الاتحاد

الاقتصادي

ولي عهد الشارقة يشهد إطلاق أعمال الحفر في حقل نفط «بئر 1»

سلطان بن محمد يدشن أعمال الحفر بالبئر 1  بالشارقة أمس بحضور ستشن

سلطان بن محمد يدشن أعمال الحفر بالبئر 1 بالشارقة أمس بحضور ستشن

دشن سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أمس أعمال الحفر في “البئر 1” ضمن حقل امتياز بري للنفط بمنطقة “المدام - الند”.
وسيتم تطوير الحقل من قبل شركة نفط الهلال ومقرها الشارقة وشركة “روزنفت” الروسية للنفط، وفقاً لعقد مشاركة في امتياز حقل النفط تم توقيعه أمس.
حضر وقائع حفل تدشين البئر الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم ومعالي إيجور ستشن نائب رئيس وزراء الاتحاد الروسي رئيس مجلس إدارة شركة روزنفت للنفط ووليد راشد خليفة ديماس أمين عام مجلس النفط في إمارة الشارقة وصالح علي مدير عام مؤسسة الشارقة لتسييل الغاز وحميد ضياء جعفر الرئيس التنفيذي ل”دانة غاز” ونفط الهلال وكل من خميس بن سالم بن خميس السويدي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والمهندس صلاح بطي عبيد المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة وسلطان علي عبيد بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة وسعادة عمر سيف غباش سفير الدولة لدى روسيا الإتحادية واندريه فلاديميروفيتش اندرييف سفير جمهورية روسيا الإتحادية لدي الدولة والقنصل العام الروسي في دبي.
وقال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي في كلمة ألقاها “أود في البداية أن أتوجه بالشكر إلى الحضور من شركة روزنفت الذين حضروا خصيصاً من موسكو وكازاخستان للمشاركة في هذه الاحتفالية المهمة، كما أود أيضا أن أشكر الحضور من شركة نفط الهلال، ومن مجلس نفط الشارقة وغرفة تجارة وصناعة الشارقة الذين أسهموا في جعل هذه الشراكة ممكنة”.
وأضاف “كما أتقدم بالشكر إلى مواطني دولة الإمارات والمقيمين لجهودهم الطيبة في تطوير ودعم الاقتصاد القومي ، الذين سيستفيدون من هذا المشروع القيّم”.
وأضاف سموه “يشرفنا، نيابة عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن أعلن أمامكم اليوم في مستهل هذه الاحتفالية المباركة عن بدء عمليات الحفر في البئر رقم (1) في امتياز الشارقة البري”.
وتابع سموه “تعلمون أن للشارقة تاريخا طويلا في إنتاج الموارد الهيدروكربونية، وبصورة خاصة الغاز، ونحن اليوم نجتمع هنا للاحتفال باستمرارية هذا التقليد. فشركة نفط الهلال، التي يقع مقرها هنا في الشارقة، تستمر في جهودها الحثيثة في هذا الاتجاه إلي جانب حكومة الشارقة ومجلس النفط بالشارقة”.
وأضاف سموه “نفخر اليوم بهذه العلاقة الناجحة مع نفط الهلال على مدى أربعين عاما”.
وقال “يسعدنا أيضا أن يقع اختيار شركة روزنفت الروسية على امتياز الشارقة البري ليكون أحد أول استثماراتها الدولية في منطقة الشرق الأوسط الغنية بمصادر الطاقة كافة، وهو ما يعد مؤشراً على الأهمية المتنامية لإمارة الشارقة في صناعة الطاقة في هذه المنطقة المهمة من العالم ، وإننا نتطلع إلى شراكة ناجحة وطويلة ما بين نفط الهلال وروزنفت وإمارة الشارقة في ظل ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي”. ووقع على عقد المشاركة في الامتياز بين الشركتين بدر جعفر، المدير التنفيذي لمجموعة شركات نفط الهلال، وسيرجي بوجدانشيكوف، رئيس شركة روزنفت للنفط.
كما حضر توقيع العقد عمر غباش سفير الإمارات العربية المتحدة لدى روسيا الاتحادية.
وبموجب شروط عقد المشاركة، ستعمل الشركتان معاً في تطوير امتياز الشارقة البري، الذي يضم مساحة قدرها 1243 كيلو متراً مربعاً، وتحصل شركة روزنفت على حصة بنسبة 49% من الامتياز، في حين تحصل شركة نفط الهلال على النسبة الباقية وقدرها 51%.
كما أن خطة الاستثمار المتفق عليها والبالغة نحو 220 مليون درهم (60 مليون دولار) ستتجه مبدئيا نحو أعمال الاستكشافات الأولية ومنها حفر أول بئرين بعمق 14800 قدم تقريباً.
ويأتي عقد المشاركة في أعقاب اتفاقية التعاون الاستراتيجي المبرمة بين شركة نفط الهلال وبين شركة روزنفت في 19 مايو 2010 لتطوير الفرص المتاحة في قطاع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقال بدر جعفر “تعكس هذه الشراكة العلاقة الوطيدة القائمة مابين الشركتين، حيث تجمع بين مواطن قوة روزنفت والخبرة الإقليمية لشركة نفط الهلال”.
وأضاف “نأمل أن يكون هذا المشروع بداية الكثير من المشروعات المشتركة للشركتين معاً عبر المنطقة، كما نود أن نتوجه بالشكر لحكومة الإمارات العربية المتحدة وحكومة روسيا على دعمهما لمثل هذا التعاون الاقتصادي المثمر”.
من جانبه، قال سيرجي بوجدانتشيكوف “هذه بداية جيدة لاتفاقية التعاون الاستراتيجي بين شركتينا، نخطو الآن خطواتنا الأولى في الشرق الأوسط من خلال دورنا في هذا الامتياز”.
وأضاف “يعد هذا حدثاً مهماً بالنسبة لنا، ونتطلع لتحقيق الكثير من الفرص الأخرى مع شركة نفط الهلال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
أكد بوجدانتشيكوف رئيس شركة روزنفت في كلمته اهتمام شركته بهذه الشراكة مع شركة نفط الهلال إذ أن الحفر الاستكشافي يؤذن ببدء مرحلة غاية في الأهمية من المشروع.
وأشار إلى التخطيط لحفر بئرين استكشافيين إضافيين حيث تقدر الاحتياطيات القابلة للاستخراج حاليا بمقدار 67.6 مليار متر مكعب من الغاز و 16 مليون طن من متكثفات الغاز، متوقعا وجود احتياطيات أكبر حيث تشير خصائص المنطقة إلى إمكانية وجود تلك الاحتياطيات.
ومن الممكن أن يستفيد الغاز الطبيعي الذي ينتجه هذا الامتياز من البنية التحتية المتوفرة حاليا في نقل ومعالجة الغاز، ونقله إلى المستهلكين الصناعيين والمستهلكين في الشارقة والإمارات الشمالية التي تتسم أسواق الغاز فيهما بالنمو السريع.
علاوة على ذلك، فإن المشروع يمكنه أن يستفيد أيضاً من البنية التحتية الحالية في الشارقة لإنتاج المكثفات وسوائل الغاز الطبيعي الذي يمكن استخدامها محلياً أو تصديرها إلى الأسواق العالمية.
وتعتزم شركة الهلال وروزنفت الاستفادة من مهارات وموارد شركات الخدمات العالمية التي تتخذ من الإمارات مقراً لها وكذلك الشركات المحلية من أجل دعم الاقتصاد الوطني.
ويشمل برنامج العمل أيضا، ميزانية لتطوير البنية التحتية المحلية، بما في ذلك إنشاء الطرق وحفر آبار المياه للسكان المحليين مع الحفاظ على تضاريس المنطقة الطبيعية ونظامها الإيكولوجي في الوقت نفسه .
وأقام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة مأدبة غداء بمكتب سمو الحاكم على شرف معالي إيجور ستشن نائب رئيس وزراء الاتحاد الروسي رئيس مجلس إدارة شركة روزنفت وأعضاء الوفد المرافق له، حضرها الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ سالم بن عبد الرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، وعدد من كبار المسؤولين في الشارقة وسسفير الإمارات في موسكو والسفير الروسي لدى الدولة والقنصل العام الروسي في دبي.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»