الاتحاد

الاقتصادي

أوباما مازال «متفائلاً جداً» بالاقتصاد الأميركي

أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما أن ارقام العمل التي نشرت الجمعة تدل على ان اقتصاد البلاد “يتعزز يوماً بعد يوم” رغم هذه الإحصاءات السيئة التي تصدر عن الاسواق المالية.
وفي مداخلة من مقار شركة حافلات في هياتسفيل (ميريلاند، شرق) في الضاحية الشمالية الشرقية لواشنطن، حذر أوباما من أن الانتعاش الاقتصادي ما زال في بداياته وان وضع سوق العمل سيشهد “صعوداً وهبوطاً”.
وكانت وزارة العمل الأميركية نشرت أرقاما الجمعة في واشنطن دلت على ان سوق العمل الأميركية واصلت التحسن في مايو، لكن تقدمها أقل مما كان متوقعاً بكثير. وقال تقرير الوزارة الشهري حول العمل إن الاقتصاد الأميركي اوجد 431 الف وظيفة. وهذه هي الحصيلة الإيجابية الأكثر ارتفاعاً في مجال ايجاد وظائف جديدة منذ شهر مارس 2000، ويمثل هذا الرقم زيادة في الوظائف التي اضيفت الى الاقتصاد بنسبة تقارب 50% مقارنة بالشهر الذي سبق. وقال الرئيس الاميركي “ستمر اشهر يبدأ خلالها الناس بإبداء القلق والقول اننا لم نربح أعمالاً بعد”. وأقر بأن غالبية الوظائف التي تم ايجادها في مايو حصلت بفضل وظائف مؤقتة مرتبطة بإحصاء السنوات العشر الذي جرى هذه السنة في الولايات المتحدة. وقال إن “هذا الأمر مهم للغاية لأنه عندما تبدأ الشركات بالاستخدام مجدداً، يبدأ الناس بالانفاق مجدداً. وهذا يحض الشركات على النمو أكثر”.

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر