الاتحاد

الرياضي

3 فرق إنجليزية تسعى إلى «مربع الذهب»

تشيلسي يبحث عن تأمين بطاقة الدور نصف النهائي في المواجهة الأولى (رويترز)

تشيلسي يبحث عن تأمين بطاقة الدور نصف النهائي في المواجهة الأولى (رويترز)

نيقوسيا (أف ب) - يسعى تشيلسي الإنجليزي وجاره اللندني توتنهام إلى قطع نصف الطريق نحو الدور نصف النهائي، عندما يستضيفان روبن كازان الروسي وبال السويسري على التوالي اليوم، في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” لكرة القدم.
ويحل الممثل الثالث للإنجليز نيوكاسل ضيفاً على بنفيكا البرتغالي في مهمة صعبة، فيما يلتقي فنربجشة التركي مع ضيفه لاتسيو الإيطالي في قمة لا تخلو من صعوبة وأهمية.
في المباراة الأولى، يسعى تشيلسي إلى مواصلة مشواره الجيد في المسابقة بعد فقدانه لقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا بخروجه المبكر من الدور الأول.
ويمني رجال المدرب الإسباني رافايل بينيتيز النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات العالية بالاطاحة بمانشستر يونايتد الأثنين الماضي من ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي، ليحققوا فوزاً مريحاً يخولهم خوض مباراة الإياب بارتياح كبير، خاصة أن المنافس الذي تأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى هذا الدور في المسابقات الأوروبية، أبلى البلاء الحسن حتى الآن في المسابقة باطاحته بإنتر ميلان الإيطالي في دور المجموعات وتجريده اتلتيكو مدريد الإسباني من اللقب في الدور الثاني قبل الاطاحة بمواطن الأخير ليفانتي من ثمن النهائي.
ويخوض تشيلسي الساعي إلى إضافة لقب المسابقة التي تخلو منها خزائنه قارياً (توج بكأس الكؤوس الأوروبية عامي 1971 و1998)، المباراة في غياب أبرز مدافعيه بسبب الإصابة اشلسي كول (الفخذ) وجاري كاهيل (الركبة).
وشدد العملاق التشيكي بيتر تشيك على أن فريقه سيدخل المباراة بمعنويات عالية، وقال “الفوز على الفرق الكبيرة يعطي دائماً دفعة معنوية هائلة، نحن لا نقدم مستويات رائعة في الدوري المحلي، لكن الفوز على مانشستر يونايتد يؤكد أنه بإمكاننا الفوز على الفرق الكبرى، وهذا ما يعطينا ثقة كبيرة في مباراتنا اليوم”.
وفي الثانية، يلتقي توتنهام حامل اللقب عامي 1972 و1984 والفريق الوحيد المتبقي الذي رفع الكأس سابقاً، مع بال بطل سويسرا الذي أقصى زينيت سان بطرسبرج الروسي.
ويدرك توتنهام جيداً أن مهمته لن تكون سهلة أمام الفريق السويسري الذي لم يسبق له الفوز على أحد الفرق الإنجليزية في عقر دارها لكن يحسب له أنه أخرج مانشستر يونايتد من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بتعادله معه 3 - 3 في اولدترافورد وفوزه عليه 2 - 1 إياباً في بال.
كما أن الفريق اللندني حقق فوزاً كبيراً على إنتر ميلان 3 - صفر في هارت وايت لاين في ذهاب ثمن النهائي وكان قاب قوسين أو أدنى من الخروج لولا هدفه الوحيد في مباراة الإياب في جوزيبي مياتزا.
ويعود المدافع الدولي الويلزي جاريث بيل إلى صفوف توتنهام بعدما غاب عن المباراة الأخيرة أمام الإنتر بسبب الايقاف، ويتألق بيل بشكل لافت هذا الموسم وهو سجل 3 أهداف لفريقه في المسابقة القارية و17 هدفاً في الدوري المحلي.
وفي الثالثة، تنتظر نيوكاسل مهمة صعبة أمام بنفيكا الفريق الوحيد الذي حضر حتى الآن في الدور ربع النهائي للمسابقة منذ استحداثها قبل 3 أعوام.
ويتصدر بنفيكا الدوري البرتغالي بفارق 4 نقاط أمام غريمه التقليدي بورتو وهو الوحيد إلى جانب الأخير الذي لم يتذوق طعم الخسارة محلياً، كما أنه لم يخسر في 13 مباراة متتالية على ارضه في المسابقة القارية.
ويملك بنفيكا ترسانة من المهاجمين البارزين، في مقدمتهم البارجوياني اوسكار كاردوزو والأرجنتينيون ايزيكييل جاراي وادواردو سالفيو ونيكولاس جايتان والإسباني رودريجو مورينو والبرازيليان جارديل نيفالدو فييرا وليما. وفي الرابعة، يحل لاتسيو الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في المسابقة هذا الموسم ضيفاً على فنربجشة.
ويأمل فنربجشة في بلوغ دور الأربعة لإحدى المسابقات القارية للمرة الأولى في تاريخه ومواصلة مشواره في سعيه للتتويج باللقب، ليصبح ثاني فريق تركي يحقق هذا الإنجاز، بعد مواطنه جلطة سراي موسم 1999 - 2000 على حساب آرسنال الإنجليزي بركلات الترجيح.
وتقام مباريات الإياب في 11 أبريل الحالي.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا