الاتحاد

الرياضي

340 لاعباً من 51 دولة يتنافسون في كأس العالم لرماية الأطباق بالعين

العين (الاتحاد) ــ تستضيف الإمارات للمرة الأولى كأس العالم لرماية الأطباق في نادي العين للفروسية والرماية والجولف خلال الفترة من 15 إلى 24 أبريل الجاري، برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وبدعم سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف، ويشارك في البطولة 340 رامياً ورامية يمثلون أكثر من 51 دولة، منهم عشر دول عربية إلى جانب المدربين والحكام والمرافقين وأسرة الاتحاد الدولي والمدعوين لحضور الحدث.
وسجلت نسخة 2013 أرقاما قياسية قبل أن تنطلق، مما اضطر الاتحاد الدولي إلى إغلاق باب التسجيل في مسابقتي التراب والاسكيت، فيما لاتزال الفرصة سانحة لرماة الدبل تراب حتى الخميس المقبل.
وتحظى البطولة باهتمام دولي ومحلي كبيرين، ولذلك حرصت اللجنة المنظمة واتحاد الرماية على عقد مؤتمر صحفي أمس الأول بنادي العين للفروسية والرماية والجولف، بحضور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية ومحمد راشد الناصري رئيس اللجنة المنظمة ونجم منتخبنا الوطني سيف مانع الشامسي مدير نادي العين للرماية ونسيم موراني ممثل الشرقية للسيارات الناقل الرسمي للبطولة، كما حضر المؤتمر عبد الله سالم بن يعقوب الأمين العام لاتحاد الرماية وخليفة النعيمي عضو مجلس الإدارة وكمال المعداوي المدير الفني للاتحاد وعدد من ممثلي الشركات الراعية وأسرة نادي العين واتحاد الرماية.
واستهل اللواء أحمد ناصر الريسي الاجتماع بكلمة ترحيبية وجه فيها الشكر والعرفان إلى قيادتنا الرشيدة لدعمها للرياضة والرياضيين، منوهاً إلى أن البطولة تقام بدعم مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان ومتابعة دؤوبة من سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف، حيث أمر سموه بتسخير كافة الإمكانيات لإنجاح الحدث العالمي الكبير.
وقال الريسي إن نادي العين للفروسية والرماية والجولف لبس حلة زاهية استعدادا للعرس العالمي الذي تنطلق منافساته 16 أبريل الجاري بفضل جهود محمد راشد الناصري رئيس اللجنة المنظمة وفريق العمل المعاون الذي حول هذه المنشأة الرياضية إلى صرح رياضي عالمي يجسد التطور العمراني بالدولة.
وأعرب اللواء الريسي عن فخره واعتزازه بالدعم الذي تلقاه الرماية من القيادة الرشيدة والمسؤولين عن الحركة الرياضية بالدولة، مشيراً إلى أن تشييد عدد من الأندية الحديثة يؤثر إيجاباً على مستوى اللعبة والرماة وعلى تميز كوادرنا الوطنية في التنظيم والتحكيم.
من جهته، رحب محمد راشد الناصري رئيس اللجنة المنظمة بالحضور ونقل لهم تحيات وتقدير سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف، معرباً عن سعادته باستضافة الإمارات لبطولة كأس العالم على ميادين نادي العين للفروسية والرماية والجولف.
وقال الناصري: “نعلن عن استضافتنا لبطولة كاس العالم خاصة بعد نجاح نهائي كأس العالم الماضية “النخبة” وبعد أن لمس المسؤولون في الاتحاد الدولي للرماية النجاح الرائع والرغبة المشتركة للنادي والاتحاد معاً في الاستضافة، وهي ثقة نعتز بها وقد لمسنا التعاون من كافة الهيئات والمؤسسات الوطنية في هذا الصدد.
ووجه الشكر إلى القيادة العامة لشرطة أبوظبي والقيادة العامة لشرطة دبي وإلى مجلس أبوظبي الرياضي ودائرة النقل وبنك الاتحاد الوطني وبوادي مول والشرقية للسيارات واوايسيس ليفينج وكوكاكولا ومكتب الأمان للسفر والعطلات على تعاونهم الكبير لإنجاح البطولة، معرباً عن أمله في أن تحذو بقية الشركات والهيئات حذو هؤلاء الرعاة والداعمين.
وأشار الناصري إلى أن هناك بعض المنتخبات والرماة قد وصلوا بالفعل إلى الدولة وبدأوا التدريب بالنادي، كما يتدرب أيضاً رماة منتخبنا بانتظام، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه تدخل لدى الاتحاد الدولي لتسجيل بعض الرماة بعد أن أغلق باب التسجيل، وكشف الناصري النقاب عن أن هناك مفاجآت وهدايا يومية ستكون في انتظار الجمهور الذي سيحضر إلى النادي لمتابعة المنافسات.
من جانبه، أكد سيف مانع الشامسي جاهزية رماتنا للبطولة، مشيراً إلى أن حظوظهم كبيرة خاصة في ظل التعديلات الجديدة ويتقدم نجومنا المشاركين الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم والشيخ جمعه بن دلموك وسيف بن فطيس.
ويقام على هامش البطولة قرية للتراث تتيح للزائرين فرصة التعرف على موروثنا الثقافي والتراثي وعلى عاداتنا وتقاليدنا، كما تم توفير عدة خيام لراحة الضيوف من رماة العالم.

اقرأ أيضا

الأرجنتين تخوض وديتين في أوروبا أمام ألمانيا والإكوادور الشهر المقبل