الاتحاد

الاقتصادي

«إجازة الربيع» ترفع إشغال الفنادق ورحلات الطيران

بوابة القادمين في مطار أبوظبي (تصوير شادي ملكاوي)

بوابة القادمين في مطار أبوظبي (تصوير شادي ملكاوي)

رشا طبيله (أبوظبي)

رفعت «إجازة الربيع» معدلات إشغال الفنادق في الإمارات، ورحلات الطيران إلى وجهات مختلفة في أوروبا وشرق آسيا والشرق الأوسط لتتراوح بين 90 إلى 100%.

وشجع طول فترة الإجازة كثيرا من سكان الدولة للسفر الى الخارج، لا سيما الى ألمانيا والنمسا وسويسرا وتركيا وتايلاند وماليزيا وجزر المالديف بهدف السياحة، إضافة الى نمو الطلب إلى دول شرق أوسطية من المقيمين، في وقت فضل آخرون البقاء في الدولة للسياحة فيها من خلال المنتجعات الشاطئية، أو في الجزر السياحية، أو الفنادق القريبة من المراكز التجارية.

وقال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لـ «بافاريا» للعطلات، إن هناك طلباً كبيراً على السفر للخارج خلال الإجازة المدرسية الحالية في وقت يقابله نشاط من السياحة الداخلية أيضا.

وبين أن رحلات الطيران في أول أيام الإجازة التي عادة ما يشتد الطلب خلالها على السفر حققت اشغالا بين 90 الى 100% وذلك إلى الوجهات الأكثر طلبا، وهي تركيا في المرتبة الأولى، وألمانيا وسويسرا في المرتبة الثانية، وجزر المالديف في المرتبة الثالثة.
وأرجع سبب ارتفاع الطلب على تلك الوجهات الى اعتدال الطقس في مثل هذا الوقت من السنة، إضافة الى نمو الطلب على السياحة العلاجية، لا سيما في أوروبا، فضلا عن تراجع أسعار العملة الأوروبية الذي يخفض من تكلفة السفر.
وبين أن ارتفاع الطلب رفع من أسعار التذاكر في الأيام الأولى فقط من الإجازة، وفي أيام عودة المسافرين من الإجازة، ولفت إلى نشاط ملحوظ أيضا على السياحة الداخلية، لا سيما في الجزر السياحية وصحراء ليوا في أبوظبي.
ولم يقتصر الأمر على السياحة الداخلية، بل إن الدولة تشهد نشاطا من السياحة الخليجية، لا سيما من السعودية، الأمر الذي أسهم في زيادة إشغال الفنادق بالدولة.
وقال علاء العلي مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة، إن المنتجعات الشاطئية في مختلف إمارات الدولة مثل دبي وأبوظبي، اضافة الى تلك التي تقع بجانب المراكز التجارية تحقق إشغالا يصل الى 100% خلال إجازة الربيع من السياحة الداخلية والخليجية، لا سيما من السعودية.
وأشار العلي إلى أن إشغال رحلات الطيران الى الوجهات الرئيسية، وهي أوروبا مثل ألمانيا والنمسا، اضافة الى دول شرق آسيوية، مثل تايلاند وماليزيا، إضافة الى دول عربية، كمصر وصل الى 100% مع بداية الإجازة، وبين أنه مع ارتفاع الطلب ارتفعت أسعار التذاكر الى تلك الوجهات.
وقال المتحدث الرسمي باسم «الاتحاد للطيران»، إن رحلات الشركة خلال إجازة الربيع، إضافة الى إجازة عيد الفصح تحقق نموا في الإشغال بسبب ارتفاع الطلب على السفر، لا سيما الى وجهات أوروبية وشرق آسيوية، إضافة الى الشرق الأوسط.
من جهته، قال أمين الدقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا للفنادق» إن فنادق روتانا في مختلف إمارات الدولة، لا سيما المنتجعات الشاطئية تحقق إشغالا مرتفعا خلال إجازة الربيع من السياحة الخليجية، وخصوصا من السعودية، إضافة الى السياحة الداخلية، الأمر الذي يرفع نسبة الإشغال في عدد من فنادق المجموعة خلال الإجازة الى أكثر من 90%.
وبين أن الإجازة للعام الحالي شهدت حركة سياحية خليجية داخل الدولة بين مختلف إماراتها بسبب تنوع المقاصد السياحية التي أصبحت تضمها مختلف إمارات الدولة، الأمر ينعكس ايجابا على الإشغال الفندقي.
وتوقع أن تشهد فنادق روتانا نموا في السياحة الداخلية بالإجازة المدرسية بنسبة تصل الى 25% مقارنة بالأيام العادية.

اقرأ أيضا

«عالمية التمكين الاقتصادي للمرأة» تناقش تشريعات تكافؤ الفرص 10 ديسمبر