الاتحاد

عربي ودولي

70 شركة تطلب دخول مجال استكشاف النفط والغاز

الخرطوم (ا ف ب) - أعلن وزير النفط السوداني عوض أحمد الجاز أن المعارك التي درات في المنطقة الحدودية بين السودان وجنوب السودان، حيث توجد حقول إنتاج النفط، لن تحول دون قيام استثمارات نفطية. وقال عوض الجاز في تصريح لفرانس برس على هامش ندوة حول آفاق الاستثمار في السودان أقيمت في إطار اجتماعات مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية السابع والثلاثين “أكثر من سبعين شركة عبرت عن رغبتها في دخول مجال استكشاف النفط والغاز في المربعات الستة التي فتح باب تقديم العطاءات لها في يناير”. وتقع المربعات الجديدة قرب المنطقة التي اندلع فيها القتال الاثنين والثلاثاء الماضيين على الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان في أعمال عنف اعتبرت الأسوأ بين الدولتين منذ استقلال جنوب السودان في يوليو 2011.
واكد الوزير السوداني أن “أي منشآت نفطية لم تدمر والإنتاج يسير بصورة طبيعية”. وحقول النفط في هجليج تشغل بواسطة شركة النيل الكبرى وهي عبارة عن تجمع شركات تقوده المؤسسة الصينية الوطنية للنفط. وخسر السودان 36 % من إيرادات ميزانيته بعد أن أصبح 75% من إنتاج النفط في دولة جنوب السودان.

اقرأ أيضا

مقتل 9 مدنيين بهجوم إرهابي في بوركينا فاسو