الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي لخدمات الصرف الصحي» تنجز أول اختراق في النفق الاستراتيجي

آلة حفر الإنفاق خلال العمل بالنفق الاستراتيجي للصرف الصحي لمدينة محمد بن زايد

آلة حفر الإنفاق خلال العمل بالنفق الاستراتيجي للصرف الصحي لمدينة محمد بن زايد

حققت شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، صباح أول من أمس، أول اختراق في حفر النفق الاستراتيجي للصرف الصحي العميق لإمارة أبوظبي، في حفرة الأعمال بمدينة محمد بن زايد وفق التوقيت والمكان المخطط لهما.
وتمثل عملية الاختراق اكتمال حفر النفق الاستراتيجي بين حفرتي العمل رقم 5 بمنطقة تقاطع محوي، وحفرة العمل رقم 4 عند تقاطع شارع المطار بمدينة محمد بن زايد، بعمق 40 متراً، حيث قطعت مسافة 5,3 كلم تحت سطح الأرض بقطر داخلي بلغ 5,5 متر، ضمن العقد رقم «T-02» الذي يشمل إنشاء نفق بطول 15 كلم، حيث يتوقع أن يتم الاختراقان الثاني والثالث لآلة حفر الأنفاق مع نهاية مايو المقبل.
وكانت آلة حفر الإنفاق قد بدأت عملية الحفر في شهر أبريل 2011 حيث سارت أعمال الحفر قدماً بمعدل وصل إلى 200 متر أسبوعيا، بقطر داخلي بلغ 5,5 متر وتضمنت الحفر والتبطين.
ويبلغ وزن الآلة 360 طنا وقطرها الخارجي 6,3 متر وطولها مع التجهيزات الملحقة 105 أمتار.
وواجهت عملية حفر النفق التي لم تسجل أي حوادث تذكر، العديد من الظروف الأرضية الصعبة ومنها الصخور الصلبة وأحجار الكلس والغرين والجبس، وشارك فيها نحو 70 من المهندسين المتخصصين والعمال المهرة.
ويعتبر العقد رقم «T-02» جزءا من المرحلة الثانية من مشروع النفق الاستراتيجي الذي تديره شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، والذي تبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 5,7 مليار درهم، ويشمل إنشاء نفق بطول 41 كيلومترا وعمق يصل إلى 80 متراً تحت الأرض، وسلسلة من شبكات الربط الفرعية تمتد لأكثر من 50 كيلومترا بقطر داخلي يصل إلى 3 أمتار، إضافة إلى محطة ضخ رئيسية تقع في نهاية خط النفق العميق بطاقة تبلغ 30 متراً مكعباً في الثانية، وبقدرة نهائية لاستيعاب متوسط تدفق يصل إلى 1,7 مليون متر مكعب يومياً بحلول عام 2030 لرفعها إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي المركزية في الوثبة، التي ستقوم بمعالجتها وإعادتها إلى المنطقة السكنية والتجارية لاستخدامها لأغراض الري.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية