الاتحاد

الاقتصادي

120 مليون درهم الإيرادات المتوقعة لأول مزاد عقاري في أبوظبي

منظر من أبوظبي التي ستشهد أول مزاد عقاري الأربعاء المقبل

منظر من أبوظبي التي ستشهد أول مزاد عقاري الأربعاء المقبل

ينطلق في أبوظبي الأربعاء المقبل أول مزاد عقاري لبيع 17 عقارا، بحسب عبدالله مطر المناعي المدير التنفيذي لشركة الإمارات للمزادات الذي توقع أن يسفر عن إيرادات مقدارها 120 مليون درهم.
وقال المناعي لـ “الاتحاد” إن المزاد الذي يقام بالتعاون مع دائرة القضاء بأبوظبي، يتوقع أن يسهم في تحديد مستويات سعرية للعقارات، موضحا أن المزادات تعد مؤشرا قويا لتحديد القيمة السوقية للأسعار.
وأضاف أن المزاد يمكن أن يمثل الشرارة الأولى لإطلاق أول بورصة عقارية في أبوظبي، من خلال تحديد مستوى للأسعار في بعض المناطق.
وقال “على سبيل المثال فإن بيع وحدة عقارية بشارع خليفة بسعر محدد للقدم المربعة، يسهم في تحديد القيمة السعرية للأسعار في نفس الشارع”. وثمة العديد من القطاعات غير العقارات تشهد مزادات دورية في الإمارات، لا سيما السيارات، ولوحاتها ذات الأرقام المميزة، بالتعاون مع “الإمارات للمزادات” وشرطة أبوظبي.
وأوضح المناعي أن “المزاد نشاط تجاري يسهم في تحريك السوق العقاري”، موضحا أن المزادات العقارية متواجدة بأغلب دول العالم، إلا أنها بدأت تنشط مؤخرا في الإمارات.
وذكر أن “الإمارات للمزادات” أعدت دراسة مؤخرا للوقوف على ظروف السوق العقارية في أبوظبي، مشيرا إلى أن المزاد يضم عددا من الوحدات غير المعروضة في السوق.
وأوضح المناعي أن السوق العقارية تعاني من تحكم الوسطاء والسماسرة، مشيرا إلى أن المزاد يعد وسيلة مناسبة للتواصل المباشر بين الملاك والمشترين مباشرة، حيث يخلق وسيلة بيع جديدة وآمنة للطرفين. واعتبر المناعي أن سوق العاصمة تتمتع بجاذبية تساعد في إنجاح هذا النوع من المزادات.
وقال المناعي إن المشاركة بالمزاد تقتصر على مواطني دولة الإمارات، بشرط تقديم المشارك شيكا بنكيا، مشيرا إلى استقبال الشركة مؤخرا لعدد من طلبات المشاركين من كبار المطورين ورجال الأعمال والمستثمرين والشركات.
وأضاف أن الشركة أعلنت عن المزاد قبل نحو شهر من إطلاقه بغرض إتاحة الفرصة أمام المشاركين للبحث عن فرص للتمويل، فضلا عن إمكانية معاينة العقار على أرض الواقع.
وأشار المناعي إلى اهتمام “الإمارات للمزادات” بالتواصل مع عدد من البنوك مؤخرا، بغرض توفير التمويل أمام العملاء الراغبين في المشاركة بالمزاد.
ورأى المناعي أن أهمية المزاد تكمن في عرضه عددا متباينا من الأراضي والبنايات والفلل والمزارع بمختلف مناطق إمارة أبوظبي.
يشار إلى أن المزاد يضم عدداً من الوحدات العقارية، منها بناية 3 طوابق في شارع السلام، وأرض تجارية في شارع حمدان، وفيلا سكنية في شارع المرور، وبناية 3 طوابق في شارع حمدان، وبناية 17 طابقا في شارع خليفة، وأخرى 11 طابقا في النادي السياحي، وفيلتان سكنيتان بمنطقة مدينة محمد بن زايد، وفيلا سكنية بالسمحة، وأرض سكنية بالسمحة، وفيلا سكنية بالجيمي في العين، وفيلا تجارية بمنطقة المرور، وفيلا سكنية بالمقام في العين، ومزرعة بالرحبة، وأرض سكنية بالفوعة في العين، وقطعتا أرض بالمشرف القديمة في شارع المطار، وثلاث فلل سكنية بشارع الكرامة، وأرض تجارية بشارع المرور.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»