الاتحاد

الإمارات

400 موقع جديد في أبوظبي لوضع حاويات النفايات الضاغطة

بدء تسييج مناطق في الخالدية لتركيب حاويات ضاغطة للنفايات

بدء تسييج مناطق في الخالدية لتركيب حاويات ضاغطة للنفايات

دخل مشروع جمع النفايات باستخدام تكنولوجيا الضاغطات تحت الأرض في مناطق مختلفة من إمارة أبوظبي مرحلته الثانية بتحديد 400 موقع جديد في مدينة أبوظبي لتطبيق هذه الآلية.
وانتهى مركز إدارة النفايات بأبوظبي في إطار المرحلة التجريبية من وضع الحاويات الضاغطة فيما يزيد على 25 موقعاً، وبانتظار مدها بالكهرباء من قبل هيئة المياه والكهرباء إيذاناً ببدء عملها.
وستسبق عملية تشغيل الحاويات حملة توعية لسكان المناطق التي سيتم تزويدها بهذا النظام، وذلك لتعريفهم وتثقيفهم بطرق استخدامها، وآلية التعامل مع النفايات، وذلك كمرحلة أولية لحملة التوعية الشاملة لإدارة النفايات والتي سيطلقها المركز في جميع أنحاء الإمارة.
وأوضح ماجد المنصوري العضو المنتدب في مركز إدارة النفايات بأبوظبي أن تحديد المواقع الـ400 تم بناءً على دراسات ميدانية مفصلة ركزت على عوامل مختلفة مثل كمية النفايات المنتجة، وحركة سير آليات نقل النفايات وعدد الرحلات اليومية وأحجام وعدد الحاويات وعدد نقاط تجميع النفايات في كل قطاع.
وأشار إلى أن الدراسات اعتمدت على تحديد نسب مكونات النفايات المنتجة في مدينة أبوظبي بناءً على دراسة مكونات النفايات، وذلك لتسهيل تأمين أحجام الحاويات التي تساعد على تطبيق مبدأ فرز النفايات من المصدر وجمع المواد القابلة لإعادة التدوير تطبيقاً لإستراتيجية المركز ولتنفيذ السياسة الخاصة لإعادة تدوير النفايات في إمارة أبوظبي ضمن الجدول الزمني المحدد لهذه السياسة.
وذكر المنصوري أن عملية الاختيار تمت بعد التنسيق مع شرطة أبوظبي ودائرة الشؤون البلدية بقسم تخطيط المدن في بلدية أبوظبي وهيئة المياه والكهرباء، حيث إن المحطات التي يتم إنشاؤها تحت الأرض تمتاز بمواصفات عالية منها أنها تتكون من ثلاث طبقات إلى جانب أنها على عمق يصل إلى عدة أمتار ما يتطلب إشراك عدة جهات في تنفيذ المحطات.

تشغيل الحاويات
يتطلب تشغيل الحاويات سيارات ذات مواصفات مختلفة عن السيارات الحالية لجمع النفايات، وبالتالي فإنه بمجرد الانتهاء من إنشاء عدد من المحطات سيتم تشغيلها، علماً بأنها تتمتع بأساليب أمان عالية، حيث إنها تعمل بالقوة الضاغطة وآلية تحكم أوتوماتيكية كاملة مزودة بجهاز إرسال يرسل إشارة عند قرب امتلاء الحاوية ليتم استبدالها بحاوية فارغة.
ويعمل نظام الحاويات الضاغطة على تقليل عدد رحلات نقل النفايات من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية من ثلاث مرات يومياً إلى ما يقارب مرة واحدة كل يوم أو يومين، وبالتالي تقليل التكلفة اليومية لجمع ونقل النفايات، وما يترتب عليه من تقليل استهلاك الوقود وتقليل انبعاث الغازات والكربون.
ويسعى المركز حالياً من تطبيق النظام إلى تطوير الأنظمة ببعض نقاط التجميع تحت الأرض والتي منها إضافة جهاز إلكتروني لتسجيل وتخزين عدد مرات رمي النفايات من قبل حراس البنايات، حيث لا يتم فتح الباب المخصص إلا بواسطة بطاقة ممغنطة يتم إصدارها من المركز مما يساعد على حصر كمية النفايات اليومية من كل بناية، إضافة إلى ذلك تم تزويد النظام بجهاز رفع هيدروليكي للسقف مما يقلل المسافة المستخدمة لسيارة النفايات لرفع الحاويات من النظام.
كما سيشمل المشروع في إحدى مراحله نظاماً لفرز النفايات تحت الأرض من ثلاث حاويات ذات أحجام بما يتناسب مع أنواع النفايات في مدينة أبوظبي مما سيساهم في تطبيق مبدأ فرز النفايات من المصدر، وتعمل إدارة المركز حالياً على تصميم أنظمة لجمع النفايات ضمن المناطق الأقل كثافة سكانية ليتم تزويدها ضمن المراحل المستقبلية لتطوير جمع ونقل النفايات.
ويأتي المشروع في إطار خطة المركز إلى تطبيق أنظمة متطورة لجمع النفايات في إمارة أبوظبي تحت الأرض، بحيث تحل مكان الحاويات الموجودة حالياً في نقاط التجميع مما سيساهم في التخلص من الروائح الصادرة عن حاويات النفايات القديمة والأوراق المتطايرة من الحاويات المفتوحة فوق الأرض ومن العابثين في النفايات.

حلول استراتيجية
أكد المنصوري أن المركز يعمل على وضع حلول استراتيجية لبناء نظام متكامل للتعامل مع النفايات من المصدر حتى التخلص الآمن، وذلك من خلال تطوير إدارة النفايات بهدف تقليل كمياتها أو إعادة استخدامها أو تدويرها، وذلك باستخدام الطرق الحديثة للتعامل مع النفايات وزيادة مستوى الوعي عند الجمهور وتثقيفهم بالأساليب المتطورة للتعامل مع النفايات والتي تعمل على تحقيق إستراتيجية المركز للنهوض بمستوى إدارة النفايات ضمن الإمارة.
وذكر المنصوري أن المركز قام بتغيير حجم المنطقة المستخدمة لجمع النفايات ضمن الحاوية الضاغطة، بحيث تستوعب 20 متراً مكعباً من النفايات بدلاً من 15 متراً مكعباً، الأمر الذي يقلل من التكلفة اليومية لنقل النفايات بنسبة 25%.
وترسم الإستراتيجية العامة لإدارة النفايات في إمارة أبوظبي النظرة المستقبلية لإدارة النفايات والتي تقوم على أساس نظام مستدام للتعامل مع النفايات يلبي احتياجات مدينة أبوظبي، وذلك من خلال تطوير ووضع أنظمة حديثة ومتطورة لتحسين عملية جمع ونقل النفايات، ووضع أساس لتحفيز وزيادة فصل النفايات من المصدر، وتوظيف التكنولوجية الحديثة للتعامل مع النفايات، ورفع مستوى الوعي عند الجمهور وإشراكهم في عملية إدارة النفايات.
ووفقاً لما أعلنته حكومة أبوظبي مؤخراً، فإن مركز أبوظبي لإدارة النفايات سيختص بتطوير الخطط اللازمة لتحديث وتطوير عملية إدارة النفايات في القطاعات والجهات المعنية في الإمارة، وتطوير الدراسات وإعداد وثائق المناقصات الفنية وطرحها وتأهيل الشركات الخاصة بالتعامل مع النفايات في الإمارة.
ويتولى المركز وضع خطة تطويرية دائمة لتلبي احتياجات مدينة أبوظبي للوصول إلى أفضل معايير التعامل مع النفايات عالمياً، على أن يقدم هذا المركز أرقى المواصفات للتعامل مع النفايات الصلبة والخطرة.

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا