».
وأضاف: «سوف نستمر في العمل معا لتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط».
وأكد أن «شراكة الولايات المتحدة مع الأردن أساسية، وأن أمن واستقرار الأردن مهم جدا لبلادي وللمنطقة». وقال: «نحن ملتزمون بدعم الأردن اقتصاديا وسياسياً».
وقال إن «الأردن قدم الكثير من المساعدات للشعب السوري وهذا مكلف ماليا والولايات المتحدة ساعدت الأردن على إدارة أزمة تدفق اللاجئين، وقدمت له مساعدات بلغت 1.1 مليار دولار منذ بدء الأزمة».

اقرأ أيضا

ترامب يأمر الاستخبارات التعاون بشأن "التجسس" على حملته الرئاسية