الاتحاد

الاقتصادي

برلمان كوريا الجنوبية يصادق على مشروع قانون للإنفاق الحكومي لعام 2014

حاويات في ميناء بوسان بكوريا الجنوبية (رويترز)

حاويات في ميناء بوسان بكوريا الجنوبية (رويترز)

سيؤول (رويترز، د ب أ) - صادق البرلمان في كوريا الجنوبية في وقت مبكر أمس على مشروع قانون للإنفاق الحكومي لعام 2014 قيمته 355?8 تريليون وون (337?7 مليار دولار).
وتأخرت المصادقة على قانون الإنفاق -الذي يمثل زيادة قدرها 2% عن 2013 وخفضاً طفيفاً عن الرقم الذي اقترحته الحكومة والبالغ 357?7 تريليون وون- حتى أول يوم في السنة الجديدة وذلك للعام الثاني على التوالي، مع انهماك الحزب الحاكم وحزب المعارضة الرئيسي في معركة مريرة بشأن مسائل مثل إصلاح وكالة الاستخبارات الوطنية.
وتسببت المشاحنات في تأجيل المصادقة على مشروع القانون إلى ما بعد الموعد النهائي الذي حدده البرلمان لنفسه وهو الثلاثون من ديسمبر.
وكان محللون قد حذروا من أن تأخيراً طويلاً للمصادقة على مشروع قانون الإنفاق قد يقوض القوة الدافعة للنمو لرابع أكبر اقتصاد في آسيا. لكن الحزبين كانا حريصين على عدم تحمل مثل هذا العبء السياسي قبل انتخابات محلية مهمة في يونيو.
ومن جهة أخرى، وافق المشرعون أيضاً على زيادة الحد الأدنى لمعدل ضريبة الدخل للشركات التي يتجاوز دخلها 100 مليار وون إلى 17% من 16% في السابق وذلك لتعزيز إيرادات الحكومة.
وجرى توسيع الشريحة العليا لضريبة الدخل للأفراد لتشمل أولئك الذين يزيد دخلهم على 150 مليون وون بدلا من أكثر من 300 مليون وون في السابق. إلى ذلك، سجلت صادرات كوريا الجنوبية نموا بلغ 7?1% على أساس سنوي في ديسمبر متجاوزة التوقعات، ما يشير إلى أن رابع أكبر اقتصاد في آسيا يحتفظ بقوته الدافعة مع دخوله العام الجديد.
وأشارت بيانات من وزارة التجارة والصناعة والطاقة أمس إلى أن قيمة الصادرات من كوريا الجنوبية - سابع أكبر المصدرين في العالم - بلغت 48?1 مليار دولار الشهر الماضي في حين نمت الواردات بمعدل سنوي بلغ 3% إلى 44?4 مليار دولار.
وأدى ذلك إلى فائض تجاري بلغ 3?7 مليار دولار. وكانت الصادرات قد سجلت نمواً بلغ 0?2% في نوفمبر.
وعلى مدى العام بأكمله نمت الصادرات بنسبة 2?2% في حين انكمشت الواردات 0?8% ما نتج عنه فائض تجاري بلغ 44?2 مليار دولار. وتتوقع وزارة المالية أن تزيد الصادرات بنسبة 6?4% في 2014 مستفيدة من انتعاش عالمي تدريجي.
وقال بنك التصدير والاستيراد الكوري المملوك للدولة إنه يتوقع أن تنمو الصادرات في الربع الأول من 2014 بحوالي 10% مقارنة مع الفترة نفسها من 2013 بسبب تحسن الظروف الخارجية. وتظهر حسابات رويترز أن ذلك سيعادل أكثر من ضعفي النمو المسجل في الربع الأخير من 2013 البالغ 4?8% والذي كان أفضل نمو فصلي للصادرات في عامين.
من جانبها، قالت رئيسة كوريا الجنوبية باك كون هيه، إن حكومتها ستواصل العمل بمزيد من الجدية في العام الجديد لإنعاش الاقتصاد وكفالة الأمن الوطني وإصلاح الممارسات الغربية المتأصلة بعمق في المجتمع.
ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية عن باك القول في كلمة بمناسبة العام الجديد: «سنركز على قدراتنا الوطنية للحفاظ على جذوة التعافي الاقتصادي متقدة من أجل إنعاش الاقتصاد وإقرار معيشة الشعب.. آمل في أن توحدوا قواكم جميعا لإرساء الأسس من أجل إحداث طفرة اقتصادية».
وأضافت الرئيسة إن الأمن القومي هو الأساس الأهم للتنمية الاقتصادية، مضيفة أن الحكومة ستكون دوماً على استعداد محكم للتصدي لاستفزازات كوريا الشمالية، وستحاول في نفس الوقت تعزيز السلام ووضع الأسس للوحدة في شبه الجزيرة الكورية.
وأشارت باك إلى أنها ستواصل الإصلاحات بلا هوادة للقضاء على الفساد، والتجاوزات الأخرى.
وقالت «سأبذل قصارى جهدي لأجعل حياة الكوريين مفعمة طاقة وأملا في العام الجديد.. أشكركم على التأييد والدعم الذي قدمتموه على مدار العام المنصرم.. عام جديد سعيد».

اقرأ أيضا

أسعار النفط تواصل خسائرها بفعل بيانات الصين الضعيفة