الاتحاد

الرياضي

أحمد بن ثاني يشيد بتولي ماجد بن محمد رئاسة نادي دبي البحري

دبي (الاتحاد) - رفع اللواء أحمد محمد بن ثاني، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على الاهتمام والمتابعة التي يوليها سموه للنشاط الرياضي في إمارة دبي بمختلف أوجهه، وللرياضات البحرية على وجه الخصوص، وبارك للأسرة الرياضية بإمارة دبي بوجه عام، ولمحبي الرياضات البحرية بشكل خاص، تعيين سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيساً لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الأمر الذي يعد إضافة كبيرة وحقيقية إلى مسيرة النادي.
وقال: سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم ليس غريباً على الرياضات البحرية، فقد ظل يدعم مسيرتها بكل قوة في الفترة الماضية، من خلال رعايته للكثير من الفعاليات والأحداث الرياضية، مثل مهرجان بحر دبي الذي يقام كل عام، وسباقات سموه البحرية، وأيضاً مشاركة زورق «بحر دبي» في البطولة العالمية «أر سي 44»، إضافة إلى رعايته لحفل تكريم أبطال الموسم والرعيل الأول ممن ساهموا في إرساء دائم رياضتنا، كما تفضل مشكوراً برعاية سباق سموه للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي أقيم يناير الماضي.
واعتبر ابن ثاني أن سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم سيشكل نقلة جديدة في مسيرة النادي الممتدة، من خلال الرؤى الخاصة لسموه، والأفكار المتجددة التي تساهم في دفع العمل، ومواصلة إنجازات النادي، مشيراً إلى أن إخوانه في مجلس الإدارة سيبذلون كل ما في وسعهم للاستمرار في المحافظة على المكانة العالمية للنادي.
وأشاد ابن ثاني في حديثه كذلك بقرار تعيين سعيد حارب نائبا لرئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، مؤكداً انه يمتلك خبرات طويلة في مجال الرياضات البحرية، من خلال عمله المتصل، ولأكثر من عقدين من الزمان، في النادي أو في التنظيمات الدولية.
من ناحيته، رفع سعيد حارب الشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بتولي منصب نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وقال: الأيادي البيضاء لسموه على القطاع الرياضي بصفة عامة والرياضات البحرية ساهمت في النقلة الكبيرة والتفوق الواضح الذي ظل يسجله سفراء الرياضات البحرية في مختلف المشاركات والبطولات الخارجية، والتي تميز خلالها أبطال الفيكتوري تيم، ونجوم الدراجات المائية.
وهنأ حارب سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون بمناسبة تعيين سموه رئيساً للنادي، مبيناً أن سموه يعد أحد الداعمين لمسيرة الرياضات البحرية في الدولة، وفي إمارة دبي، من خلال المبادرات الرائدة والمستمرة من قبل سموه، الأمر الذي يجعل وجوده دعماً حقيقياً لمسيرة الرياضات البحرية، ومكسباً كبيراً لها.

اقرأ أيضا

سيميوني: نثمن جودة ما يقدمه اللاعبون وليس مدة مشاركتهم