الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

لبنى القاسمي: تأسيس هيئة اتحادية لتنمية الصادرات

لبنى القاسمي: تأسيس هيئة اتحادية لتنمية الصادرات
14 أكتوبر 2009 22:29
يجري حالياً العمل على تأسيس هيئة اتحادية لتنمية الصادرات تتولى تزويد المصدرين بالخدمات اللازمة لدخول الأسواق الخارجية أو التوسع فيها، ويشمل ذلك تقديم المعلومات التجارية والاستشارات والخدمات المالية والقانونية وعروض التجارة الأجنبية والتواصل مع المشترين المرتقبين، بحسب معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية. و أكدت معاليها أمس أن تجارة الدولة في العام الحالي تتجه نحو تحقيق النمو على الرغم من تداعيات الأزمة العالمية بدعم من قوة الاقتصاد الوطني، والإجراءات الحكومية التي أعطت ثقة كبيرة. وأفادت خلال مؤتمر صحفي لتدشين الموقع الإلكتروني للوزارة بأن الدولة تسعى لتنمية صادراتها وزيادة التبادل التجاري عامة مع شركائها التجاريين في العالم، مشيرة إلى أن المبادرات والحركة الديبلوماسية النشطة لدولة الإمارات في مختلف دول العالم خلال العام الحالي بدأت تؤثر إيجاباً، باتجاه تحفيز التبادل التجاري مع تلك الدول. وأوضحت أنه بالتعاون مع دول الخليج العربية الأخرى تجري حالياً مفاوضات لعقد اتفاقات تجارية مع دول في أميركا اللاتينية وهي البرازيل والأرجنتين وأروجوي وباراجوي. وبلغ حجم التجارة الخارجية غير النفطية للدولة خلال النصف الأول من 2009 نحو 310 مليارات درهم، حازت الواردات نسبة 68% منها بقيمة 213 مليار درهم. وبلغ حجم الصادرات غير النفطية نحو 29 مليار درهم تشكل 9.3% من التجارة الخارجية فيما بلغت نسبة إعادة التصدير نحو 21% من التجارة الخارجية، بما يعادل 68 مليار درهم. وقالت إن تبوؤ دولة الإمارات المركز الثالث على مؤشر الثقة للتجار الصادر مؤخراً، دليل على أن الاقتصاد الإماراتي استطاع أن يتجاوز الكثير من تداعيات الأزمة المالية العالمية. ولفتت إلى أن الدولة تسعى دائماً إلى إشراك القطاع الخاص في مناقشة التشريعات والقوانين التي يجري العمل على إقرارها، بهدف تحقيق المنفعة القصوى من التشريعات ووضعها في مسار يخدم التطور الاقتصادي والتنمية والاستثمار. وقالت إن الاتفاقات الموقعة مع البلدان العربية ساعدت بشكل كبير على تنمية التعاون والتبادل التجاري، لكن الصناعات العربية عامة ما زالت ضعيفة، وهذا يحد من إمكانية النمو السريع وتطور التبادل التجاري. قاعدة بيانات ودشنت الوزيرة أمس الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة والذي يعد الأول من نوعه في توفير قاعدة بيانات مفصلة للتجارة الخارجية ليكون بمثابة مصدر مهم لكافة المعلومات ذات الصلة بالوزارة والتجارة الخارجية والفرص الاستثمارية. وقالت إن هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من حرص وزارة التجارة الخارجية على توفير المعلومات الدقيقة والحديثة للمستثمرين ومجتمع الأعمال والباحثين والمهتمين حول مجمل القضايا والمعطيات المرتبطة بالتجارة الخارجية وتعزيز أطر التواصل والتفاعل مع شركات القطاع الخاص كافة في الدولة في مختلف القطاعات والشركات التجارية والاستثمارية الأجنبية في الخارج. تطورات التجارة وأضافت أن الموقع الإلكتروني للوزارة يعكس الدور الحيوي لوزارة التجارة الخارجية ورؤيتها لتعزيز مكانة الإمارات التجارية على المستوى الإقليمي والعالمي من خلال تنمية العلاقات والمصالح التجارية الخارجية ووضع سياسة تجارية خارجية تواكب تطورات التجارة العالمية وتخدم المصالح الاقتصادية للدولة وحماية مصالح الإمارات التجارية في الخارج وزيادة تنافسيتها التجارية في الأسواق الإقليمية والدولية وتعزيز المعرفة بالبيئة التشريعية التجارية المنسجمة مع أفضل الممارسات الدولة والتميز المؤسسي من خلال الكفاءة والفعالية. وزادت أن الموقع الإلكتروني يأتي ترجمة لأهداف وزارة التجارة الخارجية بشأن الترويج لدولة الإمارات في الأسواق العالمية بالتعاون مع الجهات المعنية وتمثيل الإمارات في المنظمات والمعارض والمؤتمرات الدولية والإقليمية المتعلقة بالتجارة الخارجية بالتعاون مع وزارة الخارجية وغيرها من الجهات وتطوير العلاقات مع الهيئات والمؤسسات والمنظمات العاملة في مجال التجارة الخارجية بالإضافة إلى إعداد البرامج والدراسات التي تعمل على تنمية الصادرات وزيادة قدرتها التنافسية. ولفتت إلى أن الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة الخارجية والمتوافر باللغتين العربية والإنجليزية يشكل إضافة جديدة لتقنيات المواقع الإلكترونية على مستوى العالم من حيث التكنولوجيا المستخدمة والمميزات الفنية المتوافرة. وتم بناء الموقع على أسس معيارية تراعي سرعة التغير في تقنية المعلومات المنسجمة مع التحول الهائل الذي يشهده عالم الأعمال، في الوقت الذي يشهد العالم فيه ظهور شبكتين مكملتين للشبكة العنكبوتية هي الحوسبة الافتراضية وتدفق الأعمال. وقالت إنه تم تصميم الموقع وفق ديناميكية خاصة تتيح تغيير التصميم حسب الموقع الجغرافي والمناسبات الرسمية الخاصة بالمستخدمين عبر أماكنهم المختلفة حول العالم. خدمات للمستثمرين يوفر موقع www.moft.gov.ae مجموعة كبيرة من الخدمات التفاعلية للمستثمرين والفعاليات التجارية والاستثمارية والاقتصادية المحلية والأجنبية داخل الدولة وخارجها، والتي تتعلق بشكل أساسي بتقديم معلومات عامة عن الإمارات وأحدث النشاطات والفعاليات بشكل يومي والإحصائيات التجارية الحديثة والمفصلة للإمارات مع العالم والقوانين التجارية المعمول بها في الإمارات ومقومات المناخ الاستثماري في الإمارات وعناصر الجذب التي تتمتع بها ومعلومات مفصلة عن المعارض التي تستضيفها الإمارات وتلك التي ستقام في بعض دول العالم، بالإضافة إلى معلومات عن عضوية الإمارات في منظمة التجارة العالمية والمبادرات التي قدمتها في المنظمة والمفاوضات التي تجريها ضمن تكتل دول الخليج مع الدول والتكتلات التجارية والاقتصادية في العالم.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©