الاتحاد

عربي ودولي

حاخامان يتجولان في جنوب لبنان

صيدا (ا ف ب) - فوجئ سكان صيدا في جنوب لبنان أمس بوجود حاخامين يهوديين يتجولان في المدينة، ويزوران المعالم اليهودية في أحيائها القديمة. وهذان الحاخامان الأميركيان ينتميان إلى حركة “ناطوري كارتا” اليهودية المعادية لإسرائيل، والتي تقود حملة “يهود متحدون ضد الصهيونية”. ودخل الحاخامان، وهما يرتديان الكوفية الفلسطينية المزينة بالعلم الفلسطيني، ويعلقان على صدريهما قصاصة كتب عليها “أنا يهودي ولست صهيونيا”، إلى الكنيس القديم الكائن في “حارة اليهود”، ثم توجها إلى المقبرة اليهودية في صيدا، والتي تحمل آثار التخريب والقصف الذي شهدته المدينة أثناء الحرب (1975-1990)، والاجتياح الإسرائيلي عام 1982.

اقرأ أيضا

جونسون: سننسحب في 31 أكتوبر إذا رفض البرلمان الاتفاق