الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تسلّم 6 سيارات لذوي الإعاقة

الشعفار  يشغّل رافعة متطورة في مركبة قبل تسليمها إلى أحد ذوي الإعاقة (من المصدر)

الشعفار يشغّل رافعة متطورة في مركبة قبل تسليمها إلى أحد ذوي الإعاقة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- سلمت وزارة الداخلية عددا من المستفيدين 6 سيارات مزودة بتجهيزات متطورة، تشمل مقعداً قابلاً للتحرك، ورافعة لتيسير مشقة الصعود والنزول من وإلى السيارة لذوي الإعاقة.
وتأتي الخطوة بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وضمن حرص سموه المستمر على تذليل العقبات التي تواجه ذوي الإعاقة، وفي إطار مبادرة غراس الأمل.
ونقل الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية الذي قام بتسليم السيارات بمقر وزارة الداخلية، تحيات سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لذوي الإعاقة المستفيدين، معرباً عن تمنيات سموه بأن تسهم هذه السيارات في تذليل معاناتهم.
وقال إن مبادرة سموه تحقق أهدافها السامية في دعم ذوي الإعاقة وتذليل المصاعب التي تعترض مسيرة حياتهم إلى واقع أفضل؛ تعزيزاً لإحياء الممارسات الإماراتية الأصيلة وفي مقدمتها التلاحم المجتمعي.
وأكد وكيل وزارة الداخلية حرص الوزارة على المساهمة في توفير أوجه الرعاية والحماية لذوي الإعاقة، وتفعيل التشريعات لتقديم أفضل الخدمات لهذه الفئة التي تعد جزءاً لا يتجزأ من المجتمع.
من جانبهم، أعرب الأشخاص الذين تسلموا السيارات عن شكرهم وتقديرهم لسمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على هذه المكرمة التي تعبّر عن إنسانية واهتمام سموه بحالات ذوي الإعاقة ودعمه المستمر لهم، وحرص سموه الدائم على تذليل الصعاب بأفضل الوسائل، وتزويدهم بسيارات حديثة ومتطورة تعمل آلياً؛ لتنتهي بذلك معاناتهم أثناء تنقلهم.
يذكر أن مبادرة «غراس الأمل» أطلقت في أبريل 2010 بدعم ورعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بهدف دمج الأطفال المعاقين مع أقرانهم الأصحاء، لترسيخ معاني الولاء والانتماء للوطن، والقدرة على العمل والبناء الجماعي دون استثناء أي من فئات المجتمع، فبدأت المبادرة باستضافة القيادة العامة لشرطة أبوظبي نخبة من ذوي الإعاقة من مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث شاركوا مع سموه غرس (نخلة العطاء) لتكون رمزاً وإيذاناً بانطلاق تلك المبادرة.
وفي مطلع شهر مايو 2010، تم الإعلان، وفي إطار مبادرة غراس الأمل، عن قيام وزارة الداخلية بتمكين 195 طفلاً معاقاً حضور مسرحية «سندريلا والحذاء السحري»، بالإضافة إلى حضور كافة الفعاليات الفنية والترفيهية والثقافية الهادفة التي تقام في العاصمة.
وواصلت إدارة الإعلام الأمني، دورها في تنفيذ مبادرة سموه السامية، حيث أعقب تلك الخطوة، تشكيل جماعة أصدقاء الشرطة، فانعقدت دورتها الأولى بمشاركة 12 طالباً وطالبة من مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومدرسة الآفاق للبنات ومدرسة البطين النموذجية للبنين، علماً بأن الدورة الثانية لجماعة أصدقاء الشرطة عقدت في فبراير 2011 .
كما تواصلت مبادرة غراس الأمل بإعلان مديرية شرطة العاصمة في شرطة أبوظبي، أخيراً، تقديم خدماتها للمعاقين من فئات المقعدين والمكفوفين وكبار السن في منازلهم, للتسهيل عليهم في إنجاز معاملاتهم دون الحاجة للانتقال إلى مراكز الشرطة في مناطق سكناهم.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يصل اليابان للمشاركة في حفل تنصيب الإمبراطور