الاتحاد

عربي ودولي

عزل مروان البرغوثي في الحبس الانفرادي لمدة أسبوع

القدس المحتلة (وكالات) - عزلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس قيادي حركة “فتح” المعتقل مروان البرغوثي في حبس انفرادي لمدة أسبوع لتوجيهه قبل أيام نداء إلى المقاومة الشعبية السلمية. وقالت متحدثة باسم إدارة سجن هداريم الإسرائيلي سيفان وايزمن “إن البرغوثي لن يتمكن أيضاً من تلقي زيارات وسيمنع من شراء احتياجاته من كافتيريا السجن لمدة شهر، وذلك إثر الدعوات السياسية التي أطلقها مؤخراً”.
وكان البرغوثي الصادر بحقه 5 أحكام بالسجن المؤبد كان دعا أثناء حضوره كشاهد في محكمة إسرائيلية في القدس الشعب الفلسطيني إلى الوحدة وإلى تشكيل حكومة وحدة وطنية ومواصلة المقاومة الشعبية والسلمية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، كما دعا السلطة الوطنية إلى وقف كافة أشكال التنسيق الأمني والاقتصادي مع الاحتلال لأن وظيفة الأجهزة الأمنية الفلسطينية توفير الأمن وحماية المواطن الفلسطيني وليست حماية الاحتلال”.
وأحيت حركة فتح واللجنة الوطنية للدفاع عن البرغوثي الذكرى العاشرة لاعتقاله وتلا النائب عن حركة فتح جمال حويل الرسالة التي بعثها البرغوثي وطالب فيها القيادة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية بما وصفه “المزاوجة” بين المقاومة والعمل الدبلوماسي السياسي، وقال “لا بد من التوقف عن تسويق الأوهام بإمكانية إنهاء الاحتلال عن طريق المفاوضات، ولا بد من المزاوجة بين المقاومة والعمل الدبلوماسي”.
وأضاف “يجب التأكيد على الحق المطلق لشعبنا في مكافحة الاحتلال بكافة الأشكال، والشكل المناسب لكل مرحلة، والمقاومة الشعبية في هذه المرحلة تخدم شعبنا”.
واعتقل البرغوثي في العام 2002 بتهمة قيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية المسلحة العام 2000. ويحظى بشعبية واسعة بين الفلسطينيين وكان أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية ولطالما اعتبر الخليفة المحتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس.
إلى ذلك، تنطلق اليوم الثلاثاء في العاصمة النمساوية فيينا فعاليات مؤتمر دولي بشأن قضية السجناء السياسيين الفلسطينيين التي تنظمها لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني.
وقالت اللجنة في بيان “إن المؤتمر يركز على الآثار القانونية والسياسية للسجناء السياسيين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ومراكز الاعتقال”.

اقرأ أيضا

مقتل جندي تركي أصيب في شمال سوريا